welcome to official website of Grand Ayatollah Sobhani
فارسی العربیة
الصفحة الرئيسية المقالات الصور

اسم الکتاب : في بلد الذكريات*
تألیف :علي رضا السبحاني*

في بلد الذكريات

صفحه 1
في بلد الذكريات
سرد رحلة الفقيه المحقّق آية الله السبحاني
إلى المملكة الاردنية الهاشمية
اعداد وتنظيم
علي رضا السبحاني
تعريب
تحسين البدري
نشر مؤسسة الإمام الصادق (عليه السلام)

صفحه 2
اسم الكتاب:    في بلد الذكريات
الموضوع:   سرد وقائع رجلة آية الله جعفر السبحاني
اعداد وتنظيم:   علي رضا السبحاني
تعريب:    تحسين بدري
المطبعة:   اعتماد ـ قم
التاريخ:   1421 هـ . ق.
الكمية:   2000 نسخة
الناشر:   مؤسسة الإمام الصادق (عليه السلام)

صفحه 3
في بلد الذكريات

صفحه 4
بسم الله الرحمن الرحيم
(وَ ذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ)
الذاريات: 55 .

صفحه 5
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد للّه ربّ العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله الميامين.
أمّا بعد، فقد سنحت لي الفرصة في مرافقة سيدي الوالد (دام ظله) في رحلته العلمية إلى الأُردن بدعوة موجَّهة إليه من قبل بعض المسؤولين في وزارة الأوقاف الأردنيّة.
وكان الحافز لقبول تلك الدعوة ـ حسب ما استشففته من خطاباته ومحاضراته في المحافل العلمية ـ هي إظهار المشتركات التي تجمع الطوائف الإسلامية والتي هي أكثر ممّا تفرقهم. اضافة إلى الدفاع العلمي عن موقف الشيعة حيال بعض المسائل التي تنفرد بها بأُسلوب موضوعي وبلغة هادئة بعيداً عن التعصب والانحياز.
وقد كنت أُرافقه في كافة محاضراته ولقاءاته التي كان يجريها وأسجّل كلّ ما يدور بينه و بين الآخرين من حوار أو ما يلقيه من محاضرات.
فجاءت المذكرات تترى فعرضتها على سيدي الوالد فأصلح

صفحه 6
ما أ صلح ثمّ قمت بتنظيمها واعدادها للطبع .ونشرت باللغة الفارسية ثمّ نقلها إلى العربية فضيلة الشيخ تحسين بدري (دام عزّه).
وختاماً أرى من الواجب عليّ أن أبين انّ المذكرات التي قمت باعدادها جاءت على لسان سيدي الوالد ليكون آكد في التأثير وأبلغ في البيان.
واللّه من وراء القصد
علي رضا السبحاني
1 رجب المرجب1421

صفحه 7
بسم الله الرحمن الرحيم

المقدّمة:

قرن الاتّصالات هو أحد الأسماء التي أُطلقت على القرن الحالي (القرن العشرين); وذلك لأنّه تيسّر خلال هذا القرن تناقل الأخبار والرسائل والأفكار المختلفة إلى أقصى نقاط العالم عبر وسائل من قبيل المذياع والتلفاز والمطبوعات والكتب، وقد أصبح الإنسان إثر ذلك مرمى لشتّى الخطابات الإيجابية والسلبية من الخطابات غير الأخلاقية للمحطّات التلفزيونية، والأفلام الغربية ومن الإعلام التبشيري للمسيحية في قلب إفريقية والعالم الثالث، والكراريس والكتب الوهابية الباثّة للفرقة في العالم الإسلامي، وتحريف سور القرآن المجيد في شبكة الانترنيت وأمثال ذلك; يا ترى ما هو موقعنا من التبليغ والإعلام وسط هذه التيارات الفكرية والأخلاقية السقيمة; وما القيمة التي نوليها لقضية التبليغ وبخاصة التبليغ في ما وراء حدود بلداننا ؟ !
لِمَ لم يفرّق كثير من المسلمين بين (الشيعة) و(الشيوعية)؟

صفحه 8
لماذا لا زال بحث تكفير الشيعة ومجوسية الإيرانيين يُطرح على المنابر وفي المجالس في الدول الاسلامية؟!
لِمَ لا زلنا نشهد قتل الشيعة الباكستانيّين على يد عناصر الطائفة الوهابية المتعصبة؟!
لماذا يحمل أتباع الحركات الإسلامية في أذهانهم إبهامات وإشكالات عقائدية عن إيران الشيعية، رغم التقارب في المواقف السياسية؟!
أليس مخاطبو هذه الأسئلة هم العلماء الأعلام من المسلمين وبخاصة الشيعة منهم لكي يتجاوزوا إطار الدروس والبحوث الرائجة ويتسلَّحوا بسلاح اللغات الاجنبية وبعمق المعرفة للمذاهب والأديان الأُخرى لكي يواجهوا الانحرافات ويشبعوا ظمأ العالم المتعطّش لعلوم ومعارف أهل البيت الغنية.
ألا تستقبل أفكارنا المنابر الحرة للجامعات والمؤسسات العلمية والثقافية للعالم ؟!
إنّ تجربة الكاتب في عدة من أسفاره إلى الدول الإسلامية وغيرها أثبتت انّ الاذان الصاغية موجودة في جميع أنحاء المعمورة، وهي تستقبل خطبنا بشغف واحترام، وانّ القلوب المؤهّلة والمستعدة كثيراً ما تتحوّل وتنقلب بمجرد بلوغها معارف أهل البيت (عليهم السلام) ، كما أنّها تُدبر وتعرض إثر ذلك عن الإعلام الواسع وباهض الكلفة

صفحه 9
للوهابية أعداء الوحدة الاسلامية.
إنّ الأردن من جملة الدول التي رغم إنّها متاخمة للسعودية وإسرائيل ، ورغم النفوذ التاريخي للاستعمار البريطاني فيها، تضم شعباً مثقفاً ومحباً للإسلام والوحدة الإسلامية، ويبدي حباً واحتراماً خاصاً للإيرانيين. ان نفوس هذه الدولة 000،500،4 نسمة، والمسلمون يشكّلون نسبة %59 منهم.
أضافني هذا البلد في سفرتين طالت كل سفرة عشرة أيام حصلت خلال سنتين آمل ان تكون مطالعة تجارب هذا السفر مفيدة للأساتذة والعلماء والطلاب المحترمين، وأن تكون حافزاً قوياً لتكثيف الجهود في مجال الإعلام والتبليغ المدروس والصادق والمباشر وغير الدعائي في الخارج.
من المؤسف جداً أن أقول : رغم وجود رغبة ملحّة في العالم للتعرّف على الشيعة (بعد قيام الثورة الإسلامية في إيران)، ورغم انّ الشيخ والشاب وبخاصة طبقة المفكّرين والدارسين أبدوا تلهّفاً للتعرف على هذا المذهب ، إلاّ أنّ قدرة الإعلام المضاد والحركة المدروسة لأصحاب الأقلام المأجورة ، بدرجة من القوة بحيث لا تسمح للناس في إعادة النظر في انطباعاتهم تجاه الشيعة، وقد أُغلقت بحيل متنوعة أبواب المعرفة الحقيقية أمام طلاب الحقيقة. ونذكر هنا نماذج من تلك الموارد:

صفحه 10
1. لقد كتب الإمام الخميني عام 3631 هـ.ق (المصادف 3231 هـ.ش) كتاباً تحت عنوان "كشف الأسرار "دافع فيه عن النظام الفقهي والحقوقي والسياسي للإسلام، كما أجاب فيه على شبهات بعض الوهابيّين حول الإمامة والولاية وقضية التوسّل بأهل البيت (عليهم السلام) . وقد بيّن رجل التاريخ العظيم هذا، المواقف المنطقية والموضوعية للتشيّع من دون إساءة لأدب الحديث والتعرّّض للاخرين بسوء، ولم يحرّض البعض ضد الاخر.
لكن من المؤسف انّ هذا الكتاب نقل إلى العربية مؤخراً، مع تحريف كثير ، بعيداً عن الأمانة الأخلاقية التى ينبغي رعايتها في النقل. انّ المترجم أو المترجمين قد دسّوا أفكار الغلاة في ذلك الكتاب مهما استطاعوا، وزرعوا بذلك بذور العداء والبغض بين الفرق الإسلامية. وقد قيل: إنّ ما يقرب من مائة ألف نسخة نشرت في الأردن فحسب.
لا شك في أنّ نشر كتاب كهذا بما تضمّن من تحريفات، يُنمي من الأفكار سقيمها ومعوجها في أذهان قرّائه، وبخاصة انّ أرضية ذلك موجودة منذ أزمان بعيدة.
بعد رجوعي من الرحلة الثانية من الأردن، بعث إليّ أحد خرّيجى الجامعة الأردنية رسالة مفصّلة ، أشاد بالمحاضرات والخطب التي ألقيتها والمساعي التي بذلتها من أجل وحدة المسلمين. وقد

صفحه 11
طرح في نهاية رسالته تساؤلات لا تتلاءم مع دعوتي للوحدة والتقريب. وقد ذكر انّ منشأ هذه التساؤلات متجذّر في الترجمة العربية لكتاب "كشف الأسرار" ، مع أنّه لا وجود لأمثال هذه المطالب في النسخة الفارسية من الكتاب.
2. في وقت متقدّم من عصرنا هذا كان أحد المرتزقة قد كتب أثناء الحرب وبإيعاز من مؤجّجي الحرب كتاباً هو حسب تصوّره (تصحيح لعقائد الشيعة) ; وقد نشر هذا الكتاب في أغلب الدول العربية بشكل واسع. وقد ذكر لي أحد أعضاء المستشارية الثقافية الإيرانية في السودان انّ مليوني نسخة من هذا الكتاب نشرت في مركز السودان، أمّا في النواحي الأُخرى منه فستة ملايين، وفي سفرنا الأخير للأردن واجهنا بعض التساؤلات (بعد المحاضرات التي ألقيناها) كانت مقتبسة كلّها من هذا الكتاب.
3. قال لي أحد أساتذة الجامعة المغربية وهو سنّي ، ومحبّ للجمهورية الإسلامية: إنّ الكتب التي تدوّن في رد عقائد الشيعة أو الثورة الإسلامية; تطبع وتنشر برأسمال أمريكى. وأضاف حتى أنّ بعضها تطبع في أمريكا نفسها وترسل من هناك إلى أماكن مختلفة.
مع الالتفات إلى وجود هكذا أرضية من سوء الظن، فإنّ إزالة الرواسب العالقة في أذهان مخالفي الثورة الإسلامية ، يعدّ عملاً صعباً للغاية ; ولا يمكن الحصول على نتيجة دون القيام بنهضة

صفحه 12
شاملة ومدروسة. نعم إنّ إرسال المبلّغين وإيجاد معارض للكتب وتبادل الزيارات الطلاّبية والجامعية والأساتذة ،وتقوية المرسلات الباثة لأمواج الراديو والتلفاز، وبث الخطب والمحاضرات باللغات المختلفة، هذه كلّها قد تكون مؤثرة في هذا المضمار.
إنّ الكاتب رغم اعتقاده بمنطق الشيعة ولزوم الدفاع الدائم عن حقوق أهل البيت(عليهم السلام) يعتقد انّ التقريب بين المذاهب مبدأ صحيح، وهو يتبع في هذا المجال أعاظم الشيعة ، ويعتقد انّ تجلّي منطق الحق في جو من التفاهم أكثر إمكاناً.
بالطبع لا نقصد من التقريب ، الوحدة الحقيقية بين مذهبين، بأن يتخلّى كل مذهب عن معتقداته الخاصة به وينضوي تحت لواء مذهب آخر . وذلك لأنّ هذه المسألة في الظروف الحالية من المحالات العادية. وإذا أمكن التوحّد الفكري في بعض المسائل الفرعية ، فإنّ تحقيق الوحدة في القضايا الأرفع مستوى ، غير محتمل. بل انّ الهدف من التقريب هو تنبيه الفريقين بالمشتركات الكثيرة في المجالات العقائدية والفقهية والأخلاقية، وهي مشتركات يمكن أن تشكّل حلقة اتصال وثيقة بين المسلمين ; لكي تجعل منهم قوة في مختلف المجالات ولا سيما حفظ مصالحهم الذاتية، وقطع أيادي المستعمرين من الدول الإسلامية.

صفحه 13
نقدّم هذا الكتاب للقرّاء الأعزّاء في سبعة فصول; وأشكر نجلي "علي رضا "الذي رافقني في سفري هذا، ونظّم ودوّن هذا الكتاب بأحسن وجه وله بفضل الله مستقبل زاهر.
جعفر السبحاني
قم ـ مؤسسة الإمام الصادق (عليه السلام)
ربيع الأوّل 0241 هـ. ق

صفحه 14

الفصل الأوّل

الالتقاء بالشخصيات

بعد مضي سنتين من رحلتي الأُولى، دُعيت مرة أُخرى للمملكة الأُردنية الهاشمية، وقد لبّيت الدعوة ، وكان انطلاقي بتاريخ 1 / 4 / 1998م الموافق للثالث من محرم عام 1419هـ.ق، وقد غادرت المطار آنذاك قاصداً استنبول أوّلاً، ثم من استنبول إلى عمّان. وقد توقفت فترة قصيرة في استنبول . وقد وصل خبر سفري للأُردن إلى أعضاء قنصلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية في استنبول، فجاءوا لاستقبالي في المطار، وقد غادرنا المطار باتجاه القنصلية للاستراحة وإقامة صلاتي الظهر والعصر.
تقع القنصلية الإيرانية في استنبول في القسم الأُوروبي من المدينة، وهي تشرف على البحر الأسود، وعلى حركة السفن التي تعبر مضيق البسفور مارّة بالبحر الأسود قاصدة البحر المتوسط. انّ هذا المنظر الرائع أضفى روعة وعظمة خاصة على هذا المركز السياسي.

صفحه 15
وبعد ما نلنا قسطاً من الراحة، قصدنا برفقة الأصدقاء المطار مرة أُخرى.
ارتقينا سُلَّم الطائرة بعد أداء المراسم القانونية، وقد تركنا المطار باتجاه الجنوب. وباعتبار أنّ الفصل لم يكن فصل سياحة، فالطائرة كانت تبدو خالية وأكثر المسافرين كانوا أردنيين أو فلسطينيين. وكانت تقارير عن مسير الطائرة تعرض على شاشة التلفاز. وعندما تخطّت الطائرة سماء القدس ساد الطائرةَ جوٌّ ملؤه الشوق والرغبة لرؤية القدس ولو من السماء، لذلك كان المسافرون ينظرون من نافذة الطائرة، بعضهم قائمون وآخرون جالسون، وقد ارتفعت آنذاك صرخات الحسرة والآهات والويل والضجر من القادة الذين سلّموا القدس بكلتا أيديهم.
بعد دقائق ، حطت الطائرة في مطار عمّـان، وكان في استقبالنا هناك كل من نائب وزير الأوقاف السيد (عبد الفتاح الصلاح) وعدد من مسؤولى تلك الوزارة، وكذلك السفير المحترم للجمهورية الإسلامية السيد محمد علي السبحاني1 وعدد من أعضاء السفارة.
وفي صالة استقبال المطار شكرت جميع الأعزّة الذين تحمّلوا

1 . إنّ السفير أخي في الدّين ولا علاقة نسبية فيما بيننا.

صفحه 16
عناء المجيء ، وكذا السيد عبد الفتاح الصلاح الذي كان يحمل رسالة شكر من وزير أوقاف الأردن السيد (عبد السلام العبادي). وبعد ذلك توجهت إلى السفارة لأجل الإقامة هناك ترجيحاً لها على الإقامة في الفندق.
إنّ للاحتكاك بالشباب الغيور في السفارة لذّة خاصة لاسيما وانّ سفرتنا تزامنت مع أيام العزاء على الإمام الحسين (عليه السلام).
وكان الجميع يتوقع مني الحديث عن نهضة الحسين ليلياً بعد إتمام البرامج الرسمية وإقامة صلاة الجماعة. وكان منطق الجميع هناك هو: (الإسلام، محمدي الحدوث، حسيني البقاء).
إنّ الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) غرس بذرة الإسلام، وسقاها ابنه سيد الشهداء الإمام الحسين(عليه السلام) بدمه ودماء أعزّته. ولولا تلك الدماء لجفّت شجرةُ الإسلام وما كان لها الان أثر يذكر.
إنّ يوم السبت 2/4/1998 م كان أوّل يوم من وصولي لعمّـان وقد تزامن مع يوم استقلال الأردن.
لقد نال الأردن الاستقلال عام 1922 م الموافق 1343هـ.ق وقد كان "الأمير عبد الله "نجل "الشريف حسين" أوّل ملك لهذه الدولة، وباعتبار انّ ذلك اليوم كان عطلة، فقد تمت بعض اللقاءات مع بعض الشخصيات داخل السفارة.

صفحه 17

اللقاء مع رئيس تحرير المجلة الفصلية "آفاق الإسلام"

إنَّ الدكتور عمر المدني رئيس تحرير المجلة الفصلية "آفاق الإسلام" من الشخصيات المعروفة في الأردن.
إنّ الفصلية المذكورة تطبع على أوراق صقيلة ملوّنة وبأعداد ضخمة نسبياً (15000 نسخة). ويتحلّى رئيس تحريرها بسعة صدر بحيث لا يرى نفسه ملزماً للترويج إلى مذهب خاص على حساب مذهب آخر.
لقد طلب مني في رحلتي الأُولى أن اكتب مقالة عن المذهب الجعفري لكي تنشر في المجلة، وقد قال: لقد عرضت السيرة الذاتية لزعماء المذاهب الأربعة في هذه المجلة، وأنا أرغب في التعريف بهذا المذهب باعتباره أحد المذاهب الفقهية الإسلامية. وقد أضاف: إنّك تفوّهت أثناء خطابك في مؤسسة "عبد الحميد شومان" بجملة أسرّتني حيث قلت:
"إنّ المسلمين لم يختلفوا في نفس النبي والكتاب المنزل عليه، بل اختلفوا فيما روي عنه"1. لذلك أرجو منكم تحمّل أعباء كتابة مقالة في تعريف الشيعة ; وأنا من جانبي أُعاهدكم على طبعها

1 . انّ منشأ هذه المقولة قول الإمام علي (عليه السلام): «اختلفنا عنه، لا فيه وأنتم اختلفتم فيه». بعد ما قال له بعض اليهود: ما دفنتم نبيكم حتى اختلفتم فيه.

صفحه 18
ونشرها على صفحات هذه المجلة.
بعد رجوعي من السفر كتبت مقالاً يتناسب مع المجلة، عرّفت فيه الشيعة وأرسلته للمجلة عن طريق السفارة الإيرانية. وقد وفى هو بوعده حيث نشر المقال في هذه المجلة الفصلية في العدد رقم 1 من السنة الخامسة المصادف آذار 7991م، وقد أثبت الدكتور عملياً ومن خلال ذلك انّه يرغب في التقريب بين المذاهب رغبة جدية .
وقد طالبني في لقائه الثاني بشيئين وقال :
أوّلاً: لقد اشتركت في مؤتمر الزواج المدني 1 الذي انعقد في بيروت العام الماضي، وقد تحدّثت فيه آنذاك عن الزواج المؤقت ، إلاّ أنّي ما استطعت أداء المطلب حقّه، وما بيّنت واقع المسألة وعلل تشريعها بالشكل المطلوب بحيث يقع موقعه في أذهان المستمعين; وفي هذا المضمار طلب مني أن أكتب مقالاً أتناول فيه موضوع "الزواج المؤقت"، وان أتعرّض للمواضيع التالي ذكرها وأشرحها:
حدود الزواج المؤقت وشروطه.
دليل شرعيته من الكتاب والسنّة.

1 . المراد من هذا هو الزواج الذي تلغى في شرعيّته قيد المذهب، بحيث يستطيع المواطن اللبناني الزواج من البنت التي يرغب فيها سواء كانت من نفس الدين أو لا مهما كان مذهبه، مثلاً زواج المسلم من المسيحية.

صفحه 19
علّة الزواج وحوافز تشريعه.
ثانياً: بما انّ للثورة الإسلامية تأثيراً بالغاً في مجال توعية المسلمين وبما انّها حرّضتهم للرجوع إلى الذات; أرغب كثيراً ان تنشر السيرة الذاتية لمؤسس الثورة الإسلامية الإمام الخمينى (قدس سره) في مجلة "آفاق الاسلام" . ثم أشار إلى رؤوس المطالب التي ينبغي رعايتها في ترجمة هذه الشخصية.
ونحن بدورنا قبلنا تنفيذ كلا الطلبين.
أذكر هنا انّ السيد المدني نشر مؤخّراً كتابين يحملان عنوان "المذاهب الخمسة" و "دعاة الاصلاح"; وقد استفاد الكثير في الأوّل من مقالتي عن المذهب الجعفري.
أمّا الكتاب الثاني فقد دوّنه على غرار كتاب (رجال النهضة) لأحمد أمين المصري (المتوفّى1372هـ ق) مستخدماً نفس الطريقة والاسلوب في التدوين التي استخدمها أحمد أمين، بحيث عد كلا المؤلّفين (محمد عبد الوهاب) من رجال النهضة ودعاة الإصلاح.
باعتبار قدم العلاقة بيننا ذكرت له: رغم انّـي أُثمّن عملك هذا باعتبار الإشارة إلى الشخصيات والعظماء المصلحين في المجتمع، إلاّ أنّه يتضمّن إشكالين:
1. تعرّضتم لشخصيات أمثال: جمال الدين الاسدآبادي

صفحه 20
(المتوفّى 1316هـ )والشيخ محمد عبده (المتوفّى 1323هـ )وعبد الرحمن الكواكبي (المتوفّى 1336هـ) وواعتبرتموهم زعماء للإصلاح (وأنا اثمن ذلك كثيراً); لكن لِمَ ضمَّنتم كتابكم شخصاً عادياً يحمل مستوى واطئاً جداً من المعلومات الكلامية والفلسفية والفقهية، واعتبرتموه مصلحاً؟ رغم انه لم يفعل شيئاً إلاّ بثّ الفرقة والاختلاف في العالم الإسلامي. فهو بدل ان يعرّف التوحيد والشرك تعريفاً منطقياً، اعتبر أي حركة باتجاه اليمين أو اليسار تكريماً للعظماء شركاً; وتغافل بالكامل عن مقامات الأنبياء والأولياء!!
2. اذا اعتبرتم شخصيات مثل الأسد آبادي وتلامذته من ضمن المصلحين; لمَ لم تتعرضوا لعلماء كبار من أمثال : (الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء، والسيد عبد الحسين شرف الدين وآية الله البروجردي والشيخ محمد تقي القمي( من الشيعة) ومحمد المدنى ـ رئيس تحرير مجلة التقريب ـ والشيخ شلتوت والشيخ عبد الحميد شيخ الأزهر( من أهل السنّة)؟ رغم انّهم رفعوا راية الإصلاح منذ عام 5631 هـ وحتى نهاية القرن الرابع عشر وتزعموا الإصلاح والتقريب آنذاك؟
لقد فرّ من الإجابة عن السؤال الأوّل، إلاّ أنّه قال في الإجابة على السؤال الثاني: ما كنت عالماً حقاً بنشاطات دار التقريب وإنجازاته الإصلاحية.

صفحه 21
ذكرت له انّ مجلة دار التقريب التى كانت تطبع في مصر لسنوات متمادية، أُعيد طبعها في طهران . وسأطلب من سماحة الشيخ واعظ زاده الذي هو نفسه من دعاة التقريب ورجال الإصلاح أن يبعث لكم هذه المجلة لكي تطّلعوا عمّا فعلته وأدّته هذه الشخصيات السنية والشيعية من نشاطات في مسألة التقريب.
تم اللقاء ; وقد غادر السفارة مؤكداً على إرسال المقالتين اللّتين طالبني بهما.

اللقاء بالشيخ حسن السقّاف

كان لنا لقاء مع الشيخ حصل بعد مغادرة رئيس تحرير مجلة "آفاق الاسلام ".
إنّ الشيخ من عشيرة "سقاف" ولها أفخاذ في الحجاز واليمن والأردن. يرجع نسبه إلى علي بن جعفر الصادق (عليه السلام) انّه عالم وله باع في علم الحديث ، وله اطّلاع واسع خصوصاً فيما يرجع إلى رجال الصحاح ومسانيد أهل السنّة; وله في هذا المجال تأليفات عديدة. وقد درس علوم الحديث في المغرب . انّه من المعتدلين فكرياً، ويحب أجداده حبّاً جمّاً. انّه حامل لواء الجهاد ضد الوهابية في مجال التجسيم وإثبات الجهة للّه.
وبسبب ما كتبه من نقود على كتب ناصر الدين الألباني (وهو

صفحه 22
من السلفيّين الوهابيّين) أثار غضب الوهابيين إلى درجة لم يسمح لورود كتبه إلى السعودية.
"ناصر الدين الألباني" محدِّث طاعن السن له من العمر 84سنة، عالم بالحديث ، ومن الناحية الفكرية يعد وهابياً بالكامل; وقد سعى كثيراً لترويج فكرة التجسيم والجهة للّه. وإنكار فضائل أئمة أهل البيت (عليهم السلام) .
وهو بذيء اللسان تجاه علماء الشيعة.
إنّ ممارسته الطويلة لعلم الحديث جعلت منه عالماً ملمّاً إلاّ أنّ إلمامه مقترن بالغرور. وما كتبه السيد السقّاف من ردود وانتقادات على كتبه حطّمت غروره بالكلية وأفشت تناقضاته وأخطاءه والكاتب لهذه السطور طالع له بعضاً من كتبه واستفاد منها.
إنّ السيد السقّاف زار طهران وقم في العام الماضي، وكان له عدة لقاءات مع شخصيات الحوزة وعلمائها.
كما أنّه حضر مجلس الدرس الصباحي للكاتب، وامتدح طريقة تدريس الشيعة . ثم زار مكتبة آية الله المرعشي ومؤسسة الإمام الصادق (عليه السلام)، واطّلع على مشاريع التحقيق في المؤسسة.
لقد ذكرت له انّه قد دُوِّن كتابان يحملان عنوان التوحيد في عصر واحد (وهو القرن الرابع الهجري)، أحدهما لابن خزيمة

صفحه 23
السلفي السنّي (المتوفـّى 311هـ)، والآخر للصدوق الشيعي (المتوفّى 183 هـ) ، واذا قارنت بين الكتابين لوجدت الفرق بينهما; فالأوّل يؤيد ويدعو للتجسيم والجبر والجهة لله، والثاني يدعو إلى التنزيه ويثبت الاختيار وينفي الجهة عن الله.
ارتضى السقّاف حديثي، وقد أعددت كتاب توحيد الصدوق وأرسلته له. وقد أكد في لقائه هذا على ضرورة مواجهة إعلام الوهابية مع نعته لها بأنّها حركة آخذة بالأُفول ولا يرتضيها العلماء والمثقفون بل وحتى الحكومات. وأضاف بأنّه علاوة على طبعه بعض الكتب التى تناولت ذات الموضوع ، له مجالس مستمرة مع أساتذة فرع الإلهيات لجامعات الأُردن، أهديت له مجموعة من تأليفاتي كما تحدّثت معه بعض الشيء حول (الحد المنطقي للتوحيد والشرك).
ونختم هذا الفصل بالكلام عن زيارتي لغار أصحاب الكهف.

زيارة غار أصحاب الكهف

إنّ غار أصحاب الكهف يقع في ضواحي عمّان في منطقة تحمل اسم "أبو علندا" وقد كانت الزيارة في يوم السبت.
إنّ قصة أصحاب الكهف جاءت في الايات 9 ـ26من سورة الكهف; وهي قصة مثيرة جداً، وقد طرحها القرآن كدليل على

صفحه 24
إمكانية المعاد. يقول القرآن في هذا المجال:
(وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لاَ رَيْبَ فِيها)1 لكنّه لم يحدد المكان الدقيق للغار; لذلك كانت قضية محل الغار محط اختلاف المؤرّخين.
كان يعتقد لفترة انّ المراد من الغار هو غار "افسوس" الذي يقع في تركيا ويبعد عن أزمير 37 كيلومتراً ، قرب قرية "اياصولوك"، فوق جبل "يتايرداغ" . إلاّ أنّ المحقّقين يعتقدون انّ ما ورد في القرآن من علائم للغار لا تنطبق مع مواصفات غار "افسوس".
ويعتقد البعض الاخر ان محل الغار في سورية ; إلاّ أنّ الكاتب لا علم له بتفاصيل هذا القول.
إنّ اكتشافاً ثالثاً حصل في عام 2831 هـ . ق الموافق 2691 م في الأردن في منطقة باسم "رجيب" (يبدو انّه تلفّظ عامي للرقيم الذي ورد في القرآن) لفتت أنظار المحقّقين نحوه.
إنّ المكتشف هو عالم الآثار"رفيق وفاء الدجاني" وله كتاب يحمل عنوان"اكتشاف كهف أهل الكهف" نشر عام 1964م. يبدو انّ علائم الغار التي وردت في القرآن تنطبق على هذا الغار وذلك للأسباب التالية:
إنّ أطراف الغار خالية من أي شىء يمنع من سطوع الشمس

1 . الكهف : 21.

صفحه 25
عليه من جهات مختلفة.
باب الغار باتجاه الجنوب (نوضح هذا كالتالي):
عند الدخول إلى الغار نرى منصّتين في كلا جهتي الغار، طول كل منهما 3 أمتار وعرض كل منهما متران وفيهما سبعة أو ثمانية قبور. وعلى جدران الغار كتابة باللغة اليونانية يصعب قراءتها، وفوق الجبل توجد صومعة أصبحت حالياً مسجداً.
إذا وقفنا أمام باب الغار فسنرى الشمس تطلع من جهة اليمين وتميل تدريجياً نحو اليسار.
يقول القرآن في هذا المجال:
(وَتَرَى الشَّمْسَ إِذا طَلَعَتْ تَزاوَرُ عَنْ كَهْفِهِمْ ذَاتَ اليَمينِ وَإِذا غَرَبَتْ تَقْرِضُهُمْ ذاتَ الشِّمالِ وَهُمْ فِي فَجْوَة مِنْهُ...) .1
لكن ما المقصود من ذات اليمين وذات الشمال؟ هل هما الجهتان بالنسبة لمن كان في الغار وهو آخذ بالخروج منه؟ أم هما جهتان بالنسبة لمن كان خارجاً عن الغار آخذاً بالدخول إليه؟
يبدو ان الاحتمال الثاني أظهر; وذلك لأنّ الخطاب رغم انّه متوجّه إلى الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم)لكن من الواضح انّ المقصود بالخطاب كل من أراد زيارة الغار وأراد دراسة ذلك المكان وأخذ العبرة منه. وإذا

1 . الكهف: 17.

صفحه 26
كان هذا الشخص هو المقصود فإنّ جهتي اليمين والشمال هما جهتيه، باعتباره واقفاً أمام باب الغار ناظراً إليه.
وشاهد هذا الحديث هو قول القرآن: (وترى الشمس إذا طلعت) فإنّ تطبيق هذه الآية على الناظر إلى الغار من الخارج أوفق من تطبيقها على الداخل في الغار وقد خفيت عليه الشمس والقمر.
ومع الأخذ بالمواصفات السابقة ، فانّ الشمس تطلع من يمين الآخذ بالدخول ، وتميل إلى اليسار تدريجياً ، وفي النهاية تقطع الغار من جهة يسار الآخذ بالدخول ثم تميل نحو المغرب.
إنّ الغرض من بيان كيفية طلوع الشمس وغروبها ، هو بيان انّ نور الشمس ما كان ينفذ إلى بطن الغار . وذلك لأنّ الشمس تسطع أُفقياً في طرفي الصبح والغروب ، وتسطع عمودياً ظهراً، وفي النهاية انّ نور الشمس لا ينفذ في الغار الأمر الذي يؤدّي إلى تعفّن الأجساد. على أي حال سواء كان رأينا صائباً أم لا ، فمن المؤسف هنا هو انّ حكومة الأردن أهملت هذه الثروة إلاّ المقدار القليل، رغم انّه بالإمكان أن يكون مورداً مالياً ـ على أقل تقدير ـ فانّه يفقد العناية الكافية . فالمكان يفقد وسائل الراحة والإمكانات الرفاهية ولا نجد له طريقاً محدّداً، لذلك فهو لا يلفت أنظار السياح واهتمامهم إلاّ ما قلّ.
لقد عرضت هذه القضية على وزير الأوقاف السيد عبد السلام العبادي ، فتجاوب معي وأضاف: إنّ خطة بناء هذا الأثر

صفحه 27
داخل ضمن مشاريع الحكومة.
انقضى يوم السبت ، وقد أُعلن عن البرامج التالية للأيام المقبلة:
1. لقاء الدكتور عبد السلام العبادي وزير الأوقاف.
2. زيارة مؤسسة آل البيت (المجمع الملكي لبحوث الحضارة الإسلامية).
3. لقاء مدير جامعة مؤتة، وإلقاء محاضرة في الجامعة المذكورة.
4. لقاء مدير جامعة الأردن وإلقاء محاضرة في الجامعة المذكورة.
5. لقاء مدير جامعة اليرموك وإلقاء محاضرة في الجامعة المذكورة.
6. لقاء مدير جامعة جرش وإلقاء محاضرة في الجامعة المذكورة.
7. إلقاء محاضرة على أساتذة وأعضاء الهيئة العلمية لجامعة أهل البيت (عليهم السلام) .
8. إلقاء محاضرة على أئمة الجماعات في الأردن في مسجد الملك عبد الله.
وقد حصلت بحمد الله وفضله جميع هذه اللقاءات والمحاضرات، يأتي الحديث عنها تدريجياً.

صفحه 28

الفصل الثاني

زيارة تفقدية لجامعة مؤتة

ألف : زيارة أكبر مسجد في الأردن

إنّ الأُمور الخيرية والشؤون الدينية في أغلب الدول العربية تعدّ من وظائف وزارة الأوقاف. إنّ إدارة المساجد وتعيين الإمام والخطيب والمؤذِّن، وبث الآذان في الأوقات الخمسة، وطبع ونشر القرآن، وتربية القرّاء، والقضايا المتعلّقة بالحج، وجميع الأُمور الخيرية حتى جمع الزكاة، تعدّ هذه كلّها من شؤون وزارة الأوقاف. ويتمتع وزير الأوقاف من هذا الجانب بصلاحية واسعة; وهو في الحقيقة حامل لواء الوجاهة الدينية للبلد.
لأجل مراعاة أُصول الضيافة وتكريم الضيف جرى لقاء مع وزير الأوقاف المحترم الدكتور عبد السلام العبادي بصحبة سفير الجمهورية الإسلامية في صالة المسجد والمركز الثقافي للملك عبد الله، وهو أعظم وأجمل مسجد في الأردن.

صفحه 29
في بداية هذا اللقاء، رحّب الدكتور وزير الأوقاف بالضيوف الكرام وأعرب عن سروره لتطوّر العلاقة بين الدولتين الإسلاميّتين، وطلب منا تفقّد معرض القدس الواقع في أطراف المسجد; كما أشار إلى نقاط أهمها ما يلي:
ألف: رغم أنّ القدس الشريف يرزح تحت نير الاحتلال الصهيوني; إلاّ أنّ المسجد الأقصى والمراكز الدينية للقدس، والأوقاف في الضفة الغربية كلّها تحت إشراف الحكومة الأردنية من الناحية القانونية ولا زالت هذه المراكز تدار من قبلنا، ولدينا 700 موظف تابع لوزارة الأوقاف مستقر في القدس يديرون المراكز الدينية هناك ويشرفون عليها. ثم أشار إلى نموذج المسجد الأقصى الذي كان أمامنا، وأرانا المواقع التي هدّمها الصهاينة، وقال: إنّ هذه المواقع ترمّم من قبل الحكومة الأردنية. وأضاف: إنّنا نرحب باقتراحات كافة فنّاني الدول الإسلامية ولاسيما إيران لأجل ترميم هذه المواقع، وقد دعونا البعض لأجل ذلك.
ب: إن عملية جمع الزكاة تحظى بأهمية كبيرة في الأردن، ويتم ذلك كله تحت إشراف وزارة الأوقاف; وتصرف الزكاة في مواردها المعيّنة، منها مراكز الأيتام، ثم أشار إلى أنّ هذه المراكز تتولّى رعاية وتربية الأيتام والأطفال الذين يفقدون المعيل.
ج: إن أماكن الزيارة تعدّ جزءاً من الحضارة والثقافة

صفحه 30
الإسلامية رغم ما يعتقده ويحمله بعض الفرق من أفكار تجاه هذه الأماكن والأبنية ; وإن دولة الأردن تهتم بإعادة بناء هذه الأماكن وقد بادرت حالياً في إعادة بناء مقام شهداء مؤتة وبعض الصحابة، وصرفت الدولة حتى الآن مبالغ طائلة في هذا السبيل.
نقلت أكثر صحف الأردن الصادرة يوم الاثنين الموافق 4/4/998 1م خبر لقائي مع وزير الأوقاف وضمّنت الخبر صوراً للقاء.
توجّهنا في نهاية المطاف إلى متحف المسجد، وهو يتكون من قسمين: قسم يختص بالآثار الإسلامية على مرّ قرون. والقسم الآخر يضم ما أُثر من وسائل عن الملك عبد الله نجل الشريف حسين.
على أي حال; فإنّ ما استرعى انتباهي هنا هو مسؤولية وزارة الأوقاف في حفظ الأماكن الدينية والمساجد في الضفة الغربية، رغم أنّ مخالب دولة إسرائيل الغاصبة تخيّم على الأراضي المحتلة وهى الآن تسعى لتهويد القدس الشريف!!
ب : زيارة جامعة مؤتة
إن "مؤتة" مدينة في محافظة "كرَك "الجنوبية والمتاخمة لفلسطين المحتلة. اصطف جنود الإسلام في هذه المدينة أمام الروم بقيادة "جعفر الطيار" و"زيد بن الحارثة "و"عبد الله بن رواحة"،

صفحه 31
وبعد استشهاد هؤلاء الثلاثة، خوّلت القيادة لخالد بن الوليد، الذي استطاع الانسحاب بحيلة خاصة حيث أجّج نيراناً في أطراف المعسكر ، الأمر الذي أخاف الروم ومنع من التحاق قوات جديدة بهم، وبهذه الحيلة استطاع الانسحاب ليلاً.
رغم أنّ اسلوبه العسكري يدعو للتحسين والثناء; إلاّ أنّ انهزامه من ساحة المعركة عدّ دافعاً لتجرّؤ الأعداء وطأطأة رؤوس المسلمين، ولأجل ذلك استقبلهم المسلمون بغضب وجعلوا يحثون عليهم التراب ويقولون: "يا فُرّار فررتم" وإثر ذلك ، تقاعد الكثير من الشخصيات وأصبحوا جلساء البيت وتواروا عن الأنظار.1
إنّ مقتل قادة المسلمين يبعد مئات الأمتار عن مدفنهم الحالي. وقد عُلّمت ساحة المعركة بعلائم خاصة، لكن لم يتّضح لي سبب دفنهم بمنأى عن ساحة المعركة. على أي حال; فإنّ لكلّ من القادة قبة ومزاراً، إلاّ أنّ مزار جعفر يحظى بمواصفات خاصة. ويقيم الشيعة المقيمون هناك مجالس عزاء في يوم عاشوراء. وقرب قبر جعفر يوجد مسجد أُعيد بناؤه مؤخّراً بشكل جميل. وهذا يكشف عن أنّ بناء المسجد قرب قبور الأولياء والشهداء من التقاليد القديمة، ولم يعدّه السلف أمراً يتنافى مع أصل التوحيد; لكن ما يخطر في ذهني

1 . سيرة ابن هشام :2/382ـ 383; سيرة الحلبي:2 / . 97

صفحه 32
هو أنّ قبر جعفر كان داخل المسجد; أمّا الآن فهو في جانب، والسبب يرجع إلى إعادة بناء المسجد.
سمعت من أهل مؤتة أن زيد بن الحارثة كان أوّل آمر للعسكر; أمّا جعفر بن أبي طالب وعبد الله بن رواحة فكانوا حسب التسلسل معاونين له.
وأعتقد أنّ الشواهد تخالف هذا القول، أي أنّ جعفر بن أبي طالب كان الآمر الأوّل والاخران كانا معاونين له. والشاهد على ذلك هو شعر حسّان وقصيدة كعب بن مالك في رثاء شهداء مؤتة. وحسّان يذكر في البداية جعفراً ثم زيداً وعبد الله. ثم يستعين بفعل (تتابعوا) أي أنّهم تتابعوا في حمل الراية وفي الدخول إلى ساحة المعركة وفي الاستشهاد في النهاية.
يقول حسّان:
فلا يبعدنّ الله قتلى تتابَعوا
وزيد وعبد الله حين تتابَعوا
بمؤتة منهم ذو الجناحين جعفر
جميعاً وأسباب المنية تخطر
تكرر في هذين البيتين استخدام مفردة (تتابعوا) مرتين، وفي مقام البيان ذكر جعفراً الطيار أوّلاً ثم أشار إلى زيد وعبد الله ولابد أنّ اصطفافهم في الجبهة كان بهذا الشكل الذي ورد في البيتين.

صفحه 33
يقول كعب بن مالك في قصيدته:
إذ يهتدون بجعفر ولوامع *** قدّام أوّلهم فنعم الأوّل 1
على أيّ حال، إنّ الإعلام المسموم والمستمر للأُمويّين والعبّاسيّين من أجل تحقير آل أبي طالب وآل على وسعيهم لقلب الحقائق، جعلت من بعض القضايا التاريخية المفتعلة كالقضية الماضية مشهورة في المنطقة رغم أنّها خلاف الواقع وخلاف الشواهد التاريخية.
إنّ مدينة مؤتة تبعد عن عمّـان مسافة 135كيلومتراً، ونحنبعد أن قطعنا هذه المسافة دخلنا جامعة مؤتة.وقد استقبلنا الدكتور "الدحيات "بمعيّة شخصيات أُخرى في حرم الجامعة; ثم توجهنا إلى إدارة الجامعة. حيث بدأ رئيس الجامعة المحترم بتقديم نبذة عن تاريخ الجامعة ، وقال: إنّ جامعة مثل هذه تعدّ فريدة من نوعها. وذلك لأنّها تأسّست في عام1982م كجامعة عسكرية وبعد أربع سنوات أُضيف إليها سبع كلّيات في إطار سبعة فروع واختصاصات علمية. وعدد طلابها ثلاثة عشر ألف، والعسكريون منهم ألف فقط.
ثم أضاف: هناك ثمانمائة طالب أجنبي من الدول الإسلامية يدرس في الجامعة وهي الجامعة الحكومية الوحيدة في محافظة "كَرَك".

1 . سيرة ابن هشام :2 /38.

صفحه 34
بعد الإصغاء إلى كلمة مدير الجامعة اغتنمت الفرصة للتذكير بأنّ جامعة محافظة كرك تقرب من مدينة مؤتة، التي فيها مدفن شهداء الإسلام. وهذا الاسم يتداعى معه ذكريات إيثار جنود الإسلام في الصدر الأوّل وتضحياتهم، الذين رزقوا الشهادة بقلب ملؤه الإيمان في بلاد الغربة، حيث جاهدوا الأعداء بعدّة قليلة وبدائية في وقت كان العدو مزوّداً بأسلحة فتاكة . من هنا ينبغي أن تولى الأهمية المناسبة للجانب الأخلاقي والثقافي لطلبة الجامعة، فإنّ بعض الطالبات مثلاً لم يلتزمن بالمظاهر الإسلامية من حيث الحجاب.
بعد ذلك توجّهنا برفقة الرئيس المحترم إلى قاعة المؤتمرات ثم إلى منصَّة الخطاب.
بما أنّ هذه الجامعة تقع قرب مقبرة شهداء مؤتة ولكلّ من الشهداء مزار خاص، وجميعها تعدّ مثار اهتمام السيّاح من المسلمين وغيرهم; لذلك ارتأيت أن يكون موضوع حديثي هو الاهتمام بالآثار الإسلامية التي أثرناها عن الأجداد خلال القرون الماضية، وضرورة حفظ هذه الآثار وذلك لأجل أنّا علمنا بأنّ الوهابية بدأت إعلامها المسموم في هذا البلد، وقد اشتروا بعض الذمم، وبخاصة أنّ "ناصر الدين الألباني "محدّث أهل السنّة المشهور والوهابي المسلك قد غادر سورية قادماً إلى الأردن، وبدأ حملة إعلامية واسعة. وعلماء

صفحه 35
الدين وزعماء الأردن لم يكونوا محيطين بمنطق الوهابية، ولذا كانوا غير قادرين على مواجهتهم.
طلب مني بعض الأصدقاء بأن أطرح هذا الموضوع في حديثي في الجامعة لعلّنا نتمكّن من طبع الحديث ونشره بشكل مستقل في الأردن.

المحاضرة في جامعة مؤتة

قدّمني عريف الحفل، واطّلع إثر ذلك الحاضرون الذين هم من أساتذة الجامعة وطلاّبها على مستوى معلوماتي في مجال العقائد والفرق الإسلامية. ثم بدأت بالمحاضرة، ولا يمكن نقلها جميعاً هنا; لكن نأتي بموجز منها:
بعد الحمد والثناء لرب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم أنبيائه وعترته الطاهرة، بدأت حديثي بتلاوة آيتين من سورة النور وقلت:
قال الحكيم في محكم كتابه الكريم، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم:
(فِي بُيُوت أَذِنَ اللّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيها بِالغُدُوِّ وَالآصال* رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللّهِ وَإِقامِ الصَّلاةِ وَإِيتاءِ الزَّكاةِ يَخافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصارُ).1

1 . النور : 36ـ37.

صفحه 36
تحدّثت الايتان عن بيوت أذن الله في ترفيعها، وتتّضح الآيتان من خلال شرح المطلبين الآتيين:
1. ما هو المراد من (بيوت) في الآية الكريمة؟
2 . كيف يحصل (الترفيع)؟
بالنسبة للمطلب الأوّل فانّا نرى المراد منها عكس ما يراه بعض المفسرين من أنّ المراد ـ منها هو المساجد ـ هو بيوت الأنبياء والصالحين الذين لا تلهيهم التجارة ولا البيع عن ذكر الله وأداء الفرائض الأُخرى، وبيوتهم ملؤها التسبيح والتنزيه لله... ويتضح هذا من خلال الأدلّة التالي ذكرها:
1 . إنّ البيت لا يصدق إلاّ على البناء الذي يتضمن أربعة جدران وسقف; ولا يطلق على البناية. بيتاً اذا لم يكن فيها سقف; بينما السقف ليس شرطاً في تحقيق عنوان المسجد; ويكفي في صدقه الجدران الأربعة.
يقول القرآن عن بيوت المشركين:
(وَلَوْلاَ أَنْ يَكُونَ النّاسُ أُمَّةً واحِدَةً لَجَعَلْنَا لِمَنْ يَكْفُرُ بالرَّحْمنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفاً مِنْ فِضَّة...) .1
إنّ البيت لو لم يكن ملازماً للسقف لكان هذا الكلام غير صحيح، بل لكان عليه أن يقول (لبيوتهم سقفاً أو جدراناً من فضة)

1 . الزخرف : 33.

صفحه 37
بل استخدم التعبير السابق، وذلك يكشف عن التلازم بين البيت والسقف عكس المسجد.
ولأجل ذلك كان المسجد الحرام مسجداً رغم فقدانه للسقف; وكانت الكعبة بيت الله وذلك لاحتوائها على السقف.
2. استخدم (بيت الله الحرام) في القرآن بالمعنى الذي يقابل (المسجد الحرام)، حيث يقول:
(جَعَلَ اللّهُ الْكَعْبَةَ البَيْتَ الحَرامَ قِياماً لِلنّاسِ...) .1
ويقول في آية أُخرى:
(...وَالمَسْجِدِ الحَرامِ الَّذِي جَعَلْناهُ لِلنّاسِ سَواءً الْعاكِفُ فِيهِ وَالبَادِ...).2
إن هذا النوع من التقابل يكشف عن اثنينية البيت والمسجد وعدم اتّحادهما في لغة القرآن.
3 . فسّر الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) البيوت في الآية ببيوت الأنبياء واعتبر بيت فاطمة (عليها السلام)من تلك البيوت.
عن أنس بن مالك وبريدة قالا: قرأ رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) هذه الآية: (في بُيُوت أَذِنَ اللّهُ أَنْ تُرفَعَ) فقام إليه رجل، فقال: أي بيوت هذه يا رسول الله؟ قال: بيوت الأنبياء... فقام إليه أبو بكر، فقال: يا

1 . المائدة : . 79
2 . الحج : .52

صفحه 38
رسول الله هذا البيت (مشيراً إلى بيت علي وفاطمة ) منها؟ قال(صلى الله عليه وآله وسلم): نعم من أفاضلها.
من خلال تفسير الرسول للبيوت ببيوت الأنبياء ثمّ عدّ بيت علي وفاطمة من أفاضل تلك البيوت، يمكن القول: إنّ المراد من البيوت هي بيوت الأنبياء و الأولياء وبيوت ذوي المقامات العالية من البشر الذين ملئت بيوتهم بالتسبيح والتنزيه وإقامة الصلاة وغير ذلك. وهى مصابيح منيرة بالنور الإلهي لذا أذن الله أن ترفع.
بهذا البيان استطعنا رفع الإبهام عن مفهوم "بيوت" وحان الوقت لأن نتناول تفسير كلمة "الترفيع".
إنّ المراد بهذا اللفظ هو أحد المعنيين التاليين:
1 إن الترفيع الظاهري يتحقّق بتعلية البناء وتطويله; وقد استخدم القرآن هذه المفردة بهذا المعنى:
(وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْراهيمَ الْقَواعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْماعِيلُ...) .1
وبما أنّ الحديث عن البيوت الموجودة، فالمراد إذن هو صيانة هذه البيوت وحفظها من الهدم.
2 الترفيع المعنوي وهو كناية عن الصيانة المعنوية لبيوت مقدسة تحظى باحترام خاص; التي لازم وجودها السعي في إبعادها عن أي تلوث ظاهري وباطني.

1 . البقرة : . 721

صفحه 39
في النتيجة، إنّ الآية دعتنا لحفظ وصيانة بيوت الأنبياء، أي أنَّ ترفيعها ظاهرياً وباطنياً من موارد المشيئة الإلهية التشريعية، سواء كانت هذه البيوت مدفناً لأُولئك (مثل بيت النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)) أو لم تكن; على أي حال فإنّ حفظ هذه البيوت وحراستها تحظى بمحبوبية ومشروعية خاصة.
وإذا كان حفظ البيوت وحراستها مدلولاً لهذه الايات بهذه الصراحة، فكيف يمكن عدّ الحفظ والحراسة شركاً أو بدعة؟! إنّ الذين ينعتون حفظ البيوت هذه وصيانتها بدعة وشركاً، لم يدركوا مغزى الشرك حقاً. كيف يمكن اعتبار تكريم آثار الرسل الذين ضحّوا بكل ما لديهم لأجل التوحيد، شركاً رغم وجود الإذن القرآني في الترفيع ( أذن الله أن ترفع) وهل هذا بدعة أو دخيل في الدين؟!

بناء المساجد قرب قبور الشهداء

إنّ بناء المساجد عند قبور الأنبياء والشهداء من الأُمور الرائجة والملموسة في الدول الإسلامية. وقد شاهدت في رحلتي القصيرة للأردن أنه قد بنى مساجد على قبور الأنبياء جميعها. أي أنّ في جنب هذه القبور مساجد تتردّد عليها الناس المجاورون للقبور وتصلّـي فيها في الأوقات المختلفة. ورغم أنّ هناك جدراناً تفصل بين المساجد والقبور، من الواضح أنّه قد قصد من بناء المسجد في

صفحه 40
هذا المحل، التبرّك بهذه البقعة الخاصة بهؤلاء العظماء، وإلاّ فلا نجد مبرِّراً لبناء المساجد في جميع مشاهد ومراقد هؤلاء الأولياء الربانيّين.
من هنا يمكن اعتبار قضية بناء المساجد جنب العظماء الربانيّين قضية إجماعية، والإجماع أحد المدارك الشرعية لاستنباط الحكم في الفقه الإسلامي ، وإذا لم نعتد باتفاق كهذا فإنّ ذلك يعني أنّه لا قيمة للإجماع أبداً.
يحكي القرآن أنّ الناس بعد أن اكتشفوا قبور أصحاب الكهف انقسموا إلى مجموعتين; مجموعة طالبت ببناء أثر تذكاري على قبورهم; والمجموعة الأُخرى دعت إلى بناء مسجد على قبورهم; والقرآن يحكي كلتا النظريتين اللّتين صدرتا من الفريقين تمجيداً لعملهما.
(...فَقالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْياناً رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قالَ الّذينَ غَلَبُوا عَلى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِداً) .1
يقول المفسرون في الاية: إنّ الفريق الأوّل كان مجموعة المشركين المغلوب على أمرهم آنذاك; أمّا الفريق الثاني مجموعة المؤمنين بالمسيحية أي الدين الذي كان رسمياً آنذاك عكس عصر هجرة أصحاب الكهف حيث كان حافلاً بالشرك، وزمام الأُمور كان بيد المشركين.

1 . الكهف : .12

صفحه 41
إنّ هذا العمل لو كان بدعة أو سبباً ودافعاً لعبادة أصحاب الكهف لما حكاه القرآن كتمجيد وتثمين من قبل الناس لهؤلاء الأولياء.
أيّـها السادة أساتذة وطلاباً أُخاطبكم وأقول لكم: إنّ بلدكم هذا هو بلد الأنبياء; حيث تقع مراقد بعض أنبياء بني إسرائيل على أرض بلدكم. وقد بنى أجدادكم وأسلافكم المساجد في جنب هذه القبور. فكونوا أنتم أتباعاً لهؤلاء العظماء، كي تستمر سيرة السلف الصالح المتمثّل في تكريم وتمجيد هؤلاء العظماء الأمر الذي أثرناه عن عصر الصحابة.
نحن نثمّن عمل وزارة الأوقاف في إعادة بناء قبور شهداء مؤتة ونشكرها على ذلك. لأنّا نعدّ إسلامنا رهنَ تضحيات وإيثار شهداء طريق الإسلام .
في النهاية أذكّر بأنّ المجال مفسوح لمن كان له استفسار أو نقد، وليطرح من أراد سؤاله أو نقده بشكل مباشر وحر.
وطرح حينئذ شيخ كبير درس في العربية السعودية السؤال التالي:

صفحه 42

أمرَ علي (عليه السلام) بتسوية القبور

إذا كان البناء على القبر جائزاً، فكيف تفسرون أمر الإمام علي أحد أصحابه وهو "أبو الهياج" بما يلى:
"ألا أبعثك على ما بعثني عليه رسول(صلى الله عليه وآله وسلم) أن لا تدع تمثالاً إلاّ طمسته.
ولا قبراً مَشْرفاً إلاّ سوّيته بالأرض".1
لقد أمر الإمام هنا بتسوية القبور، فكيف مع ذلك يمكن القول بصحة وجواز البناء عليها؟!

الجواب

أشكر الأخ السائل الذي مزّق حاجز الصمت المخيِّم على المجلس، وأشار إلى حديث هو ذريعة المخالفين لحفظ الاثار الإسلامية، إلاّ أنّه أخطأ في نقل الحديث، فإن الحديث يخلو من مفردة (بالأرض)، وإذا راجعتم صحيح مسلم لوجدتم ما قلناه صحيحاً. وبعد التذكير بما سبق نأتي إلى توضيح الجواب.
متى ما استخدمت مفردة التسوية من دون حرف جر، فالمراد منها المعنى الذي يقابل الإعوجاج ، كما جاء ذلك في الآية التالية:

1 . صحيح مسلم : 3 / 16 من كتاب الجنائز.

صفحه 43
(الَّذِي خَلَقَ فَسَوّى)1 فإنّ المقصود من التسوية في هذه الآية وأمثالها هو ذلك المعنى من التسوية الذي يقابل الإعوجاج، أو كمال الخلقة، كما قال:(...ثُمَّ سَوّاكَ رَجُلاً) 2 وكما قال أيضاً:(فَإِذا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ ساجِدين) 3 إن التسوية في جميع هذه الموارد يراد منها المعنى الذي يقابل الإعوجاج ، وهو كناية عن كمال الخلقة ونزاهتها عن كلّ نقص وعيب.
أمّا إذا جاءت هذه المفردة مقترنة بحرف جر، فإنّها تشير إلى معنى المقارنة، ويراد منها مساواة شيء بشيء، سواء كان ذلك التساوي ظاهرياً أم باطنياً. على سبيل المثال إذا كان هناك خطّان أحدهما طويل والآخر قصير، فتقصير الطويل يؤدي إلى التسوية بينهما وتستخدم هنا العبارة التالية: "سوّى هذا بهذا". واذا كانت هناك نقطتان من الأرض إحداهما أعلى من الأُخرى، لو أضفنا التراب على المنخفضة أو أخذنا من المرتفعة ، حصلت التسوية بينهما ويقال حينئذ: سوّى هذه القطعة بهذه.
يعكس القرآن عقيدة المشركين تجاه أنفسهم في يوم القيامة كالتالي:(تَاللّهِ إِنْ كُنّا لَفِي ضَلال مُبين* إِذْ نُسَوِّيكُمْ بِرَبِّ الْعالَمينَ). 4

1 . الأعلى:2.
2 . الكهف: 73.
3 . الحجر: .92
4 . الشعراء: 97ـ98.

صفحه 44
ثم يحكي القرآن في آية أُخرى عن ذكر الكافرين وخوفهم من عذاب الآخرة، بحيث يتمنّون لو تسوّى بهم الأرض :
(يَومَئِذ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَعَصَوُا الرَّسُولَ لَوْ تُسَوّى بِهِمُ الأَرْضُ وَلا يَكْتُمُونَ اللّهَ حَديثاً) .1
استخدمت مادة (سوى) في الآيتين مقترنة بحرف جر، فهي إذن في كلا الموردين بمعنى التسوية بين الشيئين قياساً لأحدهما بالآخر، حيث سوّى المشركون في الأُولى بين الله والأصنام.
وفي الثانية تمنّوا المساواة بين الأجساد الميتة والأرض .
وعلى ما تقدم فإن التسوية تستخدم بمعنيين:
1 ما يقابل الإعوجاج إذا لم تقترن بحرف جر.
2 ما يستفاد منها معنى المقارنة والتعادل، وذلك إذا ما اقترنت بحرف الجر.
ولنرجع إلى الحديث حتى نرى الآن ما المقصود من التسوية في الحديث الموجود في صحيح مسلم؟
يبدو أنّ المراد من التسوية في الحديث هو المعنى الأوّل وذلك بدليل تجرّد مادة التسوية من حرف الجر، وكذلك بقرينة مفردة

1 . النساء: .24

صفحه 45
"مشرفاً" التي تفيد العلو والارتفاع الذي يشبه ارتفاع سنام البعير.
أي أنّ الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) و الإمام علياً (عليه السلام)أمر أبو الهياج أن يسوّي القبور التي بنيت على غرار سنام البعير. يبدو أن بناء القبر مسنماً كان أحد شعارات المشركين. وبهذا التفسير يبدو الحديث لا علاقة له بتحريم البناء على القبور. وذلك للأُمور التالية:
أوّلاً: إذا كان المراد تسوية القبر بالأرض لكان على الإمام القول: "إلاّ سوّيته بالأرض ".
ثانياً: إنّ مساواة القبر مع الأرض يتنافي مع فتاوى فقهاء المسلمين جميعهم حيث اعتبروا تعلية القبر إلى مستوى أربعة أصابع مستحبة.1
ثالثاً: على فرض صحة الحديث فإنّ الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) أمر بتسوية القبر مع الأرض ولم يأمر بتهديم ما كان عليه من بناء وسقف.
إنّ هذا الجواب كان بدرجه من القوة بحيث أسكت السائل بالكلّية.

البناء على القبر عبادة لصاحبه

تحدّث شاب يبدو أنّه كان طالباً في الجامعة عن البناء على القبر و اعتبره بمثابة العبادة لصاحب القبر. وذلك يتعارض مع

1 . الفقه على المذاهب الاربعة:1 / 353، باب حكم دفن الميت.

صفحه 46
التوحيد في العبادة (أو التوحيد في الإلوهية حسب تعبيرهم).

الجواب

إنّ الحكم بأنّ البناء على القبر عبادة لصاحب القبر أو غير ذلك يتوقف على التحديد المنطقي للفظ (العبادة)، بحيث يكون تحديداً جامعاً للأفراد ومانعاً للأغيار. وما لم يتضح هذا المطلب لا يمكن الحكم بكون هذا العمل شركاً أو توحيداً. أيّها السائل العزيز ما هو تعريفكم للعبادة؟ ما هي العبادة؟ لماذا يقال: إنّ البناء التذكاري على قبر رسول التوحيد عبادة للرسول؟ ظل السائل صامتاً متحيراً فبادرته قائلاً:وبما أنّكم لم تجيبوا على سؤالي، فسأقوم أنا بالتعريف المنطقي للعبادة.
هناك عدة احتمالات في تحديد العبادة نشير لها جميعاً:
1 . هل العبادة تعني الخشوع والخضوع أمام شخص ثان؟
من المسلم أنّ هذا خطأ، وذلك لأنّ لازم هذا التعريف هو عدم العثور على موحّد على وجه الأرض ، وذلك لأنّ كل إنسان يخضع أمام والده وأُمّه وأُستاذه. يأمرنا القرآن بانتهاج السلوك التالي أمام الوالدين:
(وَاخْفِضْ لَهُمَا جَناحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُما كَما رَبَّيانِي صَغِيراً) .1

1 . الإسراء : .42

صفحه 47
2 . هل العبادة تعني الخضوع اللامتناهي أمام شخص ثان؟
كلاّ قطعاً; وذلك لأنّ السجدة التي تعدّ أعلى مرتبة من مراتب الخضوع حصلت لآدم. فقد أمر الله الملائكة أن يسجدوا له، رغم ذلك لم يعتبروا مشركين.1 كما قد سجد يعقوب وزوجته وأولادهما ليوسف ولم يعدّوا مشركين ، فإذا 2كان السجود لآدم عبادة لما أمر به الله باعتبار قبحه3 ، ولما سجد نبي مثل يعقوب لابنه. ومن إبطال المعنيين الماضيين يتعيّـن المعنى الثالث الذي نأتي به هنا.
3 . العبادة نوع من الخضوع أمام شخص يعدّه الخاضع إلهاً، سواء كان ذلك المخضوع له إلهاً واقعياً أو كاذباً مثل الأصنام الخشبية والفلزية أو الأجرام السماوية.
بتعبير آخر: إذا اقترن الخضوع باعتقاد الخاضع بأنّ المخضوع له هو الله أو مخلوق لكنه مصدر في ذات الوقت للأفعال الإلهية (بأن يكون بيده مصير العالم أو قسم منه أو مصير الإنسان فقط) فإنّ الخضوع هنا يتخذ صبغة العبادة مهما كان مستواه ولو لم يبلغ منتهاه.

1 . انظر البقرة: .43
2 . يوسف: . 001
3 . (قُلْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالفَحْشاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ) (الأعراف:28).
إنّ الشرك من أقسام الفحشاء، وذلك لأنّه ظلم واضح كما يقول سبحانه: (...إِن الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ) (لقمان:13).

صفحه 48
أمّا إذا فقد الخضوع هذه الصِبغَة فسوف يكون تكريماً وتمجيداً ولو بلغ منتهاه.
وخلاصة الكلام، هو ما دام أن عمل الخاضع لم يقترن بعقيدة الإلوهية أو الربوبية، ولم يتخللها الاعتقاد بأنّ مصير العالم أو الإنسان بيد المخضوع له، فإن خضوعه مهما بالغ فيه لا يتخذ صبغة العبادة.
رغم أنّ المشركين العرب لم يكونوا يعتقدون بأنّ الأصنام هي التي خلقت السماوات والأرض ، إلاّ أنهم كانوا يعتقدون بربوبيتها وتدبيرها للعالم، وأنّ إدارة العالم مخوّلة إليها; وفي استدلالات القرآن على إنكار ربوبية هذه الأصنام إشارة واضحة إلى عقيدتهم تلك:
(قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَنْفَعُكُمْ شَيْئاً وَلاَ يَضُرُّكُمْ).1
أي أنّ العبادة أهل لمن كان قادراً على إمداد الناس بالنفع أو إضرارهم; والأصنام ليست أهلاً لهذين الأمرين.
تشهد بعض الآيات أنّ مشركي عهد الرسالة كانوا يعتبرون مقاماً مثل الربوبية لمعبوديهم، رغم أنّهم ما كانوا يعتقدون بخالقية هذه الأصنام، بل يعتقدون أنّ مصير الإنسان في مجالات خاصة مثل

1 . الأنبياء : . 66

صفحه 49
العز والذُلِّ والنصر والهزيمة في الحرب بيد الأصنام، فينبغي عبادتها وكسب رضاها لأجل بلوغ العزة والنصر، يقول الله في هذا المجال:
(وَاتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللّهِ آلِهَةً لَعَلَّهُمْ يُنْصَرُون) .1
ويقول كذلك:
(وَاتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللّهِ آلِهَةً لِيَكُونُوا لَهُمْ عَزّاً) .2
مع الالتفات إلى معنى العبادة والتحديد المنطقي لمفردتي التوحيد والشرك، يمكننا الحكم بوضوح على أنّ البناء على قبور الصالحين و الأولياء ليس عبادة لأصحابها. وذلك لأنّه لا أحد من العباد الصالحين يعتبر المقبور إلهاً أو ربّاً بحيث يعدّ عملهم عبادة لصاحب القبر، بل إنّ الجميع يعدّون الأولياء والصالحين من أصحاب القبور عباداً موحّدين بذلوا مهجهم في طريق التوحيد وضحَّوا بأموالهم وأنفسهم، وغالباً ما تجرّعوا كأس الشهادة.
كان لهذا البيان وقع في قلوب المستمعين والحاضرين في المؤتمر وأثّر فيهم; وكان الاستناد إلى آيات القرآن ملفتاً لهم أكثر من أي شيء آخر.

1 . يس : . 47
2 . مريم : . 18

صفحه 50

الأصنام عبادٌ مقرّبون لا أرباب

سأل سائل آخر: سماحتكم أشرتم إلى أنّ العبادة هي الخضوع المتزامن مع التأليه، مع أنّ العرب في عصر الرسالة، كانوا يعتبرون الأصنام عباداً يقرّبون لا أرباباً ما، وكان الهدف من عبادتها هو التقرّب إلى الله عن هذا الطريق لا أنّها هي بنفسها آلهة، أو أرباب كما يشير القرآن إلى ذلك في الآية التالية:
(أَلاَ للّهِ الدِّينُ الْخالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلياءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلاّ لِيُقَرِّبُونَا إِلى اللّهِ زُلْفَى إِنَّ اللّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كاذِبٌ كَفّارٌ) .1
إنّ هذه الآية تصرّح بشيء من عبادة الأصنام عكس ما هو معروف عنها، حيث تجعل دافع المشركين من العبادة التقرّب إلى اللّه، وما كانوا يعتقدون بأنّها تنفع أو تضر أو أنّ الشدة والرخاء بيدها. وبكلمة موجزة لم يعتبروها أرباباً مالكةً لشيء من مصير الإنسان العابد . وعلى هذا فالتعريف يختل ولا يكون مانعاً. وذلك لأنّه صدق على عمل المشركين تجاه الأصنام عبادة رغم أنّهم ما كانوا يعتقدون بإلوهيتها أو ربوبيتها.

1 . الزمر : 3 .

صفحه 51

الجواب

أوّلاً: لا وجود للتناقض والتضاد في آيات القرآن; والايات السابقة أوضحت بشكل لا يدعو إلى الشك أنّ مشركي العرب كانوا يعتقدون أنّ العزة والذلّة والنصر والهزيمة كلّها بيد هذه الأصنام ورهن إرادتها; وقد استخدم القرآن نفسه مفردة "الأرباب" للإشارة إليها:
(...ءَأَرْبابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللّهُ الْواحِدُ الْقَهّارُ) .1
(اتَّخَذُوا أَحْبارَهُمْ وَرُهْبانَهُمْ أَرْباباً مِنْ دُونِ اللّهِ...).2
ثانياً: إنّ ذيل الآية يشهد بأنّ الفريق المذكور كان كاذباً في ادّعائه، وذلك لأنّهم بمجرد مواجهتهم لمنطق القرآن القوي والمحكم في نفي الإلوهية والربوبية، مالوا إلى التحريف، وقالوا: ( ما نعبدهم إلاّ ليقرّبونا) أي أنّا لسنا بمعتقدين بأنّ الخير والشر بيدها.
يقول القرآن في تكذيب كلامهم :
(إِنَّ اللّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كاذِبٌ كَفّار) .
أي أنّهم كانوا كاذبين في ادّعائهم بل يعتقدون بإلوهية هذه الأصنام وربوبيتها، لذا كانوا يعبدونها.

1 . يوسف : 39.
2 . التوبة : 31.

صفحه 52

حفظ الآثار ، من معالم الأصالة

إنّ الحديث حتى الان كان عن حفظ الاثار الإسلاميةوأنّ الايات دعت إلى تكريم الأنبياء و الأولياء والصالحين، ومجّدت بيوتهم، واستحسنت بناء المساجد على مزاراتهم.
أمّا الحديث الآن فيتناول زاوية أُخرى من حفظ الآثار أي الحديث عن الجانب الاجتماعي والتربوي للقضية. إنّ الحادث العظيم يفقد عظمته بمرور الزمان إلى أن يصبح خبراً واحداً وقد يُنكر إذا كان فاقداً للشواهد الأُخرى إلى أن يُصبح في عداد الأساطير من قبيل ليلى ومجنونها.
من المسلّمات عندنا (نحن المسلمون) هو بعثة رسول باسم المسيح (عليه السلام)، ونعد هذه القضية من قطعيات تاريخ الأنبياء، وذلك لأنّ القرآن أقرّ بعثته مع كتابه "الإنجيل". إلا أنّ الغرب وبخاصة طبقة الشباب والمثقفين منهم أخذ يشك في هذه البعثة وهذا الرسول وذلك لأنّ خبر بعثته أخذوه عن غير القرآن.
من علّل هذه الظاهرة في العالم الغربي، هو أنّه لا يوجد أثر ملموس عن المسيح، فلا مزار له ولا علامة ولا كتاب يمكن نسبته إلى عالم الغيب; وذلك لأنّ جميع ما يوجد من أناجيل هي عبارة عن حكاية للسيرة الذاتية للسيد المسيح لا أنّها كتب سماوية; كما أنّه لم

صفحه 53
يتعيّن قبر لأُمّه وحوارييه. ومن هنا كان تاريخ السيد المسيح في هالة من الإبهام، وقد اتّخذ صبغة أُسطورية من وجهة نظر الشاب الغربي.
على المسلمين أن يعتبروا ممّا وقع فيه المسيحيون، وعليهم أن يحافظوا على تراثهم وما ورثوه من الأنبياء وأولادهم بدقة، ويسعوا في صيانة تلك الاثار، للحؤول دون الابتلاء بالمصير الذي ابتلى به المسيحيون.
إلاّ أنّا نحن المسلمين ـ إثر حفظنا للاثار الإسلاميةـ نقول ـبرفعة رأس ومن دون شكـ : إنّ الرسول بعث في مكة قبل أكثر من أربعة عشر قرناً، ودعا العالم إلى دينه، وقد نجح في هذا المجال نجاحاً باهراً .
هنا مولده (إشارة إلى مولده قرب مسجد الحرام الذي هدّم بفأس الوهابيّين). هنا معبده قبل البعثة (جبل حراء) وهذه البقعة (بدر أو أحد) ساحة معركته مع المشركين. وهنا مدفن زوجاته وأقاربه. إنّ هذه الآثار الملموسة وعشرات غيرها شهود لواقعية الدعوة الإلهية، وحفظ هذه الآثار معلم من معالم الأصالة، وما علينا إلاّ السعي في حفظها.
عندما بلغ حديثنا هنا أحسست باقتراب وقت الصلاة فرأيت ضرورة ختم الحديث; وأتممته عملياً بالشكر من رئيس الجامعة المحترم وعريف البرنامج، وفي النهاية قرأت الحديث المأثور عن

صفحه 54
صاحب الزمان ـ عجّل اللّه تعالى فرجه الشريف ـ:
"اللهم ارزقنا توفيق الطاعة وبعد المعصية وصدق النية وعرفان الحرمة وأكرمنا بالهدى والاستقامة وسدد ألسنتنا بالصواب والحكمة واملأ قلوبنا بالعلم والمعرفة... "والسلام عليكم ورحمة اللّه وبركاته.

زيارة تفقدية لمكتبة الجامعة

تركت قاعة الاجتماعات لأجل إقامة الصلاة، وتفقدنا في طريقنا إلى المسجد مكتبة جامعة مؤتة التي تحتوي على000،280 كتاب بالعربية واللاتينية. لم تكن قاعة المكتبة خالية بالكلية بل كان هناك عدد من الطلاب مشغولين بالمطالعة وكتابة رسالات التخرّج. والنشاط الملاحظ في المكتبة يكشف عن سعيهم الدرسي. ثم توجهنا إلى قسم الحاسوب الذي غذّي بأسماء وعناوين كتب المكتبة. وقد أردت هنا أن أطّلع على ما احتوته المكتبة من كتب شيعية، إلاّ أنّي كنت أواجه جواباً سلبياً عندما أطلب كتاباً شيعياً، إلاّ كتاب "شرائع الإسلام "للمحقّق الحلّي. وهذا أمر يبعث على الأسف من حيث إنّ المكتبة تحتوي على آلاف المصادر العربية واللاتينية إلاّ أنّها تفقد المصادر الشيعية في الموضوعات المختلفة.
أذكر أن الكتب المطبوعة بالطبعة الحجرية غير مناسبة،

صفحه 55
وليست أهلاً لاستفادة الشباب منها، وما يفيدهم حالياً هو الكتب التي طبعت بطبعات حديثة.
نأمل من حوزات الشيعة العلمية ان تقوم بواجبها من إرسال الكتب إلى مراكز العالم المهمة، لكى يتم بذلك تعريف مذهب الشيعة الغني إلى العالم.
تركت المكتبة متأسفاً كثيراً، لأجل إقامة الصلاة في المسجد. وقد كان المسجد نظيفاً جداً وأهلاً لمركز يشكّل طلاب الجامعة الأكثرية فيه. وبعد إقامة الصلاة ذهبنا إلى صالة خاصة لأجل تناول وجبة الغداء. وقد كان هناك جمع من الحضّار; كما كان الشخص الذي طرح أوّل نقد جالساً معي على طاولة الطعام ذاتها. وقد طرح أحاديث مختلفة في الأثناء نعرض عن ذكرها. وبعد إتمام الطعام، شكرت الحاضرين وودعتهم خارجاً من الجامعة قاصداً زيارة قبور شهداء مؤتة.
عندما دخلت صحن المزار، شاهدت مجموعة منهمكة في نصب الخيام هنا; علمت بعدئذ أنّهم عراقيون مقيمون في الأردن يأتون من كل صوب من الأردن في التاسع والعاشر من محرم لإقامة العزاء على سيد الشهداء ورغبوا بمشاركتي في العزاء وإلقاء محاضرة حول نهضة الحسين(عليه السلام)، والحقيقة إنّي كنت راغباً في إلقاء محاضرة عن النهضة الحسينية هناك; إلاّ أنّ ضيق الوقت ورعاية لبعض

صفحه 56
المصالح حالت دون تلبية هذه الرغبة.
لا يمكن إنكار الحق والتغافل عنه; فإنّي وجدت مزار شهداء مؤتة يعاد بناؤه بشكل جيد، وكان هناك حديث يتردّد على أنّ حكومة إيران تكفّلت بزخرفة قبة جعفر بن أبي طالب بالكاشي المصقول. نأمل أن يأتي اليوم الذي يعاد فيه بناء جميع الآثار المندثرة التي هي معالم للأصالة.
زرنا قبور الشهداء الثلاثة ، وسلّمنا عليهم; وتركنا الهواء الربيعي لإقليم كرك قاصدين عمّان، سالكين غير الطريق الذي سلكناه عند المجيء إلى هذا الإقليم. فإنّا قد جئنا على الطريق الذي يمر ببحر الميت وبلد لوط. وقد شاهدنا في الطريق صخرة عظيمة فوق جبل تشبه تمثال الإنسان، وقد قيل: إنّها الهيكل المتحجّر لامرأة لوط التي ذكرها القرآن بأنّها كانت عجوزاً في الغابرين:
(فَنَجَّيْناهُ وَأَهْلَهُ أَجْمَعينَ* إِلاَّ عَجُوزاً فِي الغابِرين) .1
في الضفة الأُخرى للبحر الميت تقع دولة فلسطين المحتلّة، ومحافظة كرك متاخمة لفلسطين المحتلة. وفي تلك الأيام قرأنا في الصحف أنّ آلافاً من الهكتارات في محافظة مفرق (تقع في شمال

1 . الشعراء : 170ـ171.

صفحه 57
الأردن)قد بيعت إلى تجار إسرائيليّين، وقد منحت الوثائق الرسمية لمشتري هذه الأراضي بأسمائهم. وهذا في الحقيقة تكرار لتجربة شراءالأراضي الفلسطينية عام 1948م أعاذنا الله وإياكم من دسائس الكفّار.
إنّ البحر الميت كبحيرة أُرومية في إيران، حيث لا يعيش موجود حي فيها، إلاّ أنّ الاغتسال فيه يعدّ مفيداً لكثير من الأمراض الجلدية وغيرها. وقد أُعدّت لأجل ذلك سواحل هذا البحر. وأتربة هذه المنطقة تعتبر سماداً، وتصديرها يشكل أحد موارد الأردن; كما أنّ إيران من جملة الدول التي تستورد هذا النوع من الأسمدة من الأردن.

صفحه 58

الفصل الثالث

زيارة جامعة اليرموك

إنّ يوم الثلاثاء (15/2/1377)صادف رابع يوم من دخولي للمملكة الأردنية الهاشمية. وقد ذكرنا سابقاً أنّ هذا البلد له جامعات ومقاعد دراسية فائضة عن الحاجة الداخلية. وجامعة اليرموك هي إحدى تلك الجامعات. وقد التقى مدير هذه الجامعة مع السفير المحترم للجمهورية الإسلامية قبل وصولي للأردن، وكان قد طلب منه أن يكون لي زيارة تفقدية للجامعة، ومحاضرة عن (الوحدة الإسلامية).
تركت عمّـان برفقة السادة "محمد علي السبحاني" السفير المحترم و"حميد مكارم "المستشار الثقافي للسفارة، قاصدين اليرموك. وكان ذلك في الساعة التاسعة صباحاً وبعد قطع مسافة وصلنا باب الجامعة.
في أثناء الطريق شاهد سائق سيارتنا الرسمي (وهو أردني) سائقاً آخر يرمي بقشر البرتقال في البراري، فقبّح سائقنا عمله هذا

صفحه 59
بالبوق والإشارة باليد. حينئذ أدركت أنّ التزام الناس بالنظافة هناك هو سبب نظافة مدنهم وهو عكس ما نجده في بلادنا حيث نرى غالبية الناس قليلي المبالاة والاهتمام تجاه نظافة الشوارع!
على أي حال، دخلت السيارة حرم الجامعة وتوقفت عند باب بناية مدير الجامعة. واستقبلنا حينئذ مدير الجامعة السيد فائز الخصاونة (وهو دكتور في الفيزياء) مع عدد من معاونيه، وتوجهنا مع البعض إلى غرفة المدير الخاصة.
دار الحديث عن الجامعة، فطلبت منه الإيضاح، فقال:
"تأسست هذه الجامعة عام 6691م وهي تضم حالياً 51ألف طالب و007 أُستاذاً وقد تقدّمت إلى مستوى الدكتوراه في بعض التخصصات".
كما قال: لم يمض الكثير من فترة انتصابي في الجامعة كمدير لها; وقد جئت مرة واحدة إلى إيران لتفقد معمل تبريز لصناعة السيارات.
وقد عرفت من خلال الفترة الوجيزة التي كنت أتحدّث فيها معه أنّ في الجامعة فرع للإلهيات، ويدرّس فيها الفقه على المذاهب الأربعة، لكن لا أثر للفقه الجعفري هناك، لذلك اقترحت عليه تأسيس مقعد خاص بالفقه الجعفري، وأن يدرّس الفقه الإسلامى بشكل فقه مقارن. لأنّ تلاقي الأفكار يمكن أن يوسع في أُفق

صفحه 60
الموضوع ويوضحه أكثر.
قلت له: نحن ندرّس في الجامعة الإسلامية في قم الفقه المقارن ، فنطرح تاريخ المسألة وأقوال الفقهاء وآراءهم فيها، وقد نذكر أدلّتهم أحياناً، ثم نبحث المسألة حسب طريقنا أي بالرجوع إلى الكتاب والسنّة وروايات أهل البيت(عليهم السلام) .
رحب باقتراحي وقال: إنّ هذا لا يمكن تنفيذه إلاّ من خلال مساعدتكم وتعاونكم معنا، وذلك يتم عبر إرسال الأساتذة وإعداد المصادر.
ينبغي الالتفات إلى أنّ تأسيس الفقه الجعفري رهن تحقّق أربعة أشياء، ومن خلال ذلك يمكن بلوغ أمل الشيعة القديم:
1. الأُستاذ الملم بفقه الشيعة.
2. الإلمام باللغة العربية.
3. الاطّلاع على المباني الفقهية لأهل السنّة.
4. له شهادة معتبرة يمكن معادلتها مع الشهادات الجامعية في العالم.
إلاّ أنّ اجتماع هذه الشروط في شخص واحد وفي محيطنا هذا نادراً ما يحصل، ويتمانع عن القيام بهذا العمل الذين تجتمع فيهم هذه الشروط; وبهذا فقد حبس الفقه الشيعي نفسه بنفسه، وقلّما نفذ في المجامع العلمية والعالمية! وإذا ما تحقّق هذا الأمل يوماً ما،

صفحه 61
فنقطة البداية يجب أن تكون مسائل الأحوال الشخصية، أي يبتّ بتدريس مسائل النكاح والطلاق والإقرار والوصية والميراث أوّلاً. وذلك لأنّ الحاجة إلى هذه المسائل في الدول العربية أكثر من الحاجة إلى المسائل الأُخرى. وتدريس الفقه المقارن يزيل الستار عن عظمة فقه الشيعة. مبدئياً; إنّ المشتركات بين الفريقين في هذه الأبواب كثيرة جداً، وفقه الشيعة يتجلّى بين فقه المذاهب الأُخرى بشكل خاص. وذلك لأنّ حقوق المرأة محفوظة بالكامل في هذا المذهب، بينما فتاوى أهل السنّة في مجال إرث المرأة تنتهي بنتيجة الحرمان لها غالباً.
بالطبع، إنّ هذا البحث يتطلب مباحث ودراسات واسعة نترك الحديث عنها إلى فرصة أُخرى.
ثم توجهنا برفقة الدكتور (فائز الخصاونة) إلى قاعة المؤتمرات، وبعد أن قدّمني عريف البرنامج طلب منى إلقاء محاضرة في مجال الوحدة الإسلامية.

صفحه 62

المحاضرة في جامعة اليرموك

بعد الحمد والثناء لله والصلاة والسلام على محمد المصطفى وأهل بيته الأطهار وصحبه المنتجبين وتلاوة آي من القرآن، بدأت المحاضرة بالنحو التالى:
السلام على الإخوة والأخوات جميعاً ورحمة الله وبركاته.
موضوع الحديث هو التقريب بين المسلمين والذي يعبّر عنه في بعض الأحيان بـ (الوحدة الإسلامية). والذي اعتبره البعض من المحالات، والبعض الآخر عدّه من الفرائض، فانظر إلى الاختلاف من أين إلى أين; وإذا ما تناولنا محور الحديث بالدراسة لرأينا هل أن ذلك من الممتنعات أم الواجبات؟

التقريب ليس تذويباً

قد يظن أنّ هدف الدعاة إلى التقريب هو تبديل المذهبين إلى مذهب واحد، أو تذويب المذهبين في مذهب كما يصطلح ذلك بأن يتخلّى أهل السنّة مثلاً عن معتقداتهم ويختاروا التشيّع بعد ذلك. أو أن ترفع الشيعة يدها عن مذهبها لتصبح سنّية. نحن

صفحه 63
نطلق (التذويب) على هذه الفكرة. ويراد منه إذابة طائفة في أُخرى كما يذوب السكر في الماء.1
إنّا نطلق "الوحدة" على هذا النوع من الدعوة. وهي أن تزول جميع مميزات المذاهب لكي تظلَّ الأُمّة الإسلامية في مجال العقائد والفقه تحت راية واحدة ومذهب عقائدي وفقهى فريد.
إنّ الدعوة إلى التقريب بهذا المعنى يعدّ مستحيلاً، وبخاصة في الظروف التي نعيشها نحن حالياً. وفي الحقيقة لا يمكن قلع جذور خلافات غرست بذرتها قبل أربعة عشر قرناً خلال يوم أو يومين أو شهر أو سنة، بعد ما أصبحت البذرة شجرة كبيرة.

1 . رحم الله العلاّمة المجاهد ميرزا محمد تقي القمي وطابت نفسه الزكية، أذكر أنّ المرحوم بعد ما أسّس دار التقريب بين المذاهب عام 7231 من الهجرة، سافر إلى إيران والتقى المرحوم آية الله العظمى البروجردي، وقد كان السيد البروجردي يؤيده في قضية التقريب. وفي يوم أعلن عن كلمة له يريد إلقاءها في بهو المدرسة الفيضية في قم.
لم يتجاوز عمري آنذاك العشرين، فانتهزت الفرصة وحضرت للإصغاء إلى كلمته، وقد أشار إلى المطلب الذي ذكرناه آنفاً وقال:
هدفنا من التقريب ليس التذويب فهو مستحيل، عكس التقريب فهو ممكن بالكلية.
ثم ذكّر بخدمات التقريب وقال: كان البناء أن يعاد طبع كتاب (الصراع بين الإسلام والوثنية) لعبد الله القصيمى النجدي في مصر; إلا أنّ دار التقريب حالت دون طبعه ونشره من جديد، وذلك لانّه يطعن بالشيعة ويبث الفرقة.

صفحه 64
إن سبب هذه الاستحالة أمران:
الأوّل : إنّ العالم السنّي غير مطّلع على عقائد الشيعة بشكل كامل. إنّ هذه المعضلة لم تختص بعوام الناس، بل أنّ أكثر علمائهم ومثقّفيهم لا يحمل المعلومات الكافية عن فقه الشيعة ومعتقداتهم. رغم أن بعض مراكز أهل السنّة بلغها نسيم عن حقيقة الشيعة بعد الثورة الإسلامية في إيران، وعلى هذا فالوحدة مستحيلة مع فقدان العلم والمعرفة.
الثاني: هناك علماء كبار من كلا الفريقين غير مستعدين للمساس بمذهبهم مهما كان نوع المساس، وذلك لأنّهم حاكوا من عقائدهم التقليدية وفقههم التقليدي ثوباً حاجباً بدرجة من القداسة بحيث يمتنع عن الخلع بالكلية; ويشاهد ذلك من خلال الاحتكاك بهم من قريب.
كيف يمكن إقرار الوحدة، رغم أنّ أكثر بقاع العالم تفقد المعرفة بألف باء الشيعة؟! و كيف يمكن التوحيد مع وجود شخصيات ترفض المساس بمذهبها ولو كان مساساً غير مرئي؟! كيف يمكن إدغام فرقة في أُخرى مع وجود هذه العقبات؟!
نعم، إنّ هذا الإدغام مستحيل، لكن التقريب بين المذاهب ممكن بالكامل، ويحصل ذلك بعدّ المشتركات والتأكيد عليها ورفع سوء التفاهم والظن المشهود وجوده بين الطوائف.

صفحه 65
إنّ نادر شاه هو أوّل من أثار قضية التقريب في أواخر القرن الثانى عشر، وذلك بسبب وجود بعض الجنود الأفاغنة السنّة في جيشه، إلاّ أنّ سوء تدبيره عطل ملف هذه القضية من دون نتيجة. وقد فتح الملف مرّة أُخرى في عهد المرحوم السيد جمال الدين الأسد آبادي(1254ـ1316هـ) وروّجت الفكرة آنذاك بواسطة شخصيات من السنّة والشيعة حتى أثمرت الجهود وتجسدت في تأسيس (دار التقريب بين المذاهب الإسلامية) في مصر. وقد كانت تعتمد هذه الأُطروحة أو النظرية اسلوب تعريف زعماء المذاهب أحدهم بالآخر، وتبيين مشتركاتهم، ودعوة رؤساء الطوائف والفرق للحضور في المؤتمرات والندوات، وذلك لأجل إيجاد معنوية التفاهم والتقارب بينهم، وحفظهم من التشتّت والتفرّق في القضايا السياسية والاقتصادية والحيلولة دون نشر كتب تبث الفرقة، ورعاية الأخلاق والأمانة في الأداء وطرح القضايا المختلف فيها، وأن يكونوا واقعيين.
إنّ فكرة كهذه غير مستحيلة، بل إنّها من الفرائض والواجبات بلحاظ ما يحيط العالم الإسلامي من مخاطر، وما يعانيه هذا العالم من إسرائيل جرّاء احتلالها لفلسطين ونواياها التوسعية ، الأمر الذي لا يخفى على أحد.
إنّ التقريب لا يعني عدم طرح القضايا المختلف فيها، ولا

صفحه 66
ينبغي الحديث بغير المشتركات، إنّ ذلك غير مطلوب ولا هو لصالح الإسلام. إنّ حياة العلم رهن النقاش والبحث. إلاّ أنّ الإسلام يطرح "الجدال بالتي هي أحسن" لا غير.
ألّف عبد الله القصيمي النجدي كتاباً في مجلدين باسم "الصراع بين الإسلام والوثنية"، ردّ به على كتاب "كشف الارتياب "للمرحوم آية الله السيد محسن الأمين العاملي. وقد نسب في ذلك الكتاب مجموعة من الأكاذيب والافتراءات إلى الشيعة.
إنّ نفس عنوان الكتاب يعدّ خيانة عظمى للإسلام والمسلمين; وذلك لأنّه من خلال ذلك عدّ كثيراً من المسلمين وثنيّين. كما أنّه يذكر في كتابه أن الاختلاف بين الشيعة والسنّة هو في الحقيقة اختلاف بين الإسلام والوثنية.
ينبغي منع نشر كتب كهذه التي ملؤها السب والشتم والطعن الناشئ عن عُقَد نفسية يعانيها المؤلّف، كما ينبغي إيصاء الحكومات للحيلولة دون منح رخصة نشر لهذه الكتب.
إنّ الشيعة اليوم يشكِّلون أهم طائفة إسلامية تواجه إسرائيل في جنوب لبنان، كما تعدّ جبهتهم الجبهة الأساسية لحرب المواجهة مع الصهاينة.
إنّ حديثنا مع الجماعة كان يحظى بدرجة كبيرة من التأثير وبخاصة انّه صدر متزامناً مع تذمّر الشعب الأردني من الصلح مع

صفحه 67
إسرائيل والصحف دائماً تنقل هذا الانطباع، رغم أنّ تبريرات قد تقرأ في الصحف بين الحين والآخر.

مشكلة الخلافة والإمامة

كلّما كان الحديث عن التقريب، انتقلت الأذهان إلى قضية تسمّى (الإمامة) أو الخلافة.
إنّ الإمامة من وجهة نظر أهل السنّة مقام انتخابي، بينما هو مقام تنصيبي من وجهة نظر الشيعة. إن الإمام ينتخب من قبل أهل الحلّ والعقد على أساس النظرية الأُولى، بينما يتعين من قبل الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم)نفسه على أساس النظرية الثانية.
وبعبارة أُخرى: إنّ أهل السنّة يعتقدون بخلافة أبي بكر بعد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) بينما يعتقد الشيعة بإمامة علي (عليه السلام) بعده. ومع هذا الاختلاف كيف يمكن بلوغ التقريب فضلاً عن التوحيد والوحدة؟
لكن ينبغي أن نلتفت إلى هذه المسألة وهي أنّ الاختلاف هنا يعدّ اختلافاً في فروع الدين من وجهة نظر أهل السنّة، وليس اختلافاً في أُصوله; وهو إذن بمستوى الاختلاف بين الشافعية والحنفية في المسائل الفقهية الفرعية، وهذا ما تشهد له مقولات علماء سنّة كثيرين، أمثال: الغزالي (المتوفّى 505هـ) في كتابه "الاقتصاد في الاعتقاد" والآمدي( المتوفّى631هـ) في كتاب "غاية المرام" ،

صفحه 68
والإيجي (المتوفّى 757 هـ ) في "المواقف"، والتفتازاني (المتوفّى 791هـ ) في "شرح المقاصد".
وإليك نص عبارات العلماء آنفي الذكر:
يقول الغزالي:
"اعلم أنّ النظر في الإمامة أيضاً ليس من المهماتوليس أيضاً من فن المعقولات بل من الفقهيات".1
يقول الآمدي:
"اعلم أنّ الكلام في الإمامة ليس من أُصول الديانات ولا من الأُمور اللابدّيّات بحيث لا يسع المكلف الإعراض عنها ولا الجهل بها".2
يقول الإيجي:
وهي "عندنا من الفروع وإنّما ذكرناها في علم الكلام تأسّياً عمّن قبلنا".3
ويقول التفتازاني:
"لا نزاع في أنّ مباحث الإمامة بعلم الفروع أليق، لرجوعها إلى أنّ القيام بالإمامة ونصب الإمام الموصوف بالصفات من فروض

1 . الاقتصاد في الاعتقاد :234.
2 . غاية المرام في علم الكلام:363.
3 . المواقف : . 593

صفحه 69
الكفايات".1
وعلى هذا فشأن الاختلاف في الإمامة من وجهة نظر أهل السنّة هو شأن اختلاف المذاهب الاربعة مع الظاهرية في قضية حجية القياس في استنباط الأحكام الشرعية، حيث إنّ الفقه الظاهري يعدّ القياس باطلاً، بينما تعدّه المذاهب الأربعة حجة ودليلاً صحيحاً. أو أنّ شأن الاختلاف هنا شأن الاختلاف بين الشافعية والحنفية حيث تعتبر الحنفية "الاستحسان" دليلاً وتعمل به، أمّا الشافعية فتقول في ذلك: "من استحسن فقد شرّع".
إذا كان هذا النوع من الاختلاف بين فقهاء السنّة لا يسبب أي فرقة ولا تناحر، فلتكن مسألة الإمامة كذلك.
وإذا قيل: إنّ الإمامة أصل عند الشيعة وهي بمثابة الأُصول الأُخرى للإسلام وحكمها حكم تلك الأُصول؟ فإنّ الإجابة ستكون:
إنّ الإمامة أصل للمذهب الشيعي لا لذات الدين الإسلامي الذي يتحقّق بأُصوله الإيمان والإسلام.
تقول الشيعة: إنّ أُصول الدين ثلاثة وهي : (التوحيد، والمعاد، ورسالة خاتم الأنبياء) وبهذه يصدق الإسلام والإيمان على من اعتقد بها; أمّا التشيع فيصدق في الاعتقاد بقضيتين أُخريين هما

1 . شرح المقاصد : 2 / . 172

صفحه 70
الاعتقاد بأنّ الخلافة لعلي(عليه السلام)، والاعتقادبالعدالة الإلهية.
نعم; إنّ أوّل من عدّ الاعتقاد بخلافة الخليفتين من أُصول الدين هو السياسي المخضرم "عمرو بن العاص"، حيث اجتمع لأجل التحكيم في معركة صفين مع "أبو موسى" في "دومة الجندل"، ولكي يطعن بعلي(عليه السلام)عدّ خلافة الخليفتين في عداد أُصول الدين الأُخرى 1و ما كان يهدف إلاّ الافتراء على الإمام علي(عليه السلام).
إنّ عمل عمرو بن العاص أدّى بالبعض لان يعدّ هذه القضية من أُصول الدين من دون معرفة بجذور هذه القضية ومغزاها، وحتى "أحمد بن حنبل "اعتبر هذه القضية والاعتقاد بخلافة الخلفاء وأفضليتهم حسب ترتيب خلافتهم، من عقائد السنّة; كما يذكر ذلك في كتابه المعروف "السنّة " الذي دوّن فيه عقائد أهل السنّة.
"أفضل الناس بعد الرسول هو أبو بكر، ثم عمر، ثم عثمان، ثم علي رضوان الله عليهم وكلّهم خلفاء راشدون ومهتدون".2
إنّ حسن ظن "أبو جعفر الطحاوي" و"أبو الحسن الأشعري" بأحمد بن حنبل جعلهم يعدّون الاعتقاد بخلافة الخلفاء الأربعة أصلاً; كما نشهد ذلك في كتبهم.3

1 . مروج الذهب : 2 / 392ـ 397.
2 . كتاب السنّة: .94.
3 . الإبانة: 190، الباب 16.

صفحه 71
من المسلّم به أنّ العاطفة الدينية أثّرت في اعتقادهم هذا أكثر من العوامل الأُخرى. وإذا كانوا واقعيين ومتكلمين محقّقين مثل الغزالي والآمدي لما ذهبوا إلى هذا الاعتقاد ولما عدّوا هذه القضية في عداد أُصول الدين.
لقد عاش المسلمون مع الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) وعاشروه سنين طويلة وحتى اللحظات الأخيرة من عمره الشريف لم تطرح مسألة الاعتقاد بخلافة الخلفاء كأصل، وإذا كان الاعتقاد بخلافة الخلفاء أصل من أُصول الدين فيجب أن نذعن بأنّ الإسلام كان ناقصاً!!
أختم حديثي بهذا المقدار، وأنا على استعداد للإجابة عن أسئلة الحاضرين الكرام.

أسئلة وأجوبة

لقد طرحت أسئلة عديدة آنذاك نشير لأهم سؤال منها:

أين النصّ على الخليفة؟

لقد قلتم خلال خطابكم أنّ الناس انقسموا بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) إلى قسمين: قسم يحمل النظرية القائلة أنّ الإمام ينتخبه الصحابة وهم أهل السنّة. وقسم يقول بالنظرية القائلة أن الإمام يتعيّن من قبل الوحي الإلهي وهم الشيعة; لكن هل من دليل على هذه الرؤية الأخيرة؟

صفحه 72

الجواب

إنّ الشيعة تعتقد أن مقام الإمامة مقام تنصيصي، نصّ عليه من قبل الله عن طريق الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم).
بعض النصوص الواردة في هذا المجال شأنها التأهيل وصنع الأرضية عند الناس; إلاّ أنّ بعضها الآخر أعلن عن التنصيب بصراحة ; ونحن هنا نذكر ثلاثة من تلك الموارد.

1 . حديث بدء الدعوة

إنّ الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) بادر إلى التعريف بخليفته ووصيّه منذ بدء الدعوة يوم لم ينضو تحت راية رسالته إلاّ بضع عشرة نفر وذلك عند نزول قوله تعالى : (وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الاَْقْرَبين)1 فجمع الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم)أربعين رجلاً من زعماء بني هاشم وبني المطلب ودعاهم إلى عقيدة التوحيد قبل أن يصدع برسالته للجميع.
لقد أعلن الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) عن نبوته خلال تلك الدعوة التي دعا إليها ما يقرب من خمسة وأربعين شخصاً من بني هاشم، وصرّح آنذاك: "من يؤازرني على أمري هذا يكون وصيي وخليفتي وحامل لوائي... "وقد كرّر هذا الحديث ثلاث مرات، وفي كلّ مرة يقوم علي (عليه السلام) وحده ويعلن عن استعداده للمؤازرة، ولا يقوم غيره، فقال

1 . الشعراء:214.

صفحه 73
الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم) آنذاك: "إنّ هذا أخي ووصيّي وخليفتي فيكم، فاسمعوا له وأطيعوه".
إنّ حديث الدعوة من الأحاديث المعتبرة التي ينقلها الطبري في تاريخه (ج2 ص36 ـ 64 )وفي تفسيره (ج19 ص75). و كذا الإمام أحمد بن حنبل في مسنده (ج1 ص 159)،والجميع ينقلها بأسانيد معتبرة وصحيحة.

2 . حديث المنزلة

وهو من الأحاديث الأُخرى التى تعدّ دليلاً للشيعة على كون الخلافة تنصيصاً; ويراد منه الحديث الذي أدلى به الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) حول الإمام علي (عليه السلام)عند الحركة نحو "تبوك".
توضيح ذلك: إن الإمام(عليه السلام) كان يرافق الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم)في جميع غزواته، إلاّ في غزوة تبوك التي تبعد عن المدينة 006 كيلومتراً، حيث جعل الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) الإمام خليفة له على المدينة، الأمر الذي جعل المنافقين يبثون الشائعات حتى قالوا: ملّه وكره صحبته.
فتبع علي (عليه السلام) النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) حتى لحقه في الطريق، قال: يا رسول اللّه خلّفتني بالمدينة مع الذراري والنساء حتّى قالوا ملّه وكره صحبته، فقال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): يا علي إنّما خلّفتك على أهلي أما ترضى أن

صفحه 74
تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلاّ أنّه لا نبي بعدي".1
إنّ الحديث بموجب إضافة منزلة إلى هارون يحكي عن أنّ للإمام جميع ما كان لهارون من مقامات إلاّ النبوة. وهارون كان وزيراً وشريكاً لموسى في نبوته كما تقول ذلك الآيات29ـ32 من سورة طه:
(وَاجْعَلْ لِي وَزيراً مِنْ أَهْلي* هارُونَ أَخِي* اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي* وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي) .
وبعد هذا الطلب أجابه الله في الآية 63 من سورة طه بما يلي:
(...قَدْ أُوتيتَ سُؤْلَكَ يا مُوسى) .
والآية35 من سورة مريم تشهد بنبوّة هارون:
(وَ وَهَبْنا لَهُ مِنْ رَحْمَتِنا أَخاهُ هارونَ نَبِيّاً) .
وعلى هذا; فهارون كان وزيراً ونصيراً لموسى ونبياً كذلك; وقد أثبت الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم)جميع مقاماته للإمام علي(عليه السلام)إلاّ النبوة.
أمّا احتمال كون خلافة علي ونيابته عن الرسول المحكية في الحديث خاصة في زمن غزوة تبوك، فهو احتمال بعيد جداً وذلك للأدلّة التالية:

1 . راجع صحيح البخاري: 6 / 36 غزوة تبوك; وصحيح مسلم : 7/120; فضائل الخمسة من الصحاح الستة: 1/351.

صفحه 75
أوّلاً : لقد حصل للرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) مرّات أن ترك المدينة وترك خليفة أو خلفاء عليها، إلاّ أنّه لم ينطق بحديث مثل هذا الحديث في أيّة مرّة من تلك المرات.
فقد ترك الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) المدينة سبعاً وعشرين مرة، إلاّ أنّه لم ينطق بهذه الكلمة إلاّ في هذه المرة فقط ، وهذا يكشف عن أنّ الاستخلاف الذي تحدّث عنه هذه المرة يختلف عن باقي الاستخلافات وأن شأنه غير مؤقت في زمن الغزوة ولم ينحصر فيه.
ثانياً: إذا كان الحديث عن الخلافة في ذلك الزمان فحسب لما كانت هناك حاجة للتطرّق إلى النبوة حيث قال: "إلاّ أنّه لا نبي بعدي"، فإنّ هذه الجملة تثبت أنّ محور الحديث هو ثبوت مقامات هارون إلى الإمام علي(عليه السلام)ومن دون قيد (في حياة الرسول الأكرم)، لكن بما أنّ لازم هذا الحديث هو ثبوت مقام النبوة لعلي(عليه السلام)، بادر الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) باستثناء ذلك ممّا أراد إثباته له فقال: "إلاّ أنّه لا نبي بعدي".
إنّ هذين الموردين بمنزلة الإبلاغ الخاص بالأمر; أمّا الإبلاغ العام والرسمي، فقد حصل عند الرجوع من "حجة الوداع" في منطقة تدعى "غدير خم"، حيث أمر الجميع آنذاك أن يباركوا له كأمير للمؤمنين، وها هنا توضيح الحديث وملابساته:

صفحه 76

3 . حديث الغدير

في السنة العاشرة من الهجرة غادر الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) مع جمع غفير من المسلمين المدينة لأجل أداء الحج، وتعليم المسلمين المناسك بعد ما نالها شيء من التغيير خلال هذه الفترة وقد ألقى في الناس خطبة شاملة في "منى"، وبعد الفراغ من أعمال الحج غادر مكة قاصداً المدينة; إلاّ أنّ الوحي هبط عليه في نصف الطريق بالآية التالية:
(يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ ما أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَما بَلَّغْتَ رِسالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النّاسِ إِنَّ اللّهَ لا يَهْدِي القَومَ الكَافِرينَ) .1
إنّ مضمون الآية يحكي عن أنّ ما بلّغ به الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) من أمر بدرجة من الأهمية بحيث إنّ عدم فعله بمثابة عدم تبليغ الرسالة الإلهية بالكامل. إنّ هذا لا يمكن أنّ يكون متعلّقاً ببيان حكم من الأحكام الإلهية; بل شدّة الخطاب تحكي عن مضمون رفيع المستوى وشديد الأهمية. لذلك أمر الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم)بالنزول عن المراكب وبرجوع المتقدمين ووقوف المتأخّرين في أماكنهم، ليكون التجمّع في نقطة واحدة. أذّن المؤذّن، فصلّى الرسول بهم

1 . المائدة : . 76

صفحه 77
صلاة الظهر جماعة. وكان الطقس بدرجة من الحرارة بحيث كان البعض يضع بعض ثوبه فوق رأسه والبعض الآخر تحت قدميه. ثمّ ارتقى الرسول المنبر، وبعد الحمد والثناء للّه، أدلى بحديث وسأل الصحابة بعض الأسئلة فأجابوه عنها:
"يا أيها الناس!... إنّي أُوشك أن ادعى فأُجيب، وإنّي مسؤول وأنتم مسؤولون، فماذا أنتم قائلون؟
قالوا: نشهد أنّك قد بلّغت ونصحت وجهدت فجزاك الله خيراً.
قال: ألستم تشهدون أن لا إله إلاّ الله، وأنّ محمداً عبده ورسوله، وأنّ جنته حق وناره حق، وأنّ الموت حق، وأنّ الساعة آتية لا ريب فيها وأنّ الله يبعث من في القبور؟
قالوا: بلى نشهد بذلك.
قال: اللّهم اشهد. ثم قال: أيّها الناس ألا تسمعون؟
قالوا: نعم.
قال: فإنّي فرط على الحوض، وأنتم واردون عليّ الحوض... فانظروا كيف تخلّفوني في الثقلين؟
فنادى مناد: وما الثقلان يا رسول الله؟
قال: الثقل الأكبر كتاب الله... والآخر الأصغر عترتي ; وأنّ اللطيف الخبير نبّأني أنّهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض... فلا تقدّموهما فتهلكوا، ولا تقصروا عنهما فتهلكوا.

صفحه 78
ثم أخذ بيد علي فرفعها وعرفه القوم أجمعون، فقال: أيّها الناس! من أولى الناس بالمؤمنين من أنفسهم؟
قالوا: الله ورسوله أعلم.
قال: إنّ الله مولاي وأنا مولى المؤمنين وأنا أولى بهم من أنفسهم، فمن كنت مولاه فعليٌّ مولاه، اللّهم وال من والاه وعاد من عاداه، وأحب من أحبه وأبغض من أبغضه، وانصر من نصره، واخذل من خذله، وأدر الحق معه حيث دار، ألا فليبلّغ الشاهد الغائب".
وبعدما نزل الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) من المنبر جاءه الوحي بالآية التالية:
(اليَومَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتي وَرَضيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِيناً...) .1
وبعد ذلك جاء القوم للامام علي(عليه السلام)جماعات جماعات يهنّئونه على هذا التنصيب. وبهذا بيّنت الإمامة بشكل رسمي.
إنّ محور الحديث في جميع الموارد كان على أساس من التقريب ورفع سوء الظن، وما كنت أُشير إلى أدلّة الشيعة إلاّ عند ذكر أدلّة أهل السنّة، إلا ّ أنّي هنا تحدّثت بصراحة أكثر، وذلك لأنّ بعضاً من الشيعة العراقيين كانوا حاضرين في المجلس، لذا أعرضت عن الإجمال لأكشف عن وجه الحقيقة من دون تستر أو إهانة للآخرين.

1 . المائدة : 3 .

صفحه 79
اختتم المجلس وقد شاهدت البشاشة والابتسامة ترتسم على الوجوه وفي الصباح نقلت بعض الصحف مقتطفات من محاضرتي وأشارت اليها، نأتي هنا بفقرتين ممّا نقل عن المحاضرة:
د . الخصاونة استقبل باليرموك الفقيه السبحاني.
استقبل الدكتور فايز الخصاونة في مكتبه سماحة آية الله جعفر السبحاني مدرّس الفلسفة والأُصول في مؤسسة الإمام الصادق في إيران، يرافقه السيد محمد علي السبحاني السفير الإيراني في عمّان خلال زيارتهما للجامعة بهدف الاطّلاع على مراحل التطوّر الذي شمل هذه الجامعة في مختلف المجالات.
وقد كتبت صحيفة (الرأي) الواسعة الانتشار ما يلي:
أربد ـ الرأي ـ زار الفقيه آية الله جعفر سبحاني، مدير مؤسسة الإمام الصادق في مدينة قم الإيرانية جامعة اليرموك والتقى الدكتور فايز الخصاونة، رئيس الجامعة بحضور السفير الإيراني في عمّان حيث بحث الجانبان آفاق تعزيز العلاقات ما بين الجامعة والجامعات الإيرانية.
وألقى آية اللّه سبحاني محاضرة حول المذاهب الإسلامية وعناصر الوحدة أكّد فيها أن الوحدة الإسلامية أُمنية كل مخلص لهذه الاُمّة مشيراً إلى أنّ الوضع الراهن للأُمّة الإسلامية يبعث على القلق، وإذا ما استمر هذا الوضع فإنّ المسلمين سيكونون فريسة سهلة

صفحه 80
للمخططات الاستعمارية.
وفي ختام محاضرته أوضح آية اللّه سبحاني أن المذاهب الفقهية الأربعة، مضافاً إلى الجعفرية والزيدية كلّها مذاهب فقهية، الاختلاف يكمن فقط في طريقة فهم أصحابها لما ورد في الكتاب والسنّة ، وهذا أمر طبيعي بعد مضيّ 41 قرناً من العصور الإسلامية!
انتهت المحاضرة، وودّعت الحاضرين، ثم توجهنا إلى قاعة الطعام، وقد دار الحديث أثناء تناول الطعام عن وحدة المسلمين; ثم غادرت الجامعة باتجاه السفارة وسط توديع حار من قبل المدير والآخرين.

اللقاء مع السيد أحمد حسين يعقوب

كان لقاؤنا مع السيد أحمد حسين يعقوب (من محافظة جرش شمالي الأردن) عصر ذلك اليوم. إن هذا الاقليم ذو صبغة عشائرية وسكان هذا الإقليم رغم تحضّرهم وعيشهم في المدن دون القرى لا زالوا يحافظون على التقاليد العشائرية. لقد قام السيد في السنوات الأخيرة بسلسلة من الدراسات، وله اتصالات بعلماء شيعة، استبصر إثر تلك الدراسات والاتصالات وأصبح يدافع عن التشيّع بقوّة. إضافة إلى ذلك دوّن كتباً في هذا المجال، ترجمت إلى لغات عديدة. كما أنّ له مقالات عن أهل البيت (عليهم السلام) نشرت في الصحف الأردنية.

صفحه 81
وإليك جملة من أعماله المنشورة:
1 .النظام السياسى في الإسلام.
2. مرتكزات الفكر السياسي في الإسلام والرأسمالية وفي الشريعة.
3. نظرية عدالة الصحابة والمرجعية السياسية في الإسلام.
4.الخطط السياسية لتوحيد الأُمّة.
5. طبيعة الأحزاب السياسية العربية.
6. المواجهة مع رسول الله وآله.
7. الإمامةوالولاية.
8. مساحة للحوار.
9. مختصر المواجهة.
10. كربلاء الثورة المأساة.
11. الهاشميون في الشريعة والتاريخ.
في هذا اللقاء الذي تم عصر يوم الثلاثاء في السفارة، قدّم لي السيد آخر كتبه الذي تناول فيه حياة هاشم وآله إلى الإمام الحسين(عليه السلام).
تحدّث في هذه الأثناء عن التقدّم الحاصل في الأردن لأجل التعريف بالمذهب الشيعي. مبدئياً أقول: إنّ كُتَّاباً أردنيين كهذا الدكتور قادرون على التعريف بالمذهب أكثر من غيرهم، وهم في

صفحه 82
النهاية أقدر على التقريب. على أي حال; نأمل منهم أن يعرّفوا التشيع كما هو، ويزيلوا حجب الجهل عن أذهان الآخرين.
وحسب المألوف في الليالي السابقة، كنّا على موعد مع الإخوة الأعزة في السفارة لأجل إقامة مراسم العزاء في السفارة بعد إتمام صلاتي المغرب والعشاء جماعة.
إنّ تفسير كلمات سيد الشهداء لأُولئك الذين تنبض قلوبهم بحب إيران والثورة لذو لذة عظيمة. لذا تعرضنا آنذاك إلى هذا المقطع التاريخي الذي ينقله محمد بن جرير الطبري (المتوفّى310 هـ) في تاريخه:
واجه الإمام أثناء مسيره باتجاه الكوفة عسكر (الحر بن يزيد الرياحي) الذي كان مبعوثاً من قبل عبيد الله بن زياد. وتبادلا آنذاك الحديث، ثم خطب الإمام في العسكرين نأتي بقسم من خطبته هنا:
"من رأى سلطاناً جائراً مستحلاً لحرم الله، ناكثاً لعهد الله، مخالفاً لسنّة رسول الله، يعمل في عباده بالإثم والعدوان، فلم يغيّر عليه بفعل ولا قول كان حقاً على الله أن يدخله مدخله، ألا وإنّ هؤلاء قد لزموا طاعة الشيطان، وتركوا طاعة الرحمن، وأظهروا الفساد وعطّلوا الحدود، واستأثروا بالفيء وأحلّوا حرام الله وحرّموا حلاله".1

1 . تاريخ الطبري : 4 / 304 ، حوادث عام 16 من الهجرة.

صفحه 83

الفصل الرابع

زيارة مؤسسة آل البيت(عليهم السلام)

وجامعة الأردن

انحصر برنامجنا يوم الاثنين الموافق 4/4/8991 بتفقّد مؤسسة آل البيت(عليهم السلام) ولقاء عميد جامعة الأردن وإلقاء محاضرة وسط اجتماع للأساتذة والطلاب هناك.
تحركت قبل الساعة التاسعة برفقة السيد حميد مكارم المستشار الثقافي للسفارة الإيرانية في الأردن باتجاه المؤسسة. وقد استقبلنا بحفاوة في مدخل المؤسسة كلّ من السادة الدكتور "إبراهيم شبّوح" معاون مدير المؤسسة، والدكتور "فاروق جرار" و"حسين الرواشدة" ثم أرشدنا إلى مكتب المعاون. وبعد الشكر والترحيب من قبل الدكتور شبّوح، ساقنا الكلام إلى الحديث عن نشاطات المؤسسة في الموضوعات المختلفة وبخاصة موضوع التقريب بين المذاهب الإسلامية، أشار الدكتور شبّوح إلى أنّ المؤسسة قد تأسّست

صفحه 84
عام 1982 م، وقد أقامت مذّاك خمسة مؤتمرات في مدينة عمّـان والرباط ولندن، وقد تناولت هذه المؤتمرات دراسة موضوع حقوق البشر في الإسلام، والوقف الإسلامي، والزكاة، والتقريب بين المذاهب.
وموضوع المؤتمر في السنة المقبلة هو "موقع الاجتهاد في الإسلام".
وعندما بلغ حديثه هنا اغتنمت الفرصة فبادرته قائلاً:
" إنّ الاجتهاد هو أحد أُسس خاتمية رسالة الرسول الخاتم (صلى الله عليه وآله وسلم) وإذا وضعنا هذا الأصل والأساس إلى جانب فإنّ شريعة الإسلام ستواجه مشكلة لا حل لها; وذلك لأنّها سوف لا تقوى على بيان أحكام المستجدات من الأُمور التي لم يتناولها القرآن ولا السنّة، فإنّ المسلمين بعد وفاة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) واجهوا قضايا ما كان القرآن ولا السنّة قد تعرض لها (رغم أنّه كان بالإمكان استخراج أحكامها من القوانين الكلية).
ومن هذا الجانب التجأ علماء الإسلام في جميع المراحل إلى الاجتهاد لحل المشاكل الفقهية للمجتمع الإسلامي من هذا الطريق، لذلك تعدّدت المذاهب الفقهية، وبعضها من قبيل مذهب "ليث" في مصر، ومذهب "الأوزاعي "في الشام وغيرهما قد انقرضت وبقيت المذاهب الأربعة فقط.

صفحه 85
إنّ لدى أتباع أهل البيت (عليهم السلام) مصدراً مهماً وعدلاً للقرآن (كما نعته حديث الثقلين)، رغم ذلك لم يستغنوا عن الاجتهاد ، وذلك لأنّ الإمام المعصوم لم يكن متواجداً معهم على الدوام بسبب الظروف الصعبة التي كانوا يعيشونها، ولذلك أستفادت المدارس الفقهية الشيعية في العراق وإيران من الاجتهاد حتى في زمن حياة الائمة; وقد كان في زمن الإمامين الباقر والصادق (عليهما السلام) فطاحل مثل أبان بن تغلب( المتوفّى 141هـ) و زرارة بن أعين (80 ـ150هـ) ومحمد بن مسلم الطائفي الثقفي (051 ـ 08 هـ) وشخصيات أُخرى، دخلوا ساحة الاجتهاد وأضفوا على فقه الشيعة بفضل سعيهم ومثابرتهم العلمية غنى وافراً. وقد تعرّضت إلى مراحل الاجتهاد عند الشيعة بالتفصيل في كتاب "تاريخ الفقه وأدواره "وقد نشر مع كتاب " طبقات الفقهاء ".
إنّ الاجتهاد عند الشيعة مطلق; أي أنّ المجتهد الشيعي يستنبط الحكم من خلال الكتاب والسنّة والإجماع والعقل من دون قيد التلاؤم مع مذهب خاص; بينما الاجتهاد عند أهل السنّة في القرون الأخيرة مقيد بهذا القيد، فهو يجتهد من خلال مذهب خاص وفي إطار فتاوى ذلك المذهب فالفقيه الحنفي مثلاً، يستنبط الحكم من خلال الأُصول والفتاوى المأثورة عن أبي حنيفة، ولا علاقة له بالحكم الواقعي للّه، وحتى لو كان الحكم المستنبط من القواعد

صفحه 86
والاٌُصول المذهبية مخالفاً للأدلة الأُخرى، إلا أنّه لا يعتني بذلك باعتباره مفتياً مقلّداً ولا يجيز لنفسه الخروج عن دائرة فتاوى إمامه.
إنّ مشاكل أهل السنّة ومتاعبهم بدأت منذ أن ألغوا المذاهب الفقهية واعترفوا بالمذاهب الأربعة فحسب، وهم بذلك قد سلبوا حق الرأي والحرية الفكرية عن الآخرين وأجبروهم على العمل والسعي في إطار المذاهب الأربعة فقط. ومنذ ذلك الحين سعى المفتون الذين كانوا مقلّدين لأحد الأئمة أن يستنبطوا آراء إمام المذهب فقط ولا يشذّوا عن ذلك.
إنّ لغلق باب الاجتهاد تاريخاً مأساوياً; يقول المقريزي في كتاب الخطط: استمرت ولاية القضاة الأربعة من سنة 566 هـ حتى لم يبق في مجموعة أمصار الإسلام مذهب يعرف من مذاهب الإسلام غير هذه الأربعة ، وعودي من تمذهب بغيرها ، وأنكر عليه، ولم يول قاض ، ولا قبلت شهادة أحد ، ولا قدّم للخطابة والإمامة والتدريس أحد مالم يكن مقلّداً لأحد هذه المذاهب ، وأفتى فقهاء هذه الأمصار في طول هذه المدة بوجوب اتّباع هذه المذاهب وتحريم ماعداها ، والعمل على هذا إلى اليوم .1
لقد تفضّل علينا السيد "ناصر الدين الأسد" رئيس مؤسسة آل البيت (عليهم السلام) في الرحلة السابقة بإهداء عدد من منشورات

1 . الخطط المقريزية : 2 / 332ـ 334.

صفحه 87
مؤسسته إلى مؤسسة الإمام الصادق(عليه السلام)، ولأجل رد الجميل أهدينا لإخواننا الأعزاء دورة من كتاب "مفاهيم القرآن" في سبعة مجلدات. وقد ذكرت لهم أن تاريخ الاجتهاد تجدونه مدوّناً بصورة موجزة في الجزء الثالث من هذه المجموعة. وقد أحسست أن الحاضرين في المجلس أحبوا تعيين الصفحات فأشرت إلى أنّ البحث قد طرح في الصفحات (271ـ 288).
وقد افتقدت السيد "ناصر الدين الأسد "فأجابوا أنّه مسافر.
إنّ وقت اللقاء كان محدوداً جداً; وقد تقرر أن يكون لي لقاء مع مدير الجامعة وأساتذتها في قاعة المؤتمرات. وفي نفس الوقت ما أردت أن أترك الجامعة دون بيان رأيي في قضية التقريب بين المذاهب، لذا أشرت إلى أنّ التقريب هو أحد أُمنيات المصلحين، إلاّ أنّ حقيقة التقريب (لا على مستوى شعار) رهن معرفة المذاهب الإسلامية، ولا يمكن التقريب دون المعرفة.
بعبارة أُخرى: إنّ الجهل بعقائد الآخرين يؤدِّي إلى الابتعاد عنهم. آملين أن تساهم مؤسسة آل البيت (عليهم السلام)بتعريف واقع المذهب ووجهه الحقيقي.
وسنرى حينئذ أنّ المشتركات هي الغالبة.
وحسب ما عبّر المعلم الكبير المرحوم (السيد عبد الحسين شرف الدين) مخاطباً علماء أهل السنّة في لبنان: "ما يجمعنا أكثر ممّا

صفحه 88
يفرّقنا". أذكّر هنا بأنّ الجمهورية الإسلامية خطت لأجل التقريب، خطوات جبارة، وقد أسّست لهذا السبيل مؤسسة باسم "مجمع التقريب بين المذاهب"، وهي تنشر كل شهرين مجلة تحمل عنوان "رسالة التقريب".
وقد طلب الحاضرون منّا إرسال هذه المجلة; وأنا بدوري عكست طلبهم عند رجوعي من الأردن، إلى مكتب مجمع التقريب.
انتهى لقاؤنا مع الهيئة العلمية لمؤسسة آل البيت(عليهم السلام) ; وأسرعت في الذهاب إلى السفارة، لأجل الذهاب بمعية السيد "محمد علي السبحاني "إلى الجامعة المذكورة.

المحاضرة في جامعة الأردن

إنّ الأردن قياساً للدول المجاورة له يعدّ بلداً جامعياً. إلى مستوى أنه يستقبل طلاَّباً أجانب كما يصدّر أساتيذه إلى الخارج. أي أنّ لديه جامعات ومقاعد دراسية جامعية أكثر من حاجة البلد ومن المؤهّلين لدخول الجامعات هناك، والفروع العلمية متنوعة.
والجامعة الكبرى هناك هي جامعة الأردن التي تقع في عمّان. وهي من حيث المساحة والتشجير والهندسة الجميلة، قليلة النظير، كما أنّها أهل لدولة يقال أنّ نسبة الأُميّة فيها لا تزيد عن خمسة بالمائة، وعدد نسخ الصحف اليومية شاهد صدق على النسبة.

صفحه 89
لقد أعلن عن محاضرتي من ذي قبل في الصحف الأردنية. وقد نشرت صحيفة "الرأي "الواسعة الانتشار الإعلان التالي:
فقيه إيراني يحاضر بالجامعة الأردنية اليوم.
"عمّـان ـ الدستور: تستضيف الجامعة الأردنية صباح اليوم (الاثنين) سماحة الفقيه آية الله جعفر السبحاني من الجمهورية الإسلامية الإيرانية لإلقاء محاضرة بعنوان "التقريب بين المذاهب الإسلامية".
وتقام المحاضرة في بهو "محمد علي مدير"الواقع في مبنى إدارة الجامعة.
إنّ الإعلان عن المحاضرة أدّى إلى حضور جمع غفير من الناس، وكان الحضور بدرجة من الكثرة حيث أرشدنا إلى المدرج عند دخولنا الجامعة مباشرة دون توقف واستراحة في الإدارة لأجل التعرف على الجامعة وخصوصياتها.
إنّ موضوع المحاضرة كما أعلن هو "التقريب بين المذاهب"، وعندما وقفت خلف المنصّة شرع مقدّم البرنامج بالكلام، وبعد أن رحّب بي وشكرني على قبولي الدعوة، بدأ بتقديمي للحاضرين; وفي هذه الأثناء بعث لي سفير إيران المحترم برسالة صغيرة قد أشار فيها إلى أنّ من الحضّار شخصيات حكومية رفيعة المستوى من قبيل "الدكتور عبد السلام العبادي" وزير الأوقاف،

صفحه 90
و"الشيخ عز الدين الخطيب التميمي" قاضي القضاة، وجمع غفير آخر من طبقات متفاوتة، ممّا دعاني أن أكون أكثر جدية في محاضرتي.
ذكر مقدّم البرنامج (الذي يبدو أن معلوماته قد أخذها من السفارة أو من مكان آخر) أن تاريخ ومحل الولادة عبارة عن (تبريز 1347هـ.ق. الموافق 8291 م ) وأضاف : أنّ المحاضر بعد أن أتمّ دراسته الابتدائية في محل ولادته غادره متوجهاً إلى مدينة قم لأجل الدراسات العليا، وقد استفاد من أساتيذ من قبيل "آية اللّه البروجردي" و"آية اللّه الطباطبائي" و"سماحة الإمام الخميني "قدَّس سرَّهم ثم أضاف: إنّ محاضر المجلس قد درس الفقه والأُصول عند الإمام الخميني مدة ثلاث عشرة سنة. وقد نشر دروسه لأوّل مرة في مجلدين تحت عنوان "تهذيب الأُصول "، وله أعمال في مختلف العلوم الإسلامية نشرت في أكثر من مائة مجلد.
إنّ للمحاضر مؤسسة للتعليم والتحقيق باسم "مؤسسة الإمام الصادق(عليه السلام)" في مدينة قم، وهي تضمّ إضافة إلى قسم التحقيق قسم تدريس علم الكلام في قالبه القديم والجديد، وتُخرِّج كل سنة خمسين طالباً بمستوى الدكتوراه لأجل إفادة المجتمع.
ثم طلب مني أن أبدأ محاضرتي عن "التقريب بين المذاهب الإسلامية".

صفحه 91
وأنا كالمعتاد بدأت بذكر الله والحمد والثناء عليه، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء وآله وصحبه المنتجبين بدأت محاضرتي هكذا:
قال الحكيم في محكم كتابه الكريم:
(وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمََةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْداءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْواناً...).1
ثم شكرت مدير الجامعة وزملاءه المحترمين على منحهم إيّاي فرصة الحديث عن التقريب بين المذاهب في جوّ ملؤه المودة والصداقة.
إنّ ذات التحدّث من قبل عالم إيراني في اجتماع من الإخوة الأردنيّين وغيرهم دليل على قرب تحقّق أحد أكبر آمال المصلحين الغيورين لمجتمعنا وهو التقريب بين المذاهب لكي نواجه الأعداء ـ تحت ظل هذا التقريب ـ بيد واحدة، ولكى يكون بيننا تعاون وثيق في المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية.
وإليك نص المحاضرة:

1 . آل عمران : . 301

صفحه 92

عناصر الوحدة الإسلامية وموانعها

عناصر الوحدة

الوحدة الإسلامية أُمنية يتبنّاها كل مخلص له أدنى إلمام بالأوضاع المحدقة بالإسلام والمسلمين ولا يشكّ في أنّ المسلمين في أمس الحاجة إلى الوحدة وتقريب الخطى، لأنّ فيه عزّ الإسلام ورفع شوكة المسلمين وتقوية أواصر الأُخوّة بينهم، وانّ في التفرقة اضمحلال الإسلام وتشتت شمل المسلمين وتكتلهم إلى فرق وطوائف متناحرة.
وقد حثّ سبحانه على الوحدة بقوله:(وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمََةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْداءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْواناً...) .1
ويقول أيضاً: (هَذا صِراطِي مُسْتَقيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُون) .2
وفي الوقت نفسه يذم التفرقه ويشجبها ويقول: (إِنَّ الَّذِينَ

1 . آل عمران : . 301
2 . الأنعام : . 351

صفحه 93
فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكانُوا شِيَعاً لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيء) .1
ويقول سبحانه:(وَلاَ تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكينَ* مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكانُوا شِيَعاً) .2
إنّه سبحانه يعدّ التفرقة والتشتت من أنواع البلايا والمحن التي تجابه الأُمم ويقول: (قُلْ هُوَ الْقادِرُ عَلى أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذاباً مِنْ فَوقِكُمْ أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعاً وَيُذِيقَ بَعْضَكُمْ بَأْسَ بَعْض انْظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآياتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ) .3
فانطلاقاً من وحي تلك الآيات يجب على كلّ مسلم واع، الدعوة إلى توحيد الكلمة للحيلولة دون التشتت والتفرّق.
إنّ الوضع الراهن للأُمّة الإسلامية يبعث على القلق، واستمرار هذا الوضع يجعلهم ضحية للخطط الاستعماريه التي الهدف من ورائها الإجهاز على المسلمين واستئصال شأفتهم.
إلاّ أنّ الذي يبعث النشاط في قلوبنا ويزيدنا أملاً بالغد المشرق هي الآيات الدالة على أنّ المستقبل للصالحين من عباده، قال سبحانه: (أَنَّ الأَرضَ يَرِثُها عِبادِيَ الصّالِحُون) 4 وقال سبحانه:(وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ

1 . الأنعام : . 951
2 . الروم : . 23
3 . الأنعام : . 56
4 . الأنبياء : . 501

صفحه 94
وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الوارِثِين)1 .
هذه سنة الله تبارك وتعالى لكنّها رهن شروط وخصوصيات كفيلة بتحقيق ذلك الوعد.
إنّه سبحانه يصف المسلمين بأنّهم أُمّة واحدة ويقول:(إِنَّ هذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً واحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُون) .2
والأُمّة مشتق من أُم م، والمادة تحكي عن القصد والهدف والقيادة والزعامة، وعلى ضوء ذلك فلا يكون المسلمون أُمّة حتى يكون لهم هدف ومقصد أسنى وقيادة وزعامة حكيمة، فالأُمّة الواحدة لها ربّ واحد وكتاب واحد وشريعة واحدة وقيادة وهدف واحد. وهو نيل السعادة الدنيوية والأُخروية.
وثمة سؤال يطرح نفسه، ما هي العناصر الكفيلة لتحقيق الوحدة، إذ تحقّقها مع وجود التفرقة والاختلاف أمر متعذّر؟
هذه العناصر تكمن في التوحيد في العقيدة والشريعة لا في الوطن ولا في الجنس ولا في اللون ولافي اللغة ولا في الطائفية ولا في القومية، والإسلام قد شطب بخط عريض على تلك الأفكار، ولم يعر لها أهمية تذكر بل حذّر المسلمين من الانخراط تحت لوائها والانجراف معها، قال سبحانه: (يا أَيُّهَا النّاسُ إِنّا خَلَقْناكُمْ مِنْ

1 . القصص : 5.
2 . الأنبياء : . 29

صفحه 95
ذَكَر وَأُنْثى وَجَعَلْناكُمْ شُعُوباً وَقَبائِلَ لِتَعارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللّهِ أَتْقاكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ خَبير) .1
وقال الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم): "ليست العربية بأب والد وانّما هو لسان ناطق "فعلى ذلك يجب الإلماع إلى العناصر التي تكمن فيها الوحدة وتبتني عليها أواصر الاخوة.
فالعناصر العقائدية هي:

1.التوحيد ومراتبه

التوحيد بمعنى الاعتقاد بوجود إله واحد لا شريك له، له الأسماء الحسنى والصفات العليا، عالم قادر، حي لا يموت، إلى غير ذلك من صفات الجمال، والجلال وليس في صحيفة الوجود خالق، مدبّر ومعبود، سواه من العناصر البنّاءة للوحدة.
وقد تثار بحوث كلامية حول صفاته تبارك وتعالى لكنّها بحوث لاتمت إلى صميم الإسلام بصلة.
فهل صفاته سبحانه عين ذاته أو زائدة عليها؟ فلكلّ من الرأيين دليله ومنطقه إلا أنّ هذه البحوث ـ مع تثمين جهود باحثيها ـ يجب أن لاتثير الريبة في غرضنا الذي نرمي إليه ألا وهو الوحدة الإسلامية الكبرى.

1 . الحجرات : . 31

صفحه 96
لا أنسى وأنتم أيضاً لا تنسون انّ مسألة خلق القرآن وحدوثه أو قدمه قد شغل بال المسلمين أيّام الخلافة العباسيّة سنين طوال، وقد شقّ عصا الوحدة وشتّتهم إلى طوائف وأُريقت دماء ونهبت أموال، وما ذلك إلاّ لأنّ طائفة منهم كانوا يقولون بقدم القرآن والطائفة الأُخرى بحدوثه مع أنّها بحوث كلامية لا تمت إلى صميم الإسلام بصلة، فالبحث والحوار العلمي والانصياع للدليل شيء، وكون هذا الاختلاف يثير كامن العداء والشقاق ويصبح ـ لا سمح اللّه ـ هدفاً لسهام اللوم والتكفير شيءآخر، فلنفسح المجال للبحث العلمي دون أن نمسّ بالوحدة الإسلامية الكبرى.

2. النبوة العامة والخاصة

إنّ من عناصر الوحدة الإيمان بأنّه سبحانه تبارك وتعالى بعث أنبياءً ورسلاً لترسيخ التوحيد بين الناس وشجب أيّ عبادة سواه.
قال سبحانه:(وَلَقَدْ بَعَثْنا فِي كُلِّ أُمَّة رَسُولاً أَنِ اعْبُدُوا اللّهَ وَاجْتَنِبُوا الطّاغُوتَ) .1
وهذه هي العقيدة المشتركة بين الأُمّة الإسلامية جميعاً، كما أنّ الإيمان بخاتمية الرسول وانّه لانبي ولارسول بعده من صميم

1 . النحل: 36.

صفحه 97
العقيدة الإسلامية، ومن أنكر الخاتمية وادّعى استمرار الوحي بعد النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أو إمكان ظهور نبي جديد مع شريعة جديدة، فقد خرج عن ربقة الإسلام، لأنّ ذلك متعارض مع العقيدة الإسلامية، قال سبحانه :(مَا كانَ مُحَمَّدٌ أَبا أَحَد مِنْ رِجالِكُمْ وَلكِنْ رَسُولَ اللّهِ وَخاتَمَ النَّبِيّين وكانَ اللّهُ بِكُلِّ شَيء عَلِيماً) .1
3. الإيمان بالمعاد
الايمان بالمعاد وانّ الدنيا قنطرة الاخرة وليس الموت بمعنى فناء الإنسان من العقائد المشتركة بين المسلمين ويعدّ أصلاً من الأُصول التى جاء بها الأنبياء قاطبة، ولولاه لما قام للدين عمود، ولذلك نجد انّ القرآن يعطف الإيمان بالمعاد، على الإيمان بالتوحيد، ويقول:(مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَاليَومِ الآخِرِ وَعمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ)2 وفي آية أخرى:(إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَاليَومِ الآخِرِ ذلِكَ خَيْرٌ).3
فهذه الأُصول الثلاثة، تشكّل حجر الزاوية للعقيدة الإسلامية ويدور عليها رحى الإيمان والكفر وقد صبّ النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) اهتمامه على هذه الأُصول وجعلها حدّاً فاصلاً بين الإيمان والكفر، فمن آمن بها

1 . الأحزاب : . 04
2 . البقرة : . 26
3 . النساء : . 95

صفحه 98
فقد دخل في زمرة المسلمين ومن أنكر واحداً منها فقد خرج عن ربقة الإسلام، وها نحن نذكر بعض ما روي عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) في هذا المضمار لتعلم من خلالها العناصر الكفيلة بتحقيق الأُخوة الإسلامية.
روى البخاري عن عمر بن الخطاب أنّ عليّاً صرخ، يا رسول الله: على ماذا أقاتل؟ فقال(صلى الله عليه وآله وسلم): قاتلهم حتى يشهدوا أن لا إله إلاّ الله وأن محمّداً رسول الله، فإذا فعلوا ذلك فقد منعوا منك دماءهم وأموالهم إلاّ بحقها وحسابهم على الله.1
روى الإمام الشافعي عن أبي هريرة، أنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قال: لا أزال أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فإذا قالوها، فقد عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على اللّه.2
وروى الإمام الرضا (عليه السلام) وهو أحد أئمّة أهل البيت عن آبائه، عن علي(عليه السلام) قال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): أُمرت أن أُقاتل الناس حتى يقولوا لاإله إلاّ الله، فإذا قالوها حرم عليّ دماؤهم وأموالهم.3

1 . رواه البخاري في صحيحه: 1 / 01 كتاب الإيمان .
2 . الأُم: 6 / . 751
3 . البحار : 68/242.

صفحه 99

وحدة الشريعة

إذا كانت العقيدة بعناصرها الثلاثة هي الركيزة الأُولى للوحدة، فوحدة الشريعة عامل آخر لجمع شمل المسلمين وتوحيد كلمتهم وصفوفهم.
فالمسلمون عامة في مجال العبادة يقيمون شعائرهم الدينية من صلاة وصوم وزكاة وحج وجهاد، فلا تجد مسلماً ينكر واحداً من تلك الأُُمور.
نعم بين المذاهب الفقهية اختلاف في جزئيات المسائل ولكنّها شروط وآداب لاتمسّ بجوهر الإسلام، فالمسلم من يؤمن بالشريعة التي جاء بها النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ويقيمها حسب الفقه الذي يقلّده، واختلاف العلماء لايمس جوهر الشريعة، لأنّه اختلاف سطحي في جزئياتها وخصوصياتها.
فكما أنّ العبادات جزء من الشريعة، فالمعاملات بمعناها الأخص أو الأعم جزء من الشريعة أيضاً، فالبيع والإجارة والوكالة، والمضاربة والمساقاة والمزراعة معاملات بالمعنى الأخص، كما أنّ النكاح والطلاق والوصايا ونظائرها معاملات بالمعنى الأعم، فالمسلمون متحدون في هذا المجال من الشريعة يبيحون ما أباحت الشريعة ويحرّمون ما حرّمت الشريعة.

صفحه 100
وعلى ضوء ذلك فالشريعة هي الركيزة الثانية للوحدة، واختلاف الفقهاء فيها لا يخل بها.

وحدة القيادة

إنّ التوحيد في القيادة هي الركيزة الثالثة لوحدة الأُمم، فالجميع يؤمن بأنّ القيادة لله سبحانه ولرسوله ولأُولي الأمر مستلهمين من قوله سبحانه: (أَطِيعُوا اللّهَ وَأَطيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمْرِ مِنْكُمْ) .1
فالقيادة الإسلامية ليست قيادة سياسية بحتة بل قيادة دينية تقود المجتمع إلى السعادة والرفاه تحت ظل تعاليم الإسلام وحيث إنّ إطاعة أُولي الأمر جاءت مباشرة بعد إطاعة الرسول في الآية، فيلزم أن تكون طاتهم شبه إطاعة الرسول ، ولأجل ذلك يجب أن يتوفر فيهم شروط كثيرة تخوّل لهم صلاحية الزعامة.

وحدة الهدف

تقع على عاتق الأُمّة الإسلامية مسؤولية خاصة وهي سوق المجتمع نحو المثل الأخلاقية والمكارم الإنسانية، قال سبحانه: (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّة أُخْرِجَتْ لِلنّاسِ تَأْمُرونَ بِالمَعْرُوفِ وَتَنْهَونَ عَنِ

1 . النساء : . 95

صفحه 101
المُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ).1
فالطوائف الإسلامية برمتها لهم رؤية مشتركة في الهدف الذي جاء به الإسلام ودعا إليه.
والهدف هو سيادة الدين في الأرض، لتكون السيادة لله وحده ويكون الدين ظاهراً على سائر الأديان، قال سبحانه: (هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالهُدى وَدِينِ الحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ المُشْرِكُون) .2
هذه الوحدات الأربع، أي: وحدة العقيدة، وحدة الشريعة، وحدة القيادة، ووحدة الهدف إذا تمسّك المسلمون بأهدابها تعود إليهم السعادة المسلوبة والكرامة المنشودة. قال رسول الإسلام (صلى الله عليه وآله وسلم): «إنّما مثل المسلمين كالرجل الواحد إذا وجع منه شيء تداعى له سائر جسده».3

تكفير أهل القبلة

إنّ تكفير أهل القبلة ما لم ينكر أحد منهم شيئاً من تلك الأُصول الثلاثة ممّا لم يجوزه أحد من أئّمة المسلمين.

1 . آل عمران : . 011
2 . التوبة : . 33
3 . مسند أحمد بن حنبل : 4 / . 872

صفحه 102
قال ابن حزم نقلاً عن الفقهاء العظام كالإمام أبي حنفية والشافعي وسفيان الثوري: انّه لا يكفّر ولا يفسّق مسلم.1
وقال السرخسي: لمّا حضرت الشيخ أبو الحسن الأشعري الوفاة بداري ببغداد أمرني بجمع أصحابه فجمعتهم له، فقال: اشهدوا عليّ انّي لا أُكفّر أحداً من أهل القبلة بذنب، لأنّي رأيتهم كلّهم يشيرون إلى معبود واحد والإسلام يشملهم ويعمّهم.2
ولقد أحسن الإمام الأشعري حيث أسمّى كتابه بـ"مقالات الإسلاميين واختلاف المصلين" فأضفى على جميع الطوائف لفظ الإسلاميين وجعل اختلافهم اختلاف أهل القبلة كما يشعر بذلك قوله اختلاف المصلين.
وقال القاضى الإيجى: جمهور المتكلمين والفقهاء على أنّه لا يكفّر أحد من أهل القبلة، واستدلّ على مختاره بقوله: إنّ المسائل التي اختلف فيها أهل القبلة من كون الله تعالى عالماً بعلم أو موجداً لفعل العبد أو غير متحيّز ولا في جهة ونحوها لم يبحث النبي عن اعتقاد من حكم بإسلامه فيها ولا الصحابة ولا التابعون فعلم أنّ الخطأ فيها ليس قادحاً في حقيقة الإسلام.3

1 . الفصل : 3 / . 742
2 . اليواقيت والجواهر : . 85
3 . المواقف : . 293

صفحه 103
إلى غير ذلك من كلمات علمائنا الأبرار تبعاً للسنّة النبوية المنكرة لتكفير المسلم.

موانع الوحدة

قد عرفت عناصر الوحدة وما يمكن أن يجمع به شمل المسلمين ولكن مع ذلك ثمة عوامل أُخرى تعرقل خطا الوحدة، فعلى المعنيّين بوحدة المسلمين دراسة عوامل التفرقة ليعالجوها كي لا تكون سدّاً أمام تلك الأُمنية، وإليك دراسة هذه العوامل:

1 . المذاهب الكلامية والفقهية

إنّ المسلمين ينقسمون في المذاهب الكلامية إلى طوائف كالأشاعرة والمعتزلة والماتريدية والشيعة.
والشيعة تنقسم بدورها إلى زيدية وإسماعيلية واثني عشرية، فكيف يمكن توحيد الكلمة مع سيادة هذه المناهج الكلامية عليهم؟!
والحقّ انّ هذه المذاهب تتراءى في النظر البدئي سداً منيعاً بوجه الوحدة، ولكن بالنظر إلى أواصر الوحدة تبدو وكأنّها موانع واهية لا تصد المسلمين عن التمسك بأهداب الوحدة على كافة الأصعدة.

صفحه 104
أمّا المناهج الكلامية فجوهر الاختلاف فيها يرجع إلى مسائل كلامية لاعقائدية، مثلاً انّ الأشاعرة والمعتزلة يختلفون في المسائل التالية:
1. هل صفاته عين ذاته أو زائدة عليها؟
2. هل القرآن الكريم قديم أو حادث؟
3. هل أفعال العباد مخلوقة لله أو للعباد؟
4. هل يمكن رؤية الله في الاخرة أو هي ممتنعة؟
إلى غير ذلك من أمثال هذه المسائل، ومع تثمين جهود الطائفتين فالاختلاف فيها اختلاف في مسائل عقلية لا يناط بها الإسلام ولا الكفر فالمطلوب من المسلم اعتقاده بكونه سبحانه عالماً وقادراً، وأمّا كيفية العلم والقدرة بالزيادة أو العينية فليس من صميم الإسلام، فلكلّ مجتهد دليله ومذهبه، كذلك القرآن هو معجزة النبي(صلى الله عليه وآله وسلم) وكتابه سبحانه فليس الحدوث والقدم من صميم العقيدة، وقس على ذلك ما تلوناه عليك من المسائل، حتى أنّ مسألة رؤية الله في الآخرة وإن أصبحت عقيدة ضرورية لأجل روايات وردت في صحيح البخاري، ولكنّها من ضروريات المذهب الكلامي الخاص لا من ضروريات الإسلام، فهناك فرق بين ضروريات المذهب الأشعري وضروريات الإسلام، فكلّ أشعري يقول بالرؤية تبعاً لإمامه وهو تبعاً للدليل الذي قام عنده ولا يقول

صفحه 105
به كلّ مسلم.
وقس على ذلك سائر الوجوه المفرقة التي ترجع كلّها إلى فروق كلامية.
وأمّا المناهج الفقهية فالمشهور هي المذاهب الأربعة مضافاً إلى الزيدية والجعفرية فهذه المذاهب الستة مذاهب فقهية، والاختلاف يرجع إلى الاختلاف في فهم الآية والرواية، فلو اختلفوا فإنّما يختلفون في فهم الكتاب والسنّة ، وهذا إن دلّ على شيءفإنّما يدلّ على اهتمامهم بهما وإمعانهم في فهمهما والاختلاف أمر طبيعي خصوصاً بعد مضي 41 قرناً من عصر الإسلام.
ولكن اختلافهم في المناهج الفقهية لايمس بصميم الفقه الإسلامي، فهل هناك من يرى صلاة الفجر ثلاث ركعات أو يرى صلاة الظهر والعصر غير أربع ركعات؟!
وليس الاختلاف وليد اليوم بل بدأ الاختلاف بعد رحيل رسولاللّه(صلى الله عليه وآله وسلم) في أبسط المسائل الفقهية كعدد التكبيرات على الميت إلى أعمقها، فالاختلاف الموروث إنّما هو اختلاف في فهم النصوص لا في رفض النصوص وردّها.
ولاشكّ انّ الشيعة ترى جواز الجمع بين الصلاتين مع القول بأنّ التفريق هو الأفضل، والسنّة تخص جواز الجمع بالسفر ومواقف خاصة، ولكلّ دليله وقد ورد في الصحاح والمسانيد قرابة عشرين

صفحه 106
رواية بأنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) جمع بين الصلاتين من غير سفر ولا مطر ولا مرض ليوسّع بذلك الأمر على الأُمّة.
وقس على ذلك سائر الاختلافات الفقهية حتى الاختلاف في متعة النكاح، فذهب جمهور السنّة إلى النسخ والشيعة إلى بقاء الجواز، فالاختلاف فيها كالاختلاف في سائر المسائل الناشئة من الاختلاف في النسخ وعدمه.

2. الاختلافات القومية

يتشكّل المسلمون من قوميات متعددة من عرب وعجم وترك وبربر إلى غير ذلك من الشعوب والقبائل ولكن هذا الاختلاف، اختلاف تكويني لا يصلح لأن يكون مانعاً عن وحدة الكلمة، وقد عالج سبحانه هذا النوع من الاختلاف وقال: (يَا أَيُّهَا النّاسُ إِنّا خَلَقْناكُمْ مِنْ ذَكَر وَأُنْثى وَجَعَلْناكُمْ شُعُوباً وَقَبائِلَ لِتَعارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللّهِ أَتْقاكُمْ) .
فالاختلاف في اللون واللسان والدم والوطن وإن كانت عوامل توحد طائفة كبيرة، لكنّها عوامل عرضيّة لا تمت إلى جوهر الإنسان بصلة، وأمّا الإيمان بالأُصول الثلاثة فهو عامل باطني ذاتي أقوى من جميع العناصر المتقدمة.
فالمسلم الشرقي إذا تعارف مع المسلم الغربي مع ما بينها من

صفحه 107
الهوة السحيقة يتآخيان، لما بينهما من وحدة المبدأ والمعاد والقيادة والهدف وأمّا الإخوان من أمّ وأب واحد إذا كان أحدهما إلهياً والآخر مادياً يتناكران.
أظن انّ هذين المانعين ليسا من موانع الوحدة، وقد عالجهما الإسلام بشكل واضح، وإنّما هناك عوامل واقعية تعرقل مسير الوحدة وهي بحاجة إلى الدارسة والوقوف عليها بنحو مسهب.

3. الجهل بمعتقدات الطوائف

الحقيقة انّ جهل كلّ طائفة بمعتقدات الطائفة الأُخرى يعد من أهمّ الموانع التى تشكل حاجزاً منيعاً عن الوحدة، وهذا ليس بالأمر السهل. وإليك هذا المثال:
كان لي صديق في مكة المكرمة كنت أزوره عند تشرّفي إلى زيارة بيت الله الحرام وكان يزاول حرفة بيع الأقمشة، سألني يوماً ما تقولون أنتم معاشر الشيعة في آخر الصلاة بعد رفع الأيدي إلى الأُذن؟ قلت: يقولون: الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، فعاد يعتذر لي بأنّي كنت أعتقد انّكم تقولون: خان الأمين، خان الأمين، خان الأمين.
فإذا كان هذا مبلغ علم المسلم بعقيدة أخيه الشيعي في قبة الإسلام، فما ظنك بمسلم يسود بينهما آلاف الفراسخ؟!

صفحه 108
وقد سألني عالم مكي من قضاة مكة المكرمة ومدرّسي الحرم عند ما نزلت بيته ضيفاً مع أصدقائي، فقال: شيخنا السبحاني!! هل للشيعة تأليف؟! قلت: سبحان الله ليست الشيعة طائفة لا تاريخ لها ولا جذور وإنّما هي طائفة إسلامية منذ عصر النبي إلى يومنا هذا قد شاركوا المسلمين في تأسيس الحضارة الإسلامية العريقة.
ونأتي بمثال ثالث: انّ الشيعة الإمامية اقتداءً بالنبي وأئمّة أهل البيت لا يسجدون في الصلاة إلاّ على الأرض أو ما ينبت منها بشرط أن لا يكون مأكولاً ولا ملبوساً ، فبما انّ السجود على الأرض في المنازل وحتى المساجد المفروشة غير ميسّرة يتخذون أقراصاً من التربة يسجدون عليها، فعند ذلك نرى أنّ بعض إخواننا من السنّة يرمون الشيعة با لسجود للحجر والتراب كسجود عبّاد الوثن له مع أنّهم لا يفرّقون بين المسجود عليه والمسجود له، فالتراب هو المسجود عليه. وأمّا المسجود له هو الله سبحانه.
وعلى ذلك فلو وقف فقهاء المذاهب على ما لدى الطوائف الأُخرى من الفقه والأُصول والاستدلال والاجتهاد لما عاب أحدهم الآخر وإنّما الخلاف في كيفية الاستدلال وحقيقة البرهان لا في الأخذ بالبرهان ولو أردنا أن نمثل في المقام لطال بنا الكلام وطال مقامنا مع الحضّار.

صفحه 109
وهناك نكتة أود أن أذكرها هي انّ أكثر من كتب عن الشيعة، فإنّما أخذ عن كتّاب بعداء عن الشيعة كابن خلدون أو من المستشرقين الحاقدين على الإسلام عامة وعلى التشيع خاصة، أمثال جولد تسيهر.
فعلى من يريد نسبة شيءإلى أي طائفة من الطوائف الرجوع إلى مصادرهم الأصلية المؤلفة من قبل علمائهم.

4. الجهل بالمصطلحات

إنّ لكلّ طائفة مصطلحات خاصة في العقيدة والشريعة يجب أن تؤخذ مفاهيمها من كتبهم وليس لنا تفسيره من جانبنا ولنذكر هناك مثالين.

ألف . البداء

البداء عقيدة إسلامية دلّ الكتاب والسنّة عليها، وهي لاتعني إلاّ تغيّر مصير الإنسان بالأعمال الصالحة والطالحة، فالإنسان بما أنّه مسؤول عن أعماله بيده تغيير مصيره، فيجعل نفسه من السعداء أو من الأشقياء، وهذا أمر دلّ عليه الكتاب والسنّة. وهذا هو البداء عند الشيعة، فقوم يونس بدلّوا مصيرهم السّيّئ إلى الحسن بالأعمال الصالحة والإنابة. قال سبحانه:(فَلَولاَ كانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَها

صفحه 110
إِيمانُها إِلاّ قَوْمَ يُونُسَ لَمّا آمَنُوا كَشَفْنا عَنْهُمْ عَذابَ الخِزيِ فِي الحَياةِ الدُّنْيا وَمَتَّعْناهُمْ إِلى حِين) .1
فيقال عندئذ: « بدا لله في قوم يونس» أي ظهر لنا ما خفي علينا، لاظهر له- نعوذ بالله- بعد ما خفي عليه، وهذا النوع من الاستعمال المجازي شائع على لسان النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) حتى في صحيح البخاري في قضية الأبرص والأعمى والأقرع.2
لكن يفسر عند من لا يعرف عقائد الشيعة بتغير إرادة الله سبحانه وتعالى وظهور الشيء له بعد خفائه ومن المعلوم انّ الأُولى عقيدة إسلامية والثانية عقيدة إلحادية لا يتفوّه بها أحد من المسلمين.

ب . التقية

التقية من المفاهيم الإسلامية وهي سلاح الضعيف أمام القوي، فإذا خاف المسلم على ماله وعرضه ودمه من أيّ إنسان سواء أكان كافراً أو مسلماً وأراد شخص قوي سلب حرياته فلا محيص له إلاّ كتمان عقيدته، وقد أمر به سبحانه وقال:( إِلاّ مَنْ

1 . يونس : 98.
2 . صحيح البخاري : 4 / 171 حيث جاء فيه : بدا لله أن يبتليهم فبعث إليهم ملكاً... .

صفحه 111
أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌ بِالإِيمان) 1 وقد نزلت في حقّ عمّار بن ياسرحيث أظهر الكفر وأخفى الايمان وجاء إلى النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) باكياً فقال (صلى الله عليه وآله وسلم): "لا شيءعليك "فنزلت الآية، ولكنّ التقية تفسر عند بعض المخالفين بالنفاق مع أنّ بين التقية والنفاق بوناً شاسعاً، فالتقية إظهار الكفر وإبطان الإيمان، والنفاق على العكس هو إظهار الإسلام وإبطان الكفر.
هذه بعض الموانع الماثلة أمام وحدة المسلمين، وهناك عوامل أُخرى لامجال للبحث فيها على هذه العجالة.
نسأله سبحانه أن يرزق المسلمين توحيد الكلمة
كما رزقهم كلمة التوحيد
شكرني مقدم البرنامج على المحاضرة التي راعيت فيها جميع الجوانب. ثم جاء وزير الأوقاف المحترم وأثنى على محتوى المحاضرة، وشكر الجمهورية الإسلامية لأجل اهتمامها بشؤون المسلمين، وكذا سفير إيران لاجل مساعيه في سبيل إقامة هكذا مجلس وإلقاء هذه المحاضرة.
إلاّ أنّ المجلس لم يختم بهذه المحاضرة، بل طرحت أسئلة بعد

1 . النحل : . 601

صفحه 112
المحاضرة من قبل الحاضرين وبخاصة العلماء وطلاب الجامعة نستعرض بعضها في ذيل التقرير عن زيارة جامعة آل البيت; وذلك لاجل اتّحاد ماهية الأسئلة والأجوبة في المكانين.
بعد ذلك استرحنا قليلاً، ثم دعينا رسمياً من قبل الجامعة إلى مأدبة الغداء، وقد كانت هناك شخصيات كثيرة منها رئيس الإخوان المسلمين في الأردن; وعند مغادرتي المحلّ ودّعت الحضّار جميعاً متوجهاً إلى السفارة.

اللقاء بالدكتور عبد العزيز الخياط

إنّ الدكتور عبد العزيز الخياط عالم أردني ولد في الأردن عام 3431 هـ، وقد شغل وزارة الاوقاف لمدة. وله أعمال وتأليفات في الفقه والاقتصاد الإسلامي و...
من أعماله القيمة هي "البنك في الإسلام" و"الزكاة في الفقه الإسلامي "و"تاريخ التشريع الإسلامي"، وقد تعرّفت عليه في مؤتمر انعقد في تركيا عام 1412هـ، كما كان لنا لقاءات في مؤتمر الوحدة الإسلامي الدولي في طهران. وفي رحلتي الأُولى إلى الأردن التقيت به في مؤسسة آل البيت (عليهم السلام) . فقد كان حاضراً في مأدبة الغداء التي أعدّتها المؤسسة.
لقد كان حاضراً في القاعة عند إلقاء المحاضرة في جامعة

صفحه 113
الأردن، وقد كان راغباً في أن يكون لنا لقاء; لذا تقرّر أن نلتقي عصراً في السفارة.
لقد شكرني في هذا اللقاء على محاضرتي، وقال: إنّ هذه اللقاءات مفيدة، لذلك نؤكد على تواصلها. ثم أهداني آخر تأليفاته، وأنا بدوري قدمت له بعض آثاري العلميّة.
لم يكن متذمراً من الصلح بين العرب وإسرائيل فحسب، بل كان يقول: إنّهم يهرولون نحو الصلح. وكأنّ في ذلك ضالّتهم.
إنّ كتاب "تاريخ التشريع الإسلامي" من كتبه المفيدة وأنا قد استفدت منه في تدوين مقدّمة طبقات الفقهاء في قسم كتاب "الفقه الإسلامى منابعه وأدواره". لكن ممّا يؤسف له أنّ طبعته مليئة بالأغلاط. إلى درجة يقول السيد الخياط نفسه: إنّ علينا إعادة طبعه.
إنّ مسألة البنك في الإسلام تحظى بأهمية خاصة من قبل المتفقّهين والمهتمين بالفقه الإسلامي وهي تتابع بجدية خاصة هناك، وقد نشرت مقالات في هذا المجال; ومقالة الدكتور الخياط تمتاز عن باقي المقالات بالشمول والعمق.
إنّه رجل سليم النفس ومحب للجمهورية الإسلامية; ولديه محبة وعلاقة وثيقة بالصديق العزيز الشيخ واعظ زاده، وقد استقبل الشيخ في أوّل رحلة له للأردن بحفاوة.
أسدل الليل ستاره يوم الاثنين (4/4/ 1998م) واختفت

صفحه 114
شمس الأصيل. وترك ضيفنا العزيز السفارة; أمّا نحن فأعددنا أنفسنا لاقامة الصلاة وإلقاء محاضرة حول ثورة الإمام الحسين بن علي (عليهما السلام) ، وقد كان ديدننا في كل ليلة أن نشرح أحد درر الإمام الحسين (عليه السلام) ; وابني علي رضا هو طالب حوزة في السنة الرابعة قد أعانني في رحلتي هذه، وكان يكتب الحديث بخطه الجميل وكان يضعه في محلّ بحيث يراه الجميع ليقرأه ويحفظه. وقد تقرر أن تهدى جائزة في آخر يوم من تواجدنا هناك لافضل حافظ لهذه الأحاديث أتصوّر أنّ موضوع الحديث تلك الليلة هو قول الإمام الحسين(عليه السلام):
"الناس عبيد الدنيا والدين لعق على ألسنتهم يحوطونه ما درّت معايشهم، فإذا محّصوا بالبلاء قلّ الديّانون".
كان للمجالس الليلية مع مواطنينا الغيورين فائدة كبيرة ولذة جمة. وكان أعضاء السفارة يحضرون هذه المجالس برفقة عوائلهم، وكل ليلة يتبرع أحد الأعضاء بمأدبة العشاء.

صفحه 115

الفصل الخامس

مناظرة في جامعة

آل البيت (عليهم السلام)

كان طلوع الشمس يوم الأربعاء (6/ 4/ 8991 م) متزامناً مع هبوب نسيم الربيع; وحسب البرنامج قد تقرر أن يكون لي محاضرتان في جامعتين تقعان خارج عمّان. إحداهما جامعة آل البيت (عليهم السلام) في مدينة "مفرق "شمالي الأردن ، والأُخرى هي جامعة "جرش" الواقعة في محافظة جرش، وكان المفروض أن تلقى كلا المحاضرتين صباحاً. وموضوع المحاضرة في الجامعة الأُولى هو (الوحدة الإسلامية وخصائص المذهب الشيعي) والموضوع في الجامعة الثانية هو (حقوق المرأة في القرآن).
رغم ما كان يحمل الملك حسين من خصائص، فإنه يفتخر بانتسابه لآل البيت(عليهم السلام) ، وقد جعل اسم دولته "الأردنية الهاشمية"،

صفحه 116
ويُشار إلى نَسَبهِ دائماً في وسائل الإعلام وصلوات الجمعة عند تمجيده والثناء عليه، ولأجل ترسيخ هذه القضية في المجتمع الأردني بنى قبل سنوات جامعة في إقليم "مفرق "سمّّاها جامعة آل البيت(عليهم السلام) وهي تَسَعُ لثلاثة آلاف طالب إلى مستوى الماجستير; ورئيسها هو "عدنان البخيت"، والأساتذة أكثرهم غير أردنيّين. وتدرّس اللغة الفارسية هناك كلغة ثانية، لكن من المؤسف أنّ تعليم العبرية متقدم جداً الأمر الذي يستدعي دراسة وتحقيقاً!
وصلنا حرم الجامعة بعد الساعة الثامنة بقليل، وكنّا نظن أنّ رئيس الجامعة أو عميد إحدى الكليات سيكون باستقبالنا كما هو المتعارف في الجامعات الأُخرى، إلا أنّ مراسماً فخرية كهذه كانت مفقودة هناك. وقد وصلنا مكتب المعاون بعد أن سألنا عدة مرات، وبعد الاستقبال الجافّ والاستراحة القصيرة هناك، أُرشدنا إلى قاعة صغيرة ضمّت الهيئة العلمية للجامعة فقط. كما أنّهم كانوا يمانعون من دخول طلاب الجامعة في القاعة. هنا التفتُّ إلى أنّ رئيس الجامعة ومعاونه ندما على دعوتي; ولذا كانا في مأزق حرج. وخوفاً من تسرّب المطالب إلى خارج الجامعة حالوا دون إقامة المراسم المتعارفة والتحاضر أمام الطلاب. وقد كان الاجتماع برئاسة عميد كلية الشريعة الدكتور السيد قحطان الدوري (وهو عراقي)، كما أنّ أكثر أعضاء المجلس كانوا من السلفيّين المعروفين بخصومتهم مع

صفحه 117
المسلمين المتقدمين وبخاصة الشيعة.
لم أُبدي أي تذمّر من المعاملة غير اللائقة، بل شكرت السادة على حضورهم، وأشرت إلى أنّ الطلاب كانوا من الحضّار في جميع الجامعات التي ذهبت إليها، وأنتم هنا لم تتبعوا هذه السنّة وما أجزتم لهم الحضور، لماذا؟
أجاب مدير الاجتماع: إنّ وقت المحاضرة تزامن مع ساعة درس الطلاب، ومنعنا من اشتراكهم في الاجتماع لأجل الذهاب إلى الصفوف واستمرار الدروس. فأجبت مباشرة: إنّ هذا يعني أنّ كلاً من الأساتذة الذين لهم درس يمكنه ترك الاجتماع وتقديم التدريس ساعة على الإصغاء إلى محاضرتي، أمّا البقية ممّن لا درس له فيبقى. وعلى هذا فاجتماعنا يكون مجلس أُنس لا مجلس محاضرة.
وقد ترك البعض المجلس إثر هذا الاقتراح، إلا أنَّ الأكثر بقي في المجلس.
إنَّ الظروف الحاكمة على المجلس ما كانت تسمح بإلقاء محاضرة مدة ساعة كاملة، لذا كنت مرغماً على تلخيص ما ألقيته في محاضرتي في جامعة الأردن ; فبدأت الحديث بهذه الصورة:
إنّ الاختلافات بين الفرق ليست بالمستوى الذي يجعل من المسلمين أُمّتين أو أُمماً، وذلك لأنّ المسلمين متّحدو الكلمة في العناصر الأساسية المكوّنة للدين الإسلامي.

صفحه 118
ثم تحدّثت قليلاً عن عناصر الوحدة الإسلامية وموانعها; وانتظرت ما توقعته من أسئلة واعتراضات. وبما أنّا تحدّثنا سابقاً عن عناصر الوحدة وموانعها بالتفصيل فلا نعيد ذلك.
وفي الأثناء طرح أحد الأساتذة ملاحظة على المذهب الشيعي كان قد كتبها من ذي قبل، وهي كالتالي:
إنّا نستحسن الاتحاد الإسلامي، إلا أنّه يمكن مع الطوائف التي تقرّ بأصولنا ومبادئنا، لكنّكم لا تقرّون بها، وذلك للأدلّة التالية:
1. إنّ الشيعة تكفّر صحابة الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم).
2. تعتبرون كتاب اللّه محرّفاً.
3 . للشيعة قرآن غير هذا الذي في متناول أيدينا وهم يكتمونه.
4 . لا يعملون بروايات الصحاح والسنن.
5 . لا نؤمن بصدق كلامكم، وذلك لأجل اعتقادكم بالتقية; ونحن نحتمل دائماً أنّ كلامكم صدر عن تقية لمصلحة في ذلك.
إنّ اعتراضات هذا الشخص كان قد كتبها عن كتاب "التصحيح" لموسى الموسوي، وقد كنت أكتب إشكالاته لأجل الإجابة عليها.
طلبت الرخصة من مدير الاجتماع لأجل الدفاع.

صفحه 119
التفتّ في البداية إلى الأساتذة جميعهم وقلت لهم: سأجيب على جميع ما طرح من إشكالات، لكن عليكم أنّ تعلموا أنّ الأُستاذ قد اقتبس ملاحظاته من كتاب التصحيح لموسى الموسوي، وصاحب الكتاب إنسان سيّئ الصيت ويعرفه العراقيون خير المعرفة.
وكتابه الذي يعدّ مصدراً لملاحظات الأُستاذ كتاب يفقد القيمة العلمية. وقد كتب هذا الكتاب في أثناء الحرب الإيرانية العراقية للحيلولة دون انتشار العقائد والأفكار الشيعية في العالم، رغم ذلك فإنّى سأُجيب على أسئلته.

1. تكفير الصحابة

مَن يدّعي أن الشيعة تكفّر صحابة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) وقد كان الصحابة يتجاوز عددهم المائة ألف، ونحن لا نعرف أكثرهم، ومع هذا فكيف يمكن تكفير طائفة كبيرة نجهلها؟! إنّ تكفير طائفة مبدئياً بحاجة إلى ملاك.

ما هو ملاك التكفير؟

أرجو منكم السماح لي بالتوسّع بالحديث.
إنّ الصحابة ينقسمون إلى ثلاث طوائف:
1 . طائفة آمنت بعد البعثة وقبل الهجرة واستشهدوا وهم من

صفحه 120
أمثال (ياسر وسمية) والدي عمّـار. وهل الشيعة تكفّر هذه الطائفة؟!
2 . طائفة كانت تحمل لواء الإسلام من الهجرة وحتى وفاة الرسول، وقد قتلوا في هذا السبيل، مثل "حمزة بن عبد المطلب" ، و"عبيدة بن الحارث بن عبد المطلب"، و"جعفر بن أبي طالب"، و"زيد بن حارثة"، و"عبد اللّه بن رواحة "وجميع من استشهد في بدر وأُحد والأحزاب وخيبر وحنين، وهل تكفّر الشيعة هذه الطائفة رغم أنّها سقت بدمائها شجرة الإسلام؟!
3 . طائفة رفعت لواء الإسلام بعد وفاة الرسول لتقاتل المشركين والنصارى والمجوس، واستشهدوا غرباء في سبيل هداية الناس. وهل الشيعة تكفّر هذه الطائفة؟!
مبدئياً نقول: إنّ الشيعة لا تكفّر شخصاً آمن بالإسلام والقرآن والنبوة والشريعة أبداً.
فضلاً عن هذا فإنّ بعض الصحابة كانوا من طلائع التشيّع، وشيعة مخلصين لأمير المؤمنين، وكيف تكفّر الشيعة أسلافها؟!
وأذكر هنا بعض من هؤلاء الأسلاف:
1. عبد اللّه بن عباس، 2 . الفضل بن عباس، 3 . عبيد اللّه ابن عباس، 4. قثم بن عباس، 5 . عبد الرحمن بن عباس، 6. تمام ابن عباس، 7 . عقيل بن أبي طالب، 8. أبو سفيان بن حرث بن

صفحه 121
عبد المطلب، 9. نوفل بن حرث ،01 .عبد اللّه بن جعفر بن أبي طالب، 11. عون بن جعفر، 21. محمد بن جعفر ، 31 .ربيعة بن حرث بن عبد المطلب، 41 .طفيل بن حرث، 51 .مغيرة بن نوفل بن حارث، 61 .عبد اللّه بن الحرث بن نوفل، 71 .عبد اللّه بن أبي سفيان بن حرث، 81 .عباس بن ربيعة بن حرث، 19. عباس بن عتبة بن أبي لهب، 02 .عبد المطلب بن ربيعة بن الحرث، 12 .جعفر ابن أبي سفيان بن حرث.
هؤلاء جميعاً من مشاهير بني هاشم، أمّا الشيعة من غير بني هاشم، فها هنا بعضهم:
22 سلمان المحمدي ، 32 .مقداد بن الأسود الكندي ،24. أبو ذر الغفاري ، 52 .عمّار بن ياسر ، 62. حذيفة بن اليمان، 72.خزيمة بن ثابت ، 82 .أبو أيّوب الانصاري خادم الرسول، 92.أبو هيثم مالك بن التيهان، 03 .أُبي بن كعب ،13 .سعد بن عبادة، 32. قيس بن سعد بن عبادة، 33 .عدي بن حاتم، 43. عبادة بن الصامت، 53 .بلال بن رباح الحبشي ، 63 .أبو رافع مولى رسول اللّه، ، 73 .هاشم بن عتبة، 83 .عثمان بن حنيف، 93 .سهل ابن حنيف ، 04 .حكيم بن جبلة العبدي ، 14 .خالد بن سعيد بن العاص ، 24 .ابن حصيب الأسلمي ،34 .هند ابن أبي هالة التميمي 44 .جعدة بن هبيرة، 54 .حجر بن عدي الكندي، 46. عمرو بن

صفحه 122
الحمق الخزاعي، 74 .جابر بن عبد اللّه الأنصاري، 84 .محمد بن أبى بكر، 94. أبان بن سعيد بن العاص ، 05 . زيد بن صوحان العبدي.
كيف يمكن للشيعة أن تكفّر الصحابة وفيهم عظماء وشيعة لأمير المؤمنين في نفس الوقت؟! كيف يمكن للشيعة أن تسبّ أو تلعن الصحابة؟!
إن هذا ليس إلاّ افتراء على الشيعة.
فإن كنت لا تدري فتلك مصيبة *** وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم
إنّي أعرض عن حديثى هنا لأطلب من الأُستاذ المحترم أن يقدّم لي وثيقة على كلامه، وليأت بكتاب أُلّف من قبل علماء الشيعة صُرّح فيه بكفر الصحابة.
إنّ مرادي من الكتاب غير الحديث، وذلك لأنّ الحديث لا يكشف عن عقائد الشيعة; فإنّ له أقساماً وأصنافاً، ومع غض النظر عن الحديث أو الحديثين اللّذين هما من أخبار الآحاد، فإنّ الأحاديث لا تعد وثيقة على آراء الشيعة وأفكارهم.
إنّي لا أرغب في رفع الستار عن بعض العيوب، ولا أُريد التفوّه بما يجرح شعور الأساتذة الكرام، لكني أقول: إنّ أصح ما لديكم من الكتب وهو صحيح البخاري تضمّن تكفيراً لبعض الصحابة.

صفحه 123
كما ورد ارتداد الصحابة بعد وفاة الرسول في صحيح مسلم.
إنّ شأن صحيح مسلم أرفع من شأن الكتب العقائدية عند أهل السنّة; لأنّ محقّقي أهل السنّة لا يجيزون المساس بهذا الكتاب كما لا يجيزون تضعيف ولو حديث واحد. مع هذا، نقل الشيخ البخاري أحاديث ارتداد الصحابة في كتاب الفتن في الباب الرابع تحت عنوان (باب ظهور الفتن).
وأنا آتي هنا بحديث واحد كنموذج ومثال لما قلت، وبإمكانكم مراجعة الصحيح للتأكد من صحة كلامي أو سقمه.
يقول سهل بن سعد الساعدي: سمعت الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول: "أنا فرطكم على الحوض من ورد شرب منه ومن شرب منه لم يظمأ بعده أبداً ليرد عليّ أقوام أعرفهم ويعرفونني ثمّ يحال بيني وبينهم".
يقول أبو حازم: سمعت هذا الحديث عن سهل بن سعد الساعدي في مجلس نعمان بن أبي عيّاش. وقد قال: إنّي سمعته من أبي سعيد الخدري، وقد سمعت أنّه يضيف:
"فأقول: إنّهم منّي ، فيقال: إنّك لا تدري ما بدّلوا بعدك، فأقول: سحقاً لمن بدّل بعدي".
إنّي جئت بهذا المثال لأجل تنبيه الأُستاذ المحترم، وباعتباري سفير تقريب لا تفريق أرجح أن لا آتي بالنصوص التي تثبت ارتداد

صفحه 124
الصحابة إلى ما قبل الإسلام.
فقال أحد الأساتذة: إنّ المراد من هذا الحديث هو ارتداد طائفة من أُمّتي لا الصحابة، وعلى هذا فلا تكون دليلاً على ارتداد الصحابة.
فقلت: إنّ هذا الاحتمال منتف وذلك بدليل عبارته: "أعرفهم ويعرفونني". وهذه علامة لا تصدق إلاّ على الصحابة.
ومن الأفضل أن ترفعوا اليد عن مبدئكم المعروف (لا يمكن التشكيك في صحة الصحيحين) وذلك للحؤول دون نعت الصحابة بالارتداد، لكن إصراركم على صحة هذين الصحيحين بدرجة حيث لا أتصوّر إمكانية استثنائكم لهذا النوع من الأحاديث.
على أي حال، أنا أنطق عن الشيعة، وأقول: إنّ الشيعة لا تعتقد بارتداد الصحابة، وإذا ما وجدنا رواية في هذا المجال فهي أخبار آحاد ولا تعكس رؤى الشيعة وعقيدتهم في هذا المجال.

عدالة الصحابة

إنّ عدالة الصحابة ونزاهتهم من القضايا التي ينبغي الالتفات إليها هنا.
إنّ أهل السنّة تعتقد أنّ التشرّف برؤية الرسول بحدّ ذاته

صفحه 125
سبب لصون الإنسان عن ارتكاب الذنب، أمّا الشيعة فتعتقد أنّ الصحابة كالتابعين وحكمهما واحد في هذا المجال، ولا تلازم بين كون الشخص صحابياً وعدم اقتراف الذنب، ولا تلازم بين الصحابي والعدالة.
وبعبارة أُخرى: إنّ الصحابة كالتابعين يُقسَّمون إلى صنفين عادل وغير عادل.
وكان على المعترض أن يطرح القضية بشكلها الصحيح من دون اتّهام الشيعة; فإنّ أصل القضية هي أنّ الشيعة لا تعدّ جميع الصحابة عدولاً لا أنّهم يكفّرون الصحابة، وللشيعة وثائق وأدلّة تثبت بها رؤيتها هذه.
انزعج أحد الأساتذة الذي كان يجلس في نهاية المجلس بسبب طرح المسألتين، ورفع صوته قائلاً: ما هو دليلكم على تصنيف الصحابة إلى قسمين؟ ولماذا لا تعدّون الجميع عدولاً ؟
فأجبته: بما أنّ المجلس علمي، والعالم لا ينزعج من بيان الحقائق، فإنّي أطرح هنا الأدلّة التي تثبت التصنيف سالف الذكر للصحابة:
1. يقول القرآن الكريم:
(...إِنْ جاءَكُمْ فاسِقٌ بِنَبَأ فَتَبَيَّنُوا...) .1

1 . الحجرات : 6.

صفحه 126
نحن نسأل هنا من هو الفاسق الذي أخبرت عنه الآية والذي كان في عصر الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم)؟ إنّ الآية لها شأن نزول، أي أنّ فاسقاً كان قد أخبر الرسول بنبأ كاذب، فنزلت الآية لأجل الحيلولة دون حصول حوادث مفاجئة وغير متوقعة.
إنّ هذا الفاسق بإجماع المفسرين والمؤرخين هو "وليد بن عقبة" الذي مات بعد وفاة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم)وصحيفة أعماله سوداء; وقد شرب الخمر عندما كان والياً على الكوفة أثناء خلافة عثمان، وصلّى بالناس الصبح أربعاً في المسجد كما لوّث محراب المسجد.
خلع خاتمه عمارُ بن ياسر الذي كانت الكتب الرسمية تختم به، من دون أن يعلم الوليد بذلك. وانتقل خبره إلى المدينة... إلى أن أدى به الأمر أن يعزل عن الولاية ويحكم بالجلد ثمانين جلدة.1
2. قال الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) في عمار بن ياسر: "تقتلك الفئة الباغية". وأنا أسألكم هنا من كان زعيم هذه الفئة الباغية؟ إذ لم يكن إلاّ الصحابي المعروف الذي يكالُ له الاحترام حاليّاً الأمر الذي يؤسف له.
وحينئذ قال أحد الأساتذة باعتداد خاص: (الباغية) لا تعني الظالمة، بل الطالبة للحق، والبغي يأتي كذلك بمعنى البحث في العربية.

1 . أُسد الغابة:5/191.

صفحه 127
فأجبته هازلاً: إنّ من هوان الدنيا على العرب والعروبة أن يكون التركي الآذري معلّماً للعرب الأقحاح، أما قرأتم قول اللّه سبحانه:
(وَإِنْ طائِفتانِ مِنَ الْمُؤْمِنينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُما فَإِنْ بَغَتْ إِحْداهُما عَلى الأُخرى فَقاتِلُوا الّتي تَبْغِي حَتّى تَفِيءَ إِلى أَمْرِاللّهِ).1
وهل البغي هنا بمعنى طلب الحق؟!
إنّ الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) بهذا الحديث أراد إظهار ظلامة عمّار.
إنّ التاريخ يبيّن مراد الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم). فإنَّ عمّاراً عند بناء مسجد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) في المدينة، قد تحمّل أعباء البناء أكثر من غيره، ولأجل صدقه والتزامه الخاص بالإسلام، كان البعض يحرضه على العمل أكثر من طاقته.
اشتكى عمار يوماً عند الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) من البعض الذين أجهدوه أكثر من طاقته; وقال: يا رسول اللّه قتلوني، فأجابه رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم)بمقولته المعروفة هنا:
"إنّك لن تموت حتى تقتلك الفئة الباغية الناكبة عن الحق ويكون آخر زادك من الدنيا شربة لبن".2
وقد جاء في بعض الروايات: "تدعوهم إلى الجنة ويدعونك

1 . الحجر:9.
2 . تاريخ الطبري: 3/99; الكامل: 3/157.

صفحه 128
إلى النار".
إنّ هذا الجواب كان دافعاً ومؤذياً في نفس الوقت بحيث إنّ الأُستاذ المذكور ترك المجلس دون أن يستأذن، فقلت له هازلاً: فأين تذهبون؟
تمّ هنا الحديث عن الإشكال الأوّل، نذهب الآن إلى دراسة الإشكال الثاني:

2. الاتّهام بتحريف القرآن

إنّ القول بالتحريف ونسبة ذلك إلى الشيعة يعدّ من التّهم الظالمة التي اتّهمت بها الشيعة; ولها تاريخ عريق; ولتوضيحها نقول: إنّ للتحريف معان واستعمالات مختلفة:

1. تفسير كلام اللّه بغير المراد الواقعي

إنّ حمل كلام اللّه على غير المراد الواقعي هو من معاني التحريف. والتحريف بهذا المعنى لا يمكن لأحد نفيه لأنّ زعماء المذاهب العديدة ومؤسسيها يأتون بالآيات القرآنية كأدلّة وبراهين على ما يذهبون إليه. مع أنّ واحداً من هذه التفاسير صحيح والباقي جميعه تحريف للقرآن أو تفسير بالرأي، الأمر الذي نهى عنه رسولاللّه(صلى الله عليه وآله وسلم).
إنّ الفرقة الباطنية مثلاً تقول: إنّ المراد من الزكاة في القرآن

صفحه 129
هو تزكية النفس، والمراد من الصلاة هو الرسول الناطق الذي ينهى الناس عن الفحشاء والمنكر: (إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهى عَنِ الْفَحْشاءِ وَالْمُنْكَرِ) 1. فقد حرّفوا بتأويلهم الفاسد كلام اللّه عن مواضعه .
2 . الزيادة والنقصان في الحروف والحركات
إنّ الزيادة والنقصان في الحروف والحركات هي من معاني التحريف، فالآية التالية مثلاً:(...وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتّى يَطْهُرْنَ...).2 تقرأ بتشديد الطاء ومن دونه. فإذا قلنا إنّ القراءات أُثرت جميعها عن النبى بشكل متواتر، فإنّ مقولة الاختلاف هنا لا تكون من باب التحريف; أمّا إذا قلنا بما قاله أئمتنا: "إنّ القرآن واحد نزل من عند واحد، ولكن الاختلاف يجيء من قبل الرواة"3 فإنّ القرآن على هذا محفوظ في ضمن القراءات وواحدة منها صحيح قطعاً وتعبّر عن القراءة الصحيحة والواقعية للقرآن; ونحن نعتقد أنّ قراءة عاصم برواية حفص هي القراءة الواقعية للقرآن.

1 . المواقف : 8 / . 093
2 . البقرة : . 222
3 . الكافي : 2 / 036 ح . 21

صفحه 130

3 . زيادة كلمة أو نقصانها

إنّ التحريف قد يستخدم في موارد إضافة أو نقصان كلمة أو كلمات أو تبديل كلمة مكان أُخرى مثل إبدال (اسرعوا)مكان (امضوا).1
لقد اجتثت جذور هذا النوع من التحريف في عهد الخلفاء، وبخاصة الخليفة الثالث، حيث جمع القرآن بالاستعانة بالحفّاظ وكتّاب الوحي، ورغم أن القرآن كان مجموعاً في عهد الرسول، إلا أنّ الجمع بهذا الشكل في عهد الخليفة الثالث كان بدافع الحيلولة دون المساس بالقرآن وتحريفه بالزيادة والنقصان.
وقد نفى هذا النوع من التحريف المرحوم المحقّق "أبو عبد اللّه الزنجاني "في كتابه القيّم "تاريخ القرآن "الذي قدّم له "أحمد أمين "وطبع في مصر.

4 . زيادة الآيات والسور

والمعنى الآخر للتحريف هو زيادة آية أو سورة ولازم وقوع التحريف بهذا المعنى هو نفي إعجاز القرآن، لأنّ التحريف بهذا المعنى يعني قدرة البشر على إتيانه بنص يماثل القرآن الأمر الذي

1 . الآية الكريمة : (...وَلاَ يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ وَامْضُوا حَيْثُ تُؤْمَرُونَ) الحجر : .56

صفحه 131
ينفيه اللّه في آيات عديدة منها الآية التالية:
(وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْب مِمّا نَزَّلنا عَلى عَبْدِنا فَأْتُوا بِسُورَة مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَداءَكُمْ مِنْ دُونِ اللّهِ إِنْ كُنْتُمْ صادِقين) .1

5 . نقصان آية أو سورة من القرآن

اتّضح حتى الآن حكم أربعة أنواع من التحريف نفياً أو إثباتاً. والذي يعنيه الأُستاذ المعترض هو النوع الخامس من التحريف. وهو نقصان آية أو سورة من القرآن. وهذا النوع من التحريف باطل عند علماء الامامية ولا دليل ولا برهان سليم يثبت صحة هذا الادّعاء.
أوّلاً : يقول اللّه في سورة الحجر الآية 9: (إِنّا نَحْنُ نَزَّلْنا الذِّكْرَ وَإِنّا لَهُ لَحافِظُون) ، والضمير في ( له) يرجع إلى الذكر الذي يراد منه القرآن هنا.
وينفي اللّه في سورة فصلت الآية 24 إتيانه الباطل من أي نوع كان: (لاَ يَأْتيهِ الباطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلاَ مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكيم حَميد)ونقصان شيء من القرآن مصداق للباطل; وفي الحقيقة إنّ التنقيص إبطال لجزء من القرآن.
إضافة إلى هذا فإنّ وجود الحفّاظ واهتمام المسلمين بهذا

1 . البقرة : . 32

صفحه 132
الكتاب يجعل التلاعب به أمراً مستحيلاً; ويفتضح كل من راودته هذه الفكرة.
كما أنّ علماء الشيعة منذ القرن الثالث فما بعد صرّحوا في كتبهم بعدم تحريف القرآن وأنه مصون من أي تحريف; وها هنا كلمات بعض من هؤلاء العلماء مع عناوين كتبهم.
1. الشيخ الأعظم الفضل بن شاذان (المتوفّى 260 هـ) في كتاب (الإيضاح ص217ـ219).
2. الشيخ الصدوق (المتوفّى 183 هـ) في كتاب (الاعتقادات ص93).
3. أُستاذ الشيعة الشيخ المفيد (المتوفّى 314 هـ) في كتاب (أوائل المقالات ص53)وكذلك في (مجموعة الرسائل في أجوبة المسائل السروية ص 266).
4 .الشريف السيد المرتضى (المتوفّى 634 هـ) ينقل عنه الطبرسي في (مجمع البيان ج1 ص.)01
5. الشيخ الطوسي(المتوفّى 064 هـ) في كتاب (التبيان ج1 ص2).
إنّ هذه الشخصيات وأمثالها إلى يومنا هذا صرّحت بعدم تحريف القرآن; ونقل كلماتهم جميعاً إطالة لا داعي لها. والشيء الوحيد الذي يبقى عالقاً هنا هو روايات التحريف الموجودة في

صفحه 133
التفاسير وكتب الحديث، وفي هذا المجال نذكّر هنابالأُمور التالية:
1. إنّ وجود رواية أو روايات على التحريف لا يكشف عن عقائدنا، حتى لو كانت هذه الروايات في كتاب جليل مثل (الكافي) ; وذلك لأنّ "الكافي "عندنا ليس بمثابة صحيح البخاري عندكم، فإنا نخدش بعضاً ما في روايات هذا الكتاب لضعفها; ولا نعدّها تعبّر عن رؤية الشيعة بل وحتى عن رؤية مؤلف هذا الكتاب.
2. إذا ما وجدنا بعض روايات التحريف المتناثرة في كتب المتأخرين فهى مقتبسة من كتاب «القراءات» لأحمد بن محمد السياري (286هـ) وهو من كتّاب آل طاهر، ويضعّفه جميع الرجاليين. ويكفي فيه أنّه من المغالين الخارجين عن دائرة الإسلام.
3. إذا كتب شيعي كتاباً يحمل عنوان "فصل الخطاب" تحدّث فيه عن تحريف القرآن، فهو يكشف عن رؤية المؤلّف، وقد كتب علماء الشيعة منذ نشره ردوداً كثيرة عليه، وقد طبعت أهم هذه الردود.
4 . بدل التأكيد على هذا الكتاب(القراءات)، المهم هو أن ندقق في الوثائق والأدلّة. فإن الروايات كما قلنا مقتبسة من الكتاب المذكور والمؤلّف ككتابه لا قيمة له.

صفحه 134
5 . إنّ الجزء الأكبر من هذا الكتاب يضمّ الاختلاف في القراءات وهذا الاختلاف لا يعني التحريف بمعناه الخامس.
6. إذا كان وجود روايات التحريف دليلاً على الاعتقاد بالتحريف، فإنّ هناك روايات تكشف عن التحريف في أصحّ كتاب عندكم أي البخاري; حيث ينقل عن عمر بن الخطاب ما يلى:
"لولا أن يقول الناس إنّ عمر زاد في كتاب اللّه، لكتبت آية الرجم بيدي".
وقد جاء1 "جلال الدين السيوطي" بقسم من روايات التحريف في كتابه "الإتقان".2
ينقل "القرطبي" عن عائشة في تفسيره "جامع الأحكام" في ذيل سورة الأحزاب أنّ سورة الأحزاب في عهد الرسول كانت مائتي آية; إلا أنّ عثمان عندما جمع القرآن لم يعثر على آياتها جميعاً إلاّ ذلك المقدار المدوّن في القرآن الحالي.
وعلى هذا، فإذا كان نقل روايات التحريف دليلاً على

1 . صحيح البخاري : باب الشهادة تكون عند الحاكم ص . 96
2 . الاتقان : 2 / . 03

صفحه 135
التحريف وعلى الاعتقاد به، فإنّ نقل كتبكم لهذه الروايات دليل على ذلك. أمّا إذا كان نقل روايات التحريف ليس دليلاً على التحريف والاعتقاد به كما هو الواقع فإنّ الاشكال لم يرد على الطرفين. والمهم هنا أن ننظر إلى الطرفين بنظرة واحدة.
لقد كتب أحد علماء مصر عام 5431 هـ كتاباً يحمل عنوان "الفرقان في تحريف القرآن "ولدي نسخة منه، وقد صادره الأزهر آنذاك ومنع من نشره، رغم ذلك هرّبت بعض نسخه إلى خارج مصر.
لقد كتبت رسالة في نفي التحريف عن القرآن مطبوعة ضمن كتاب "الفقه ومنابعه وأدواره" فليراجعها من أحب.
إنّ هذه الإيضاحات سلبت منهم القدرة على الدفاع والإجابة; ورغم طلبي المتكرر للإتيان بصحيح البخاري وتفسير القرطبي لأُبيّن لهم محالّ هذه الروايات إلاّ أنّه لم يفعل ذلك أحد منهم.
آنذاك قلت لهم: إنّ الفرصة آخذة بالانتهاء ولي موعد في جامعة "جرش"، رغم ذلك أُجيبُ عن الاعتراض الثالثوالرابع باقتضاب.

3 . الإعراض عن روايات الصحيحين

من نقاط ضعف الشيعة أنّهم لا يعملون بالروايات الواردة في الصحيحين ويكتفون بما ورد عن الأئمة من روايات.
الجواب: قبل الإجابة عن هذا السؤال أودّ إعلامكم بأنّ بعض

صفحه 136
المؤسسات العلمية في الجمهورية الإسلامية أقدم على جمع الروايات التي يشترك الفريقان في نقلها في كتبهم ويعدّ هذا العمل خطوة نحو التقريب بين المذاهب.
وفي الإجابة على هذا الاعتراض نورد الأدلّة التالية:
أوّلاً : متى أصبح الرجوع إلى الصحاح والسنن شرطاً للإسلام والإيمان بحيث أنّ الذي لم يرجع إليها لا يكون مسلماً أو مؤمناً؟ إن هذه الكتب جميعها كُتبت في أواسط القرن الثالث من الهجرة; والمسلمون قبل ذلك كانوا يعملون بالكتاب والسنّة دون المراجعة إليها ولا يشعرون بنقص من جرّاء عدم تدوينها. وهذا شاهد على أنّ المقياس هنا هو الحصول على حديث الرسول وكلماته، وإذا ما حصل شخص على هذه الأحاديث من غير هذه الوسائط (الصحاح والسنن) فإنّه قد بلغ الهدف من دون إشكال.
ونحن نمتلك أضعاف ما في الصحاح، جاءت كلّها عن طريق أهل البيت (عليهم السلام) وبهذا فنحن قد بلغنا الغاية القصوى.
ثانياً : أنّ الحقيقة هو عكس ما نسب إلينا، نحن نرجع إلى كتب أحاديث أهل السنّة، وتشكّل بعض من تلك الأحاديث محوراً ومبنى لكثير من قواعدنا وأحكامنا الفقهية، كما هو الحال بالنسبة للحديث التالي: "على اليد ما أخذت حتى تؤدّي" وعشرات من الأحاديث الأُخرى نجدها في كتبنا الفقهية الموثّقة.

صفحه 137
بالطبع أنّ هذا لا يعني العمل بجميع ما ورد في الصحاح; بل نحن نعمل بما ورد في الصحاح بعد التأكد من صحة سنده، وصدوره من الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم).
بما أنّا تطرقنا إلى الصحاح والسنن، فإنّي اقترح التنقيح للصحاح الموجودة بين أيدينا.
لأنّ الوسائل الإعلامية هي التي رفعت مكانة الصحاح والسنن وجعلتها في منأى عن أن تخضع للنقد والنقاش فقلّما تجد من يجرأ على الخدش فيها أو نقدها، مع أنّها كباقي الكتب الحديثية بحاجة ماسة إلى تنقيح شديد، وذلك لأنّها تضمّ روايات لا تنسجم مع العقل والنقل ولا يمكن التصديق بها، وإليك نموذجان من ذلك:
1 . ينقل البخاري في كتاب الأنبياء باب وفاة موسى (عليه السلام) (ج4 ص)501 نقلاً عن أبي هريرة الرواية التالية:
"أرسل ملك الموت إلى موسى (عليه السلام)فلمّا جاءه صكّه ففقأ عينه، فرجع إلى ربه، فقال: أرسلتني إلى عبد لا يريد الموت. فردَّ اللّه عز وجل عليه عينه وقال:..."
إنّ البخاري ينقل هذا الحديث في مواقع عديدة ونحن هنا اكتفينا بنقل قسم من هذا الحديث. ويا ترى هل يصدّق معاملة النبي للملك بهذا الشكل، وهل هكذا معاملة تعدّ صحيحة؟!

صفحه 138
وهل سكوت الملك أمام موسى (عليه السلام)يعدّ صحيحاً؟!
إنّ التأخير في القبض ورجوع ملك الموت لله يتنافي مع السنة الإلهية المحتومة التي تشير إليها الآية التالية:(فَإِذا جاءَ أَجَلُهُمْ لا يَسْتَأْخِرُونَ ساعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ) .1
إنّ هذا التساؤل وتساؤلات أُخرى ترد على ذيل الحديث لم نأت بها هنا، تكشف عن أنّ الحديث مزوّر ولا أساس له من الصحة.
2. ينقل مسلم في صحيحه في باب وجوب امتثال ما قاله شرعاً (ج7 ص)59 عن طلحة انّه قال : مررت مع رسول اللّه(صلى الله عليه وآله وسلم) بقوم على رؤوس النخل، فقال : ما يصنع هؤلاء؟ فقالوا: يلقحونه، يجعلون الذكر في الأُنثى فيتلقّح .
فقال رسول اللّه(صلى الله عليه وآله وسلم): ما أظن يغني ذلك شيئاً، قال: فأخبروا بذلك فتركوه، فأخبر رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم)بذلك، فقال :إن كان ينفعهم ذلك فليصنعوه، فإنّي إنّما ظننت ظّناً فلا تؤاخذوني بالظن، ولكنإذا حدّثتكم عن اللّه شيئاً فخذوا به فانّي لن أُكذب على اللّهعزّ وجلّ .
يا ترى هل يمكن عدّ هذا الحديث صحيحاً؟!
كيف عدَّ الرسول التلقيح لغواً وهو ابن الحجاز وقد تربّى

1 . الأعراف : . 43

صفحه 139
هناك وسافر عدة مرات إلى الطائف والشام وحمل معه تجارب السفر إلى هناك؟!
إذا لم يكن الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) ابناً لذلك البلد لأمكن نعته بعدم العلم (مع غض النظر عن مقامه العلمي). لكنّه ابن الحجاز وينبغي أن يكون عالماً بهذه الحقيقة وبهذه السنّة الربانية.
مع الأخذ بنظر الاعتبار هاتين الروايتين، فإن كتب الحديث جميعها قابلة للنقد، ولا فرق في ذلك بين صحيح مسلم أو صحيح البخاري.

4 . التقية أصل إسلامي

خلاصة الكلام عن التقية هو: إنّ التقية أصل إسلامي ويؤيد ذلك العقل والنقل. إنّ العقل يقول: "إذا أدّى العمل أو إظهار العمل بالحكم الإلهي إلى ضرر أشد; فينبغي ترك المهم لأجل حفظ الأهم".
إنّ المخالف قد يكون كافراً أو سلطاناً جائراً، رغم أنّه يحمل الإسلام كعنوان لحكمه إلاّ أنّه لا يطيق الإصغاء إلى القول الحق. أو لا أقل إلى قول الآخرين حتى يقف على دليل عقيدتهم.
على كل حال; فإنّ العقل هنا يأمر بالكتمان أو الغض عن الحكم الشرعي; إلاّ أن يكون ضرر التقية أشد من الضرر الناشئ من

صفحه 140
جرّاء إظهار الحق أو العمل به; بأن يكون الدين إثر ذلك عرضة للخطر.
يقول المفسرون في تفسير الآية 601 من سورة النحل:(إِلاّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمان...) : إنّ الآية تحكي قصة جماعة من المسلمين هم ياسر وسمية وابنهما عمّار، حيث تعرّضوا للتعذيب الشديد من قبل المشركين. استشهد إثر ذلك سمية وياسر، لما أبدوه من المقاومة الشديدة، أمّا الأخير فقد خضع ظاهراً لطلبات المشركين في الارتداد عن دينه، إلاّ أنّ قلبه كان مع اللّه والرسول ومفعماً بالإيمان... فجاء بعد ذلك للرسول وحكى له ما جرى، فامتدحه الرسول وأمره باتّباع نفس الطريقة إذا ما تورّط تارة أُخرى.
ويقول المفسرون كذلك في تفسيرهم الآية 28من سورة آلعمران: (لاَ يَتَّخِذَ الْمُؤْمِنُونَ الكافِرينَ أَولياءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللّهِ فِي شَيء إِلاّ أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقاة...).
إنّ الآية تتعرض لقضية التقية.
وعلى هذا فالتقية ليست من اختصاصات الشيعة، بل هو أصل إذا دققنا فيه متأصّل في الآيات القرآنية، وشأنه شأن باقي الأحكام المنعوتة بأحد الأحكام الخمسة، ففي موارد تكون واجبة، وموارد أُخرى تكون محرمة أو مستحبة أو مكروهة أو مباحة.
إن ما يثير الأعزة هو أنّهم لا يميزون بين التقية وبين ما ألفناه

صفحه 141
عن المنظمات والتجمعات السرية للملاحدة والفرق الباطنية. فإنّهم يحملون صورة عن الشيعة وكأنّها عبارة عن منظمة سرية تخفي عقائدها وتسعى إلى إسقاط الحكومات.
إنّ التقية عند الشيعة هي كتقية مؤمن آل فرعون الذي حكى القرآن قصته في الآيتين التاليتين:
(وَقالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَونَ يَكْتُمُ إِيمانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَنْ يَقُولَ رَبِّيَ اللّهُ وَقَدْ جاءَكُمْ بِالبَيِّناتِ مِنْ رَبِّكُمْ وَإِنْ يَكُ كاذِباً فَعَلْيهِ كَذِبُهُ وَإِن يَكُ صادِقاً يُصِبْكُمْ بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذّاب...* فَوَقاهُ اللّهُ سَيِّئاتِ ما مَكَرُوا وَحاقَ بِآلِ فِرْعَونَ سُوءُ الْعَذاب).1
إنّ هذه الآيات شواهدنا على تشريع التقية، أي كتمان الإيمان وإظهار الكفر. أمّا في البيئات الإسلامية، فإذا كان إظهار الحق سبباً لإيجاد متاعب ومشاكل. فقد أحلّ الإمام الشافعي التقية، قائلاً : إنّ الحالة بين المسلمين إذا شاكلت الحالة بين المسلمين والكافرين حلت التقية محاماة عن النفس ]مفاتيح الغيب للرازي : 2 /13[.
ولأجل الاطّلاع على وثائق هذا الكلام يمكنكم الرجوع إلى المصادر التالية:

1 . غافر:28و 45.

صفحه 142
مفاتيح الغيب، تفسير سورة آل عمران الآية 28; محاسن التأويل لـجمال الدين القاسمي ج4 ص 82;تفسير المراغي ج3 ص631 في تفسير الآية 601 من سورة النحل.
يتضح من خلال ذلك النقاط التالية:
1. إنّ التقية مسألة شخصية وليست نوعية، فإذا ما ابتلى شخص بسلب حرياته المعقولة، فما عليه إلاّ العمل وفق مقتضيات ذلك المكان.
2 . إنّ التقية معلولة مصادرة الحريات.
وعلى هذا، فأنّي لم استخدم اسلوب التقية هنا، لأنّكم أيّها الأعزّاء دعوتموني إلى هذا المركز العلمى لأعبّر عن رؤى مذهبي ولأقرّب بيننا وبينكم، وأنا دخلت الأردن بتأشيرة رسمية، وكما علمنا أنّ التقية تنشأ عن الخوف، وأنا هنا لا أخاف أي شيء ولا أخفي من عقيدتى شيئاً، والتأشيرة الرسمية تعني تكفّل الحكومة بالحفاظ عليّ وعلى أموالي.
بعدئذ قمت مسترخصاً مودعاً وقاصداً إقليم "جرش".
واجهنا سيارة الدكتور عدنان البخيت مدير الجامعة عند الخروج، لكن بما أنّا كنا في حال سير، لم يحصل لقاء بيننا.
وعند الرجوع إلى قم أردت في البداية أن أبعث برسالة عتاب

صفحه 143
إلى مدير الجامعة لأُعرب فيها عن استيائي من معاملة القائمين بهذا المركز العلمي; إلاّ أنّي تأنّيت ورأيت المصلحة في التساهل والتسامح.
وبعد ذلك سمعت أنّ ردود الفعل على تصرفاتهم لم تكن جيدة، وقد طالب الأساتذة الذين لم يحضروا المجلس بالشريط المسجّل فيه المحاضرة، وقد كانوا يتبادلون الشريط يداً بيد.

صفحه 144

الفصل السادس

المحاضرة في جامعة جرش

البرنامج الثاني ليوم الأربعاء 6/4/1998م كان عبارة عن محاضرة في جامعة جرش حول حقوق المرأة في الإسلام. ويذكر هنا أنّ الجامعة تأسست عام 3991 م، وتضم خمس كليات و531 عضواً علمياً; ولمسؤولي هذه الجامعة علاقات حسنة مع السفارة الإيرانية والجامعة الإسلامية الحرة في إيران.
رئيس هذه الجامعة هو الدكتور "خالد العمري"، وقد قام باستقبالي بحفاوة عند دخولي الجامعة; أمّا بعد المحاضرة فرتّب مجلساً للتعارف حضره عمداء الكليات والفروع الموجودة، وكذا الأساتذة. وبهذا ارتفعت عني المتاعب التي تجرّعتها من جرَّاء سوء معاملة مسؤولي جامعة آل البيت.
دخلت قاعة الاجتماع قبل الظهر بدقائق، وقد قام حينئذ مقدّم البرنامج بتعريف المحاضرة; وكان موضوع المحاضرة هو (حقوق المرأة في القرآن) الموضوع الذي يحظى باهتمام خاص في

صفحه 145
الدول العربية، وذلك لأنّ معاملة كبار العرب وشيوخهم مع النساء لا تتناسب وشأن المرأة المسلمة. وأنا بعون اللّه وألطافه بدأت المحاضرة بعد الحمد لله والثناء عليه، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين(عليهم السلام)وأنصاره وصحبه المنتجبين، وإليك نص المحاضرة:

مكانة المرأة في القرآن

احتلت المرأة مكانة مرموقة في الإسلام واستأثرت باهتمام خاص في الذكر الحكيم، وحيث إنّ الموضوع مترامي الأطراف فلنسلط البحث في هذا المقام على الموضوعات التالية:
الأوّل: النظر في طبيعتها وتكوينها ونفسيتها.
الثاني: النظر إلى حقوقها.
الثالث : الواجبات التى تقع على عاتقها.
كل ذلك على ضوء القرآن الكريم.
هذه هي العناوين الرئيسية في بحثنا هذا وربما تطرح في ثنايا الكلام أُمور أُخرى لمناسبة تقتضيها.

صفحه 146

الأوّل : النظر في طبيعتها وتكوينها ونفسيتها

بزغ نور الإسلام في عصر لم يكن لجنس الأُنثى يومذاك أي قيمة تذكر في الجزيرة العربية ولا في سائر الحضارات السائدة آنذاك، وكانت البحوث الفلسفية عند الروم واليونان تدور على أنّ الأُنثى من جنس الحيوان أو من جنس برزخي يتوسط بين الحيوان والإنسان، وكان الرجل يتشاءم إذا أنجبت امرأته أُنثى ويظل وجهه مسوداً متوارياً عن أنظار قومه وكأنّها وصمة عار على جبينه، قال سبحانه:(وَإِذا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنْثى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدّاً وَهُوَ كَظِيمٌ* يَتَوارى مِنَ القَوْمِ مِنْ سُوءِ ما بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلى هُون أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرابِ أَلاَ ساءَمَا يَحْكُمُون).1
فقد كان الرجل يقوم بوأد بناته وقتلهن إثر الجهل بكرامة المرأة وفضيلتها ظناً منه أنّه يحسن صنعاً، وهذا هو القرآن الكريم يندد بذلك العمل ويشجبه، ويقول:(وَإِذَا الْمَوءُدَةُ سُئِلَتْ* بِأَيِّ ذَنْب قُتِلَتْ) .2
وفي خضم تلك الأفكار الطائشة نجد القرآن الكريم يصف المرأة بأنّها أحد شطري البنية الانسانية، ويقول: (يَا أَيُّهَا النّاسُ إِنّا

1 . النحل : 58ـ59.
2 . التكوير : 8 ـ 9 .

صفحه 147
خَلَقْناكُمْ مِنْ ذَكَر وَأُنْثى وَجَعَلْناكُمْ شُعُوباً وَقَبائِلَ) 1. فالأُنثى مثل الذكر يشكّلان أساس المجتمع دون فرق بينهما.
ومن جانب آخر يرى للأُنثى خلقة مستقلة مماثلة لخلقة الذكر دون أن تشتق الأُنثى من الذكر، على خلاف ما عليه سفر التكوين في التوراة من أنّ الأُنثى خلقت من ضلع آدم ، يقول سبحانه شاطباً على تلك الفكرة التي تسربت إلى الكتاب الإلهي (التوراة): (يَا أَيُّهَا النّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْس واحِدَة وَخَلَقَ مِنْها زَوْجَها وَبَثَّ مِنْهُما رِجَالاً كَثيراً وَنِساءً) .2
فالنفس الواحدة هي آدم وزوجها حواء وإليهما ينتهي نسل المجتمع الإنساني، ومعنى قوله : (خَلَقَ مِنْها)أي خلق من جنسها، مثل قولك: الخاتم من فضة، أي من جنس الفضة، فالزوجان متماثلان ولولا التماثل لما استقامت الحياة الإنسانية.
ويستنتج من هذه الآيات انّ كلاً من الذكر والأُنثى إنسان كامل وليس هناك أي نقص في إنسانية الأُنثى، وعلى ضوء ذلك فالتفريق بينهما من تلك الناحية لا يبتنى على أساس صحيح.
لقد شملت العناية الإلهية الإنسان لما جعلته أفضل الخلائق، وسخّرت له الشمس والقمر ولا تختص هذه الكرامة بالذكر فحسب

1 . الحجرات : . 31
2 . النساء : 1 .

صفحه 148
بل شملت أولاد آدم قاطبة، قال تعالى: (وَلَقَدْ كَرَّمْنا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْناهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْناهُمْ مِنَ الطِّيِّباتِ وَفَضَّلْناهُمْ على كَثير مِمّنْ خَلَقْنا تَفضِيلاً).1
ولأجل هذه الكرامة العامة جعل الذكر والأُنثى في كفة واحدة، فمن آمن منهما وعمل صالحاً فهما سيان أمام اللّه تبارك وتعالى يجزيهما على حد سواء، قال سبحانه: (مَنْ عَمِلَ صالِحاً مِنْ ذَكَر أَو َأُنْثى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَياةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ ما كانُوا يَعْمَلُون).2
وممّا يعرب عن موقف القرآن الكريم في خلقة المرأة: هو انه جعل حرمة نفس الأُنثى كحرمة نفس الذكر، وانّ قتل واحد منهما يعادل قتل جميع الناس، قال سبحانه: (مَنْ قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْس أَوْ فَساد فِي الأَرْضِ فَكَأنَّما قَتَلَ النّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحياها فَكَأَنَّما أَحْيا النّاسَ جَمِيعاً).3
فقتل المرأة كقتل الرجل عند اللّه سواء فمن قتل واحداً منهما فكأنّما قتل الناس جميعاً، أفيتصور تكريم فوق ذلك؟!
وممّا يعرب عن أنّ نظر الإسلام إلى الشطرين نظرة واحدة هو

1 . الإسراء : . 07
2 . النحل : . 79
3 . المائدة : . 23

صفحه 149
انّه يتخذ النفس موضوعاً لبعض إحكامه في مجال القصاص دون أن يركز على الذكر، قال سبحانه: (أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالعَيْنَ بِالعَيْنِ وَالأَنْفَ بِالأَنْفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالجُرُوح قِصاص).1 حتى أنّه سبحانه يصف من لم يحكم على وفق الآية بأنّه ظالم، ويقول: (وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِما أَنْزَل اللّهُ فَأُولئِكَ هُمُ الظّالِمُون) .
إنّ الرسول يجعل دماء المسلمين في ميزان واحد ويصف ذمّة الجميع بأنّها ذمّة واحدة، ويقول : "المسلمون تتكافأ دماؤهم ويسعى بذمتهم أدناهم وهم يد على من سواهم"2 فالمرأة والرجل يتشاركان في لزوم احترام إيجار كل واحد منهما فرداً من المشركين.
نعم مشاركة المرأة والرجل في القصاص لا يلازم مشاركتهما في الدية، لأنّ المعيار في القصاص غير المعيار في الدية، فكل من جنى على إنسان يقتص منه باعتبار انّ الجاني أعدم إنساناً فيعادل بإعدامه.
وأمّا الدية فالمعيار في تعيينها هو تحديد الخسارة والضرر المادي التي منيت بها الأُسرة، ولا شك انّ خسارة الأُسرة بفقد معيلها الرجل هي أكبر من خسارتها بفقد الأُنثى ، فلذلك صارت دية المرأة نصف دية الرجل على الرغم من أنّ المصيبة على حد سواء ، وهذا لا يعني

1 . المائدة : . 54
2 . مسند أحمد : 2 / . 291

صفحه 150
اختلافهما في الإنسانية.
إلى هنا تبين واقع خلقة كل من الرجل والمرأة وانّهما متماثلان لا يتميّز أحدهما عن الاخر في ذلك المجال.
وأمّا ما يرجع إلى الأُمور النفسية والروحية عند المرأة والرجل، فنقول: لا شك ثمة فارق واضح وجلي بين الرجل والمرأة من هذه الزاوية وهي انّ المرأة جياشة العاطفة ملؤها الحنان والعطف واللطافة ولها روح ظريفة حسّاسة.
أودعت يد الخلقة ذلك فيها لتنسجم مع المسؤولية الملقاة على عاتقها كتربية الأطفال التى ترافقها مشاق ومصاعب جمّة لا يتحملها الرجل عادة في حين انّ الرجل يفقد تلك العواطف الجياشة، لأنّه خلق لوظائف أُخرى تتطلب لنفسها الغلظة والخشونة لتنسجم مع المسؤوليات التي تقع على عاتقه.
فالعواطف الجياشة إذا تقارنت مع الغلظة والخشونة وفق الضوابط والأُصول الإسلامية تجعل الحياة متكافئة ومتوازنة يسودها العدل والمساواة والود والاحترام.
إلى هنا تم ما نروم إليه من العنوان الأوّل.

الثاني : النظر إلى حقوقها في القرآن الكريم

حظيت المرأة في الإسلام بحقوق واسعة، قد بحث عنها

صفحه 151
الفقهاء في كتبهم في أبواب خاصة لا يمكن لنا الإشارة إلى قليل منها فضلاً عن كثيرها، وانّما نقتبس بعضها.
نزل القرآن الكريم وكانت المرأة محرومة من أبسط حقوقها حتى ميراثها بل كانت كالمال تورث للاخرين ، وفي هذا الجو المفعم بإهدار حقوقها، قال: (لِلرِّجالِ نَصِيبٌ مِمّا تَرَكَ الوالِدانِ وَالأَقْرَبُونَ وَلِلنِّساءِنَصيبٌ مِمّا تَرَكَ الوَالِدانِ وَالأَقْرَبُونَ مِمّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَنَصِيباً مَفْرُوضاً) .1
وبذلك كسر الطوق الذي أحاط بالمرأة وحال بينها وبين ميراثها في سورة خاصة باسمها ـ أعني: سورة النساء ـ وهي في ميراثها تارة تعادل الذكر، وأُخرى تنقص عنه، وثالثة تزيد عليه، حسب المصالح المذكورة في محلها.
وما اشتهر بأنّ ميراث المرأة ينقص عن ميراث الرجل دائماً، فليس له مسحة من الحق بل تتراوح فريضتها بين التساوي والنقصان والزيادة كما هو واضح لمن لاحظ الفرائض الإسلامية، ففيما إذا كان المورث هو الأب والأُم فللذكر مثل حظ الانثيين، وفيما إذا كان المورث هو الولد فالأُم والأب متساويان، يقول سبحانه: (لِكُلِّ واحِد مِنْهُما السُّدُسُ) .2

1 . النساء : 7 .
2 . النساء : 11.

صفحه 152
وإذا تركت المرأة المتوفّاة زوجها وابنتها، فالابنة ترث النصف والزوج الربع، فترث الأُنثى ضعف ما يرثه الذكر، قال سبحانه: (فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمّا تَرَكْنَ مِنْ بَعْدِ وَصِيّة يُوصِينَ بِها أَوْ دَيْن) .1
إلى غير ذلك من صور الفرائض التي شرحها الفقهاء.
نعم الاختلاف في الميراث تابع لملاكات خاصة يجمعها عنوان الأقربية، ومسؤولية الإنفاق ، فالأقرب يمنع الأبعد، كما أنّ من يقع على عاتقه الإنفاق يرث أكثر من غيره.
ومن حقوقها حريتها المالية التي ما بلغ إليها الغرب إلى الأمس الدابر، قال سبحانه: (لِلرِّجالِ نَصِيبٌ مِمّا اكْتَسَبُوا وَلِلنّساءِ نَصِيبٌ مِمّا اكْتَسَبْنَ وَاسْأَلُوا اللّهَ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ اللّهَ كانَ بِكُلِّ شَيء عَلِيماً). 2 فأي كلمة أظهر وأرفع من هذه الكلمة حيث أعلن عن استقلالية كل من الرجل والمرأة في حقوقهما وأموالهما.
المهر عطية من الزوج إلى الزوجة وله تأثير في إحياء شخصية المرأة وبقاء علقة الزوجية، فإذا تزوج الرجل على مهر ليس له التنصل عن تعهده فيجب عليه إعطاء ما نحل، قال سبحانه :(وَآتُوا النِّساءَ صَدُقاتِهِنَّ نِحْلَةً) .3

1 . النساء : . 21
2 . النساء : . 23
3 . النساء : 4 .

صفحه 153
نعم لو وهبت بطيب نفسها جاز للرجل أخذه شأن كل هبة كان للواهب فيه رضا قال سبحانه: (فَإِنْ طِبْنَ لَكُمْ عَنْ شَيء مِنْهُ نَفْساً فَكُلُوهُ هَنِيئاً مَرِيئاً) .1
إن القرآن يندد بزوج يضيق الخناق على زوجته ويسيء معاملتها كي تتنازل بذلك عن مهرها، يقول سبحانه : (وَلاَ تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلاَّ أَنْ يَأْتينَ بِفاحِشَة مُبَيِّنَة وَعاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ) .2
ثم يؤكد مرة أُخرى بأنّه لو دفع الزوج لها مالاً كثيراً فليس له أخذه منها، يقول سبحانه: (وَإِنْ أَرَدتُّمُ اسْتِبدالَ زَوْج مكانَ زَوْج وَآتَيْتُمْ إِحْداهُنَّ قِنطاراً فَلاَ تَأْخُذُوا مِنْهُ شَيئاً أَتَأْخُذُونَهُ بُهْتاناً وَإِثْماً مُبِيناً) .3

الثالث : الواجبات التي تقع على عاتقها

إنّ التعاون بين أفراد المجتمع الإنساني شرط بقائه، فلو حذفنا التعاون من قاموس المجتمع لانهار، والأُسرة مجتمع صغير ولبنة أُولى للمجتمع الكبير فلا تقوم حياة الأُسرة إلاّ بالتعاون ، وحقيقة التعاون

1 . النساء :4.
2 . النساء : . 91
3 . النساء : . 02

صفحه 154
عبارة عن أن يكون كل واحد له حق وعليه حق، وهذا ما يعبّر عنه الذكر الحكيم بكلمة بليغة جامعة لا يمكن أن يباريه فيها أحد، قال سبحانه:(وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ) .1
فيظهر معنى الآية من خلال النظر إلى الأُسرة الإسلامية فمسؤولية المرأة القيام بالحضانة وتربية الأطفال وليس هذا أمراً سهلاً،و لا تقوم بها إلا ّالأُمّ التي ينبض قلبها بالرأفة والحنان.
ومن زعم انّ دور الحضانة تحل محل الأُمّ في القيام بتلك الوظائف فقد أخطأ ولم يقف على المضاعفات السلبية التي تتركها تلك الدور على حالات الأطفال النفسية.
وفي مقابل تلك الحقوق ثمة حقوق للرجل لا بد له من القيام بما تحتاج إليه المرأة في حياتها الضرورية والكمالية فيشير القرآن إلى تلك المسؤولية الكبيرة على عاتق المرأة، بقوله : (وَالوالِداتُ يُرْضِعْنَ أَولادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كامِلَيْنِ لِمَنْ أَرادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضاعَة) .
كما يشير إلى المسؤولية التي تقع على عاتق الرجل، بقوله : (وَعَلى المَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ لا تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلاّ وُسْعها).2
فكل من الزوجين يسعى في إقامة دعامة الأُسرة وبذلك

1 . البقرة : . 822
2 . البقرة : . 332

صفحه 155
تكون الزوجة عوناً للزوج، والزوج عوناً للزوجة ويكون العيش بينهما رغيداً طيباً.
هذه نظرة إجمالية إلى ملامح المرأة في القرآن وثمة بحوث ضافية لا سيما حول حريتها الثقافية والاجتماعية والسياسية التي طرحت في العصور المتأخرة وموقف القرآن منها نتركها إلى مجال آخر.

المساواة والعدالة

إنّ الغرب يتبنّى موقف المساواة بين الرجل والمرأة ويريد منهما أن ينزلا إلى معترك الحياة بلا استثناء لكي يقوما بعامة الوظائف كتفاً إلى كتف سواء أكانت منسجمة مع طبيعة كل منهما أم لا.
هذا هو الذي يتبنّاه الغرب، فالمرأة لا بد لها ان تشارك الرجل في ميادين الحرب والقتال والسياسة والزعامة وميادين العمل والاستثمار ولا يترك ميداناً خاصاً للمرأة أو الرجل إلاّ يسوقهما إليه بدعوى المساواة.
ولكن القرآن يتبنّى العدالة بين الرجل والمرأة ويخالف المساواة، إذ ربما تكون المساواة ضد العدالة وربما لا تنسجم مع طبيعتها ومن يدّعي المساواة، فكأنّه ينكر الفوارق الموجودة في نفسياتهما وغرائزهما ويتعامل معهما معاملة إنسان استلبت عنه الغرائز الفطرية ولم يبق فيه رمق إلاّ القيام بالأعمال المخوّلة له.

صفحه 156
وهذا موضوع هام يحتاج إلى التفصيل حتى يتّضح من خلاله موقف القرآن.
إنّ التساوي في الإنسانية لا يعني التساوي في جميع الجهات وفي القدرات والغرائز والنفسيات حتى يتجلّى الجنسان، جنساً واحداً لا يختلفان إلاّ شكلياً ومن يقول ذلك فانّما يقول في لسانه وينكره عقله ولبه.
لا شك انّ بين الجنسين فوارق ذاتية وعرضية، فالأُولى نابعة من خلقتها، والثانية تلازم وجودها حسب ظروفها وبيئتها وبالتالي صارت تلك الفوارق مبدأً للاختلاف في المسؤوليات والأحكام.
جعل الإسلام فطرة المرأة وخلقتها، المقياس الوحيد في تشريعه وتقنينه، وهذا هو سر خلود تشريعه وأمّا التشريع الذي لا يأخذ الفطرة بنظر الاعتبار ، ويقنن لكل من الأُنثى والذكر على حد سواء فربما لا ينسجم مع الفطرة والخلقة ويخلق تعارضاً بين القانون ومورده ويورث مضاعفات كثيرة كما نشاهده اليوم في الحضارة الغربية.

صفحه 157

شبهات وحلول

1. الرجال قوّامون على النساء

أعطى سبحانه إدارة شؤون الأُسرة للرجال دون النساء ومعنى ذلك انّ الرجل هو الذي يترأس الجهات التي بها قوام العائلة، لأنّ الإدارة تتقوّم بأمرين متحقّقين في الرجل دون المرأة وهما:
القوة وتحمل الشدائد.
الإنفاق ورفع الحاجات المالية.
والرجل يتوفر فيه الأمر الأوّل أكثر من غيره.
وأمّا الإنفاق فقد فرض الإسلام إدارة أُمور الأُسرة المالية على الزوج فهو الذي يتحمل المشاق ليدير دفة العائلة.
وقد أشار سبحانه إلى تلك الإدارة وانّها تدخل في صلاحيات الرجل : (الرِّجالُ قَوّامُونَ عَلى النِّساء) كما أشار إلى الشرطين بقوله: 1.(بِما فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلى بَعْض)2.(وَبِما أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوالِهِمْ) .1
وليس المراد من الأفضلية عند اللّه هو ميزان القرب منه سبحانه، بل المراد هو التفوّق على الجنس الآخر في تحمل الصبر

1 . النساء : . 43

صفحه 158
والاستقامة على الشدائد. وهو أمر تكويني لا يمكن إنكاره ، ومن أنكر فانّما أنكره بلسانه دون قلبه، وهذا هو المراد من الأفضلية.
وأمّا الشطر الثاني فهو حكم تكليفي وضعه سبحانه على عاتق الرجل، وبذلك صار أولى بإدارة شؤون الأُسرة من المرأة، وعلى ذلك سارت الحياة الاجتماعية.
فلو كان هناك انتخاب طبيعي فقد اختير الرجل لإدارة الأُسرة اختياراً طبيعياً أمضاه الشارع.
هذا هو معنى القوامية وليس فيه أي هدر لكرامتها.
نعم تفسير القوامية بالسلطة على المرأة وإجحاف حقّها والتدخل في شؤونها بما هو خارج عن إطار العلقة الزوجية أمر مرفوض، ومن فسر الآية به فقد افترى على اللّه سبحانه.
فإدارة الأُسرة والتخطيط لها نحو مستقبل أفضل حسب الاستطاعة شيء وإنكار حق الزوجة والتسلّط عليها وإجحاف حقوقها شيء آخر ومن خلط بين الأمرين فقد انحرف عن جادة الصواب.

2. تعدّد الزوجات

من المسائل التى يثيرها الغرب والمؤسسات التى تدافع عن حقوق النساء هي مسألة تجويز تعدّد الزوجات التي شرعها

صفحه 159
الإسلام، ومنطقهم انّ تجويز تعدّد الزوجات يشكل معاناة للزوجة أوّلاً ويخالف المساواة بين الزوج والزوجة ثانياً، وسنقوم بتسليط الضوء على كلا الأمرين، فنقول:
لا شك انّ الأصل في تشكيل الأُسرة هو أن يكتفي الزوج بزوجة واحدة ويُعرض عن مسألة تعدّد الزوجات رعاية لحال زوجته، وممّا لا شك فيه انّ الاكتفاء بزوجة واحدة يشكّل رصيداً لبقاء أواصر الأُسرة ويؤدي إلى سيادة الثقة المتبادلة بين الزوجين.
ومع الاعتراف بذلك لكن ربما يواجه الزوج بعض الظروف والحالات التى تلجئه إلى عدم الاكتفاء بزوجة واحدة وهذا أمر لا يمكن لأحد إنكاره، نظير:
إذا كانت الزوجة مريضة مدة مديدة، أو كانت عقيمة لا تنجب، أو كانت غريزتها الجنسية ضعيفة لا تلبي حاجات الزوج، أو كان الزوج يقطن في مناطق نائية بعيداً عن زوجته مدة لا يستهان بها، ففي تلك الظروف لا يتمكن الزوج من الاقتصار على زوجة واحدة، فأمامه ـ مع قطع النظرعن تجويز تعدّد الزوجات ـ طريقان:
الأوّل: أن يكبح جماح شهوته ويحد من نشاطها.
الثاني: أن ينزلق في مهاوي الفساد والفحشاء.
أمّا الأوّل فلا يقوم به إلاّ الأمثل فالأمثل من الرجال.
وأمّا الثاني: فهو يخالف كرامته وشرفه وينجم عنه أضرار بدنية

صفحه 160
ونفسية وغير ذلك.
فإذا سدّ الطريقان أمامه فلا يبقى له سبيل سوى أن يختار زوجة بعقد شرعي مع مهر ونفقة وسكنى لتدخل في نطاق الأُسرة ويتحمّل مسؤولية الجميع على حد سواء مع تطبيق العدالة، وهذا هو الذي دعا الإسلام إلى تشريع تعدّد الزوجات، قال سبحانه: (فَانْكِحُوا ما طابَ لَكُمْ مِنَ النِّساءِ مَثنى وَثُلاثَ ورُباعَ) .1
ومن الطبيعي معاناة الزوجة الأُولى مع قيام الرجل بانتخاب زوجة أُخرى له ولكنّه أمام انجراف الرجل في الفحشاء وانحلال الأُسرة من رأس أخف وطأة وأقل معاناة.
إنّ الغرب وإن طبّل وزمّر ضد قانون تعدّد الزوجات لكنّه في الواقع اتّخذ سلوكاً موافقاً مع هذا القانون لكن بصورة مشوهة حيث إنّه يقتنع بزوجة قانونية في حين يقيم علاقات جنسية مع نساء كثيرات خارج إطار الأُسرة ولا يكتفي بواحدة.
إنّ نظام الأُسرة في الغرب أخذ يضمحلّ وينحلّ وما ذلك إلاّ لخيانة الرجل زوجته بإقامة علاقات جنسية

1 . النساء : 3 .

صفحه 161
مع نساء أُخر وما ينطوي عليه من فقدان الثقة واضمحلال الروابط العاطفية بينهما وينتهي إلى انفصام أواصر الأُسرة قانونياً وعملياً.
وأمّا مسألة المساواة حيث أُبيح للزوج إقامة علاقات جنسية مشروعة مع نساء أُخر دون الزوجة، فهذا أمر نحن في غنى عن الإجابة عنه، فإنّ تجويز تعدّد الأزواج للزوجة يفصم عمود النسب ويعصف بالأُسرة ويترك ألواناً من الأمراض وتفسد العلاقات من رأس وحينها يكون المجتمع مرتعاً خصباً للزنا والفحشاء.
وبذلك يعلم سر التشريع الإسلامي في تجويز تعدّد الزوجات دون الأزواج.

3. الضرب عند النشوز

من الإشكالات المثارة على حقوق المرأة في الإسلام هو انّه يسوغ للزوج أن يضرب الزوجة عند نشوزها إذا لم ترجع الزوجة ببذل النصيحة والعظة، وهجران مضجعها، قال سبحانه: (وَاللاّتي تَخافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي المَضاجِعِوَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبيلاً إِنَّ اللّهَ كانَ عَلِيّاً كَبيراً) .1
والحقّ انّ ذلك الإشكال المثار نجم عن عدم التدبّر في مضمون الآية ومورد إباحة الضرب. فالآية تبحث في امرأة ناشزة أطاحت بحقوق زوجها وأساءت بإنسانيته دون أن يضيع منها حق ، ففي ذلك الجو المفعم بتمرّد الزوجة على زوجها حتى ظلت متشبثة به بعد معالجتها بالنصح والعظة أو هجرانها في الفراش لا محيص

1 . النساء : . 43

صفحه 162
للزوج عن معالجتها بالضرب غير المبرح حتى تردع الزوجة عن شذوذها الذي طغى على إنسانيتها وكدّر صفو بدون التاء الجو العائلي.
وبذلك اتّضح أوّلاً: أنّ البحث ليس في زوجة مقهورة على أمرها، ومظلومة في حقّها، فاندفعت إلى التمرد دفاعاً عن حقها وكرامتها، بل الكلام في المرأة التي قام الزوج بجميع حقوقها ولكنّها طغت على حقوق الزوج وتمرّدت عليه.
وثانياً: ليس المراد من الضرب هو الضرب المبرح ولا المدمي بل الضرب المخيف حتى تردع عن شذوذها، وقد فسر الإمام الباقر(عليه السلام)الضرب في الاية بالضرب بالسواك.1
وهذه الحالة فريدة من نوعها وقلّما يتفق أن لا يثمر العلاجان الأوّلان وعلى فرض الوصول إلى هذه الدرجة فليس الضرب ضرباً مبرحاً وانّما الغرض فيه هو إيجاد الرعب في قلبها كي تردع عن تمردها.
روى الإمام الباقر (عليه السلام) قال رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم):أيضرب أحدكم المرأة ثم يعانقها؟!
وفي الختام نعطف أنظار الحضّار إلى كلمة قيّمة عن إمام حكيم خبير بداء المجتمع وداوئه ألا وهو الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)

1 . مجمع البيان: ج 2 ، في تفسير الآية.

صفحه 163
حيث قال: ولا تملك المرأة من أمرها ما جاوز نفسها فإنّ المرأة ريحانه وليست قهرمانة1 فلنتعامل معها، بما إنّها ريحانة لا قهرمانة ولنطلب منها ما يطلب من موجود ظريف كوردة الربيع لا تتحمل البرد القارص ولا الحر الذي يذبلها.

ملاحظات

بما أنّ محور الحديث دار حول إحدى المسائل الإسلامية المسلّم بها، كان الاعتراض قليلاً جدّاً لكن رغم ذلك كانت هناك بعض الأسئلة، اخترنا اثنين منها وذلك لأهميتهما:
السؤال الأوّل: إنّكم اعتبرتم أنّ محور الحديث في المحاضرة هو حقوق المرأة من وجهة نظر القرآن، ونحن لا نعلم سبب عدم عطفكم السنّة على القرآن باعتبارها من مصادر الأحكام وتشريع القوانين في الإسلام؟
الجواب: إنّ الموضوع يستوعب بحثاً من عدة جوانب، وضم جميع الجوانب في محاضرة واحدة أمر غير معقول، لذا اخترنا دراسة الموضوع من وجهة نظر القرآن فحسب، رغم ذلك أضفنا إليه بعض ما ورد من الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) من أحاديث.

1 . نهج البلاغة، قسم الرسائل ، الرسالة .13

صفحه 164
السؤال الثاني: قال طالب بعدما عرّف نفسه بأنه من البوسنة والهرسك:
جاءنا أثناء الحرب مجموعة من المبلّغين الإيرانيين حملوا معهم مساعدات وزّعوها على المشرّدين في بلدنا، وقد كانت لهم نشاطات في مجال الإعلام المذهبي والترويج لمذهب الشيعة; وهو أمر أحدث تفرقة بين الناس في ذلك الإقليم.
في الإجابة قلت: إذا كان الحوار ذات صبغة واقعية ويخلو من الإثارة، فلا يؤدي إلاّ إلى الوحدة، ويعين على رفع الفرقة بين المسلمين.
فلنفرض أنّ ما يحمله المسلمون البوسنيون عن الشيعة من انطباعات خاطئة كانت بسبب الإعلام المدسوس للدولة العثمانية في الأزمنة الماضية، وللشيوعية في الأزمنة الحالية. فإذا جاء بعض من المبلّغين الشيعة لرفع هذه الانطباعات الكاذبة ولتبيين هذا المذهب كما هو ولكي يرفعوا الأوهام العالقة في الأذهان ويؤكدوا على المشتركات الدينية، فإنّ عملهم هذا صحيح ولا إشكال في ذلك.
أيّها الطالب إنّي كنت أتوقع منك الشكرَ والثناء، وذلك لأنّ الجمهورية الإسلامية همّت بمساعدتكم في أحلك الظروف وأسوئها، وقد كانت إعانتها لكم أكثر من إعانة باقي الحكومات.

صفحه 165
ثم تركت القاعة قاصداً قاعة الطعام. وقد كانت الأطعمة التي أعدوها لنا عربية تقليدية، وشاهدت الجميع يغسلون أيديهم بالصابون ليتناولوا بها الرزّ لا بالملاعق.
وفي النهاية تركت الجامعة قاصداً عمّان وسط توديع حارّ من قبل الأساتذة.

مراسم ليلة التاسع من محرم

ليلة التاسع من محرم كانت ليلة خميس، وتحدّثت في تلك الليلة بعد إقامة صلاتي المغرب والعشاء عن جهاد النفس أي الجهاد الاكبر، حيث خاطب الرسول القادمين من إحدى المعارك بالحديث التالي:
"مرحباً بقوم قد قضوا الجهاد الأصغر وبقي عليهم الجهاد الأكبر. فقيل: يا رسول اللّه وما الجهاد الأكبر؟ قال: جهاد النفس".1
كم من الرجال استطاعوا قهر الفطاحل، إلاّ أنّهم استسلموا أمام رغبة نفسانية صغيرة ما تمكّنوا من الإغماض عنها.
إنّ أخا سيد الشهداء رافع الراية وقمر بني هاشم أبا الفضل

1 . الكافي :5/12 ح3.

صفحه 166
العباس أدّى ما عليه من جهاد بكلا معنييه، فهو جاهد الأعداء بأفضل وجه كما جاهد نفسه كذلك حيث تجلّى هذا الجهاد بأبهى صوره وأروع أشكاله يوم عاشوراء عندما وصل العباس إلى الشريعة رغم كثرة الأعداء الذين أحاطوا به من كلّ جانب، نزل إلى الفرات مطمئناً غير مبال بهم، ولمّا اغترف من الماء ليشرب تذكر عطش أخيه وإمامه الحسين (عليه السلام) فرمى الماء، وهو يقول:
يا نفس من بعد الحسين هوني *** وبعده (لا كنت ان تكوني)
هذا حسين وارد المنون *** وتشربين بارد المعين
إلهي! ارزقنا قدرة التحكم بالنفس الأمّارة، ووفقنا فى جهاد هوى النفس، واحفظنا من شر النفس الأمّارة في كل لحظة وساعة!

صفحه 167

الفصل السابع

سبل الوحدة الإسلامية

محاضرة في مسجد الملك عبد اللّه

إنّ يوم الخميس الموافق 7/4/8991 كان اليوم السادس من إقامتنا في الأردن . وقد رفضت جميع الدعوات الموجّهة لي بعد فراغي من المحاضرة في الجامعة. واليوم هذا يصادف اليوم العاشر من محرم الحرام لعام 9141 هـ ، حسب التقويم الأردني; إلاّ أنّه يصادف التاسع من محرم حسب تقويم إيران. والسفارة الإيرانية هناك كانت تقيم المراسم وفق التقويم الرسمى لإيران لذا أعلنت يوم الجمعة يوم عاشوراء، رغم أنّ الشيعة ومنهم العراقيون أقاموا مراسم عاشوراء يوم الخميس في صحن جعفر بن أبي طالب (عليه السلام).
على أي حال; فإنّ برنامجنا ليوم الخميس كان عبارة عن محاضرة تلقى في مسجد الملك عبد اللّه مؤسس المملكة الأردنية

صفحه 168
الهاشمية، والمسجد هذا يقع في وسط العاصمة ويبدو بناؤه بشكل لا أعمدة له. ولم أشهد في عمري مسجداً يضاهيه في الجمال إلاّ ما قلّ وندر. وهو يضم مراكز عديدة ومتنوعة.
إنّ هذا اللقاء كان قد رتّبه ودعا إليه وزير الأوقاف الدكتور السيد "عبد السلام العبادي"، وقد حضر أئمة الجمعة والجماعة في مدينة عمّان وموظفو وزارة الأوقاف والصحفيّون وكذا بعض من عامة الناس وقد سجَّل تلفزيون عمّان المحاضرة. وقد كان بجانبي على المنصة كلّ من وزير الأوقاف وسفير الجمهورية الإسلامية.
يمكنني أن أدّعي وأنا واثق من ادّعائي بالكامل: أنّ توفيقاً كهذا قلّما حصل للشيعة في التاريخ، حيث يحاضر شيعي في أفضل المساجد وأجملها وفي عاصمة أهل السنّة وفي جمع من العلماء وأئمة الجماعات، ويسعى من خلال حديثه هذا أن يقرّب بين المذهبين ويرفع الإبهامات التي تحوم حول المذهب ويشرح ما أُسيء فهمه، ويمهّد الطريق من خلال هذا لغيره من علماء الشيعة وخطبائهم. وقد كان ضمن الحاضرين رجال دين يبلغ أعمار بعضهم السبعين سنة كما يضمّ طلاباً في العشرين من عمرهم.
بدأت حديثي بعد حمد اللّه والثناء عليه والصلاة والسلام على نبيّه وآله وصحبه المنتجبين بالآية التالية:
(وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللّهِ

صفحه 169
عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعداءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوانا...) 1 صدق اللّه العلي العظيم.
لا يمكن العثور على شخص في العالم لا يمتدح الوحدة والتوحّد، كما لا نجد شخصاً لا يذم التفرقة والطائفية. وذلك لأنّ مسألة(وحدة الكلمة) أصبحت قضية بديهية والعالم بأجمعه يخطو باتجاهها. وحتى الدول التي تختلف في نوعية الحكومة وفي العقيدة والمبادئ، لكن تتفق فيما بينها في المصالح الجماعية وتتحد فيها. إنّ الدول الأُوربية بعد قرون من الاختلاف والنزاع أخذت تتجه نحو الوحدة في مجال الاقتصاد والسياسة والعملة.
في يوم كان العالم يَحكمه معسكران هما المعسكر الشرقي الشيوعي; والمعسكر الغربي الامبريالي الاختلاف بينهما كان مشهوداً في مجال العقيدة والتوجهات السياسية وغير ذلك، إلاّ أنّهما كانا يتّحدان في المجالات التي تقتضي مصالحهم ذلك.
نحن الان نعيش في زمن ترك أتباع الديانتين(المسيحية واليهودية) المتخاصمتين، نزاعاتهما التي طالت ما يقرب من عشرين قرناً، بحيث ما باتت المسيحية تتهم اليهودية وأتباعها بصلب المسيح (عليه السلام)، بل ذهب أتباعها إلى أبعد من ذلك ليعلن زعيمها البابا براءة اليهود من هذه التهمة.

1 . آل عمران : .301

صفحه 170
وكما يعبّر بعض من كبارنا: إنّ الشرق والغرب كطرفي المقص فيجتمعان لقطع الجذور غير المرغوبة لديهم، ثم يفترقان.
نحن نعيش الآن في ظل ظروف صعبة للغاية، حيث يحتل اليهود أوّل قبلة للمسلمين ومبدأ عروج الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم). ويسعى معسكرا الشرق والغرب إلى إثارة الفتن وتأجيج الحروب بين دول العالم الثالث لاسيما الإسلامية منها بغية بيع كمّية أكبر من الأسلحة لها. وفي ظل ظروف كهذه أليس من الضروري على مليار ونيف مسلم أن يتحدوا؟ لقد شاهدنا جميعاً أن آثار الحرب المفروضة بين العراق وإيران لم تنته حتى قام العراق باعتداء آخر ضد الكويت، الأمر الذي جرّ تسع عشرة دولة إلى الخليج وعلى رأسها أمريكا إلى الدخول في حرب مع العراق وذلك سعياً منها لحفظ مصالحها في المنطقة، وقد أضفى هذا الاعتداء الشرعية على تواجد قوات هذه الدولة.
إنّ الغرب لم يتحمل وجود دولة إسلامية موحّدة كما كانت الدولة العثمانية، لذلك أسقطها بيد المسلمين أنفسهم. أحيا في تركيا مبدأ القومية التركية وفي الدول العربية مبدأ القومية العربية وبذلك تهدّمت الدولة العثمانية الكبرى لتتحول إلى دويلات تفقد القدرة على الدفاع عن نفسها فضلاً عن غيرها.
إنّ المستعمرين الأجانب سرقوا خلال قرنين من الاحتلال

صفحه 171
لدولنا ثرواتنا الوطنية الكثيرة بحيث جعلونا نحتاج إليهم في أبسط الدراسات والبحوث المتعلّقة بتراثنا وغيره!
وفى ظل هذه الظروف برزت شخصيات تحنّ إلى شعوبها وتعي تعاليم القرآن حيث يقول:(وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً)وتدعو المسلمين والعالم الإسلامي عموماً للوحدة والتعاون; وتسعى لأجل إقرار وإحياء الاخوة والمساواة والتسامح في هذا العالم.
منذ اليوم الذي تجسّد فيه الإسلام كحكومة ودولة، وأخذ يتسع ليشمل المنطقة ويطهّر جزيرة العرب من اليهود; سعت شبكات التجسس اليهودية للحؤول دون اتحاد المسلمين، وتدمير الوحدة الإسلامية أينما حصلت.
1. نزل النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) دار هجرته والتفّت حوله القبيلتان: الأوس والخزرج، فمرّ شأْس بن قيس ـ الذي كان شيخاً عظيم الكفر، شديد الضغن على المسلمين ، شديد الحسد لهم ـ على نفر من أصحاب رسول اللّه من الأوس والخزرج في مجلس قد جمعهم يتحدّثون فيه، فغاظه ما رأى من أُلفتهم وجماعتهم، وصلاح ذات بينهم على الإسلام، بعد الذي كان بينهم من العداوة في الجاهلية. فقال : قد اجتمع ملأُ بني قَيْلة بهذه البلاد، لا واللّه ما لنا معهم إذا اجتمع ملؤهم من قرار، فأمر فتىً شاباً من اليهود كان معهم، فقال : إعمد إليهم فاجلس معهم، ثم اذكر يوم بعاث، يوم اقتتلت فيه

صفحه 172
الأوس والخزرج، وكان الظفر فيه يومئذ للأوس على الخزرج، وكان على الأوس يومئذ حضير بن سماك الاشهري، وعلى الخزرج عمرو بن النعمان البياضي، فقتلا جميعاً .
دخل الشاب اليهودي مجتمع القوم، فأخذ يذكر مقاتلتهم ومضاربتهم في عصر الجاهلية ، فأحيا فيهم حميّتها حتى استعدوا للنزاع والجدال بحجة أنّهم قتل بعضهم بعضاً في العصر الجاهلي يوم بعاث، وأخذ الشاب يُؤجّج نار الفتنة ويصب الزيت على النار حتى تواثب رجلان من الحيّين فتقاولا.
فبلغ ذلك رسول اللّه، فخرج إليهم فيمن معه من أصحابه المهاجرين، حتى جاءهم فقال : يا معشر المسلمين ! اللّه ، اللّه ، أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم ، بعد أن هداكم اللّه بالإسلام وأكرمكم به وقطع به عنكم أمر الجاهلية، واستنقذكم من الكفر وألّف به بين قلوبكم؟
كانت كلمة النبي كالماء المصبوب على النار بشدة وقوة، حيث عرف القوم أنّها نزعة من الشيطان وكيد من عدوهم، فبكوا وعانق الرجال من الأوس والخزرج بعضهم بعضاً، ثم انصرفوا مع رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم)مذعنين، متسالمين ، مطيعين قد دفع اللّه عنهم كيد عدو اللّه شأْس بن قيس، فأنزل اللّه تعالى في شأْس وما صنع:(قُلْ

صفحه 173
يا أَهْلَ الكِتابِ لِمَ تَكْفُرونَ ...) .1
لم يكن في عهد الرسول إلاّ شأس واحد، وإذا كان أكثر من ذلك; فإنّ خططه ما تؤول إلاّ إلى الفشل لما يبديه الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) من تدبير وحكمة في إدارة المسلمين. ونأتي هنا بشاهد آخر يصبّ في نفس المجال.
2 . انتصر المسلمون على قبيلة بني المصطلق وقتل من قتل من العدو وأُسر من أُسر منهم، فبينا رسول اللّه(صلى الله عليه وآله وسلم) على مائهم، نشب النزاع بين رجل من الأنصار ورجل من المهاجرين، فصرخ الأنصاري ، فقال : يا معشر الأنصار، وصرخ الآخر، وقال : يا معشر المهاجرين ، فلمّا سمعها النبي، قال : دعوها فإنّها منتنة، يعني إنّها كلمة خبيثة، لأنّـها من دعوى الجاهلية، واللّه سبحانه جعل المؤمنين إخوة وصيّرهم حزباً واحداً، فينبغي أن تكون الدعوة في كل مكان وزمان لصالح الإسلام والمسلمين كافّة، لا لصالح قوم ضد آخرين ، فمن دعا في الإسلام بدعوى الجاهلية يعزّر .2
إنّ في التاريخ نماذج كثيرة من هذا القبيل، وكلّها تكشف عن أنّ نقطة قوة المسلمين هي اتّحادهم، وهي نفسها كانت ولا زالت هدفاً للأعداء.

1 . السيرة النبوية: 2 / . 052
2 . السيرة النبوية : 3 / 303 غزوة بني المصطلق .

صفحه 174
ألا ينبغي الاعتبار من تاريخ المسلمين; والعمل لا لأجل الاتقاء من الفرقة فحسب، بل العمل لأجل وحدة المسلمين والسعي في هذا السبيل كذلك، حتى نجني ثمار الوحدة في العالَمَين.

عناصر التقريب

إنّ المسلمين متّفقون في الأُصول والمبادئ الاعتقادية التي تعدّ محوراً للإيمان والكفر; فهم يعتقدون بالإله الواحد والنبي محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) وبيوم المعاد; كما أنّهم يتبعون شريعة واحدة، لكنّهم متفرقون رغم حملهم لعناصر الوحدة هذه لماذا؟ لماذا لم يكونوا يداً بيد؟
إنّ التمسّك بأهداب الثقلين يعدّ من وسائل دعم الوحدة وآليّاتها، ونحن نرى المسلمين يكنّون الاحترام لكليهما. إنّ القرآن والعترة مرجعان مسلّمان للعقيدة والأحكام العملية، وهما التركة الثمينة لرسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم)حيث قال فيهما: "إنّي تارك فيكم الثقلين كتاب اللّه وعترتي". وغرضه من عطف العترة على القرآن هو تعيين مرجع للمسلمين بعد وفاته. وهذا المبدأ من مشتركات المسلمين ويمكنه جمع شمل المسلمين على مائدة الهداية القرآنية وعلوم أهل البيت (عليهم السلام) .
ممّا يؤسف له أنّ أكثر المسلمين وبسبب الإعلام السقيم لا

صفحه 175
يستفيدون من ثروة علوم أهل البيت. مع أنّ عترته وكذا كلامهم وأعمالهم مصونة من الأخطاء طبقاً للآية الكريمة:(...إِنَّما يُريدُ اللّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً) .1
إنّ مشتركات الفرق الإسلامية أكثر من أن تعدّ، آمل أن يرزق اللّه المسلمين في ظل هذه الوحدة العزة والكرامة .
انتهى خطابي هنا وأعلنت عن استعدادي للإجابة عن أي سؤال أو اعتراض يطرح.
السؤال الأوّل
قام المحقّق الشيخ حسن السقاف واسترخص من وزير الأوقاف للسماح لي بالتعريف بواقع التشيّع ومميزاته ومفترقاته عن التسنّن بصراحة ووضوح.
رغم ما أكنّه من احترام لهذا المحقّق الكبير، إلاّ أنّي ما وجدت هذا الاقتراح ينسجم مع المصلحة. وذلك لأنّي لم أر الأرضية الكافية في المخاطبين لاستماع الخلافات، فأعرضت عن إجابته تفصيلاً وأشرت إلى المشتركات دون تفصيل في الفوارق.

1 . الأحزاب : . 33

صفحه 176

السؤال الثاني

قام أحد الحضّار وقال: إنّ مشكلة الاختلاف في الخلافة بعد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) أكبر مانع من تحقيق الوحدة التي تذهب إليها فنحن نعدّ الخلافة انتخابية، ونعتبر الصدِّيق هو خليفة الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم)، وأنتم تعدّون الخلافة تنصيصية وأن علي بن أبي طالب هو خليفة بعد الرسول. ومع هذا الاختلاف كيف يمكن التوحّد أو التقريب؟

الجواب

إذا بيّنت قضية الخلافة وشرحت ماهيتها، فإنّا سوف لا نجدها مانعاً من الاتحاد مع وجود هذه المشتركات الكثيرة. وذلك للأُمور التالية:
أوّلاً : إنّ الاعتقاد بخلافة الخلفاء الأربعة لا يعدّ من أُصول الدين. وذلك لأنّ هذا الأصل لم يرد في الكتاب والسنّة، ويعدّ المسلمون الذين توفّاهم الأجل قبل وفاة الرسول مؤمنين كاملي الإيمان رغم أنّهم لم يعتقدوا بإمامة واحد من الأربعة.
مبدئياً نقول: إنّ الخلافة بعد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) تولاّها الكثير، لكن لماذا أصبح الاعتقاد بهؤلاء الأربعة من الأُصول، ولم يحدث ذلك بالنسبة لعمر بن عبد العزيز؟ فخلافته لم تكتسب هذا المقام أبداً لماذا؟

صفحه 177
ثانياً : لم يعد كبار أهل السنّة مسألة الخلافة من أُصول الدين. بل من فروعه ويقولون في هذا المجال: إنّ إجراء أحكام اللّه وتطبيق الشريعة في صيغة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بحاجة إلى إمام وحاكم; وعلى المسلمين أن ينصبوا لهم إماماً.
وعلى هذا; فوجوب نصب الإمام سواء كان من قبل اللّه أو من قبل الأُمّة، واجب وحكم شرعي وهو بمستوى الأحكام الفقهية الأُخرى التي اختلف فيها فقهاء المذاهب.

السؤال الثالث

قام شاب وقال: إنّ أئمة الجمعة والجماعة جميعهم مزكّون من قبل المخابرات الأردنية، وإذا كان فيهم شخص غير عادل فإنّ المخابرات تحول دون تقلّده منصب الإمامة; رغم ذلك نرى أشخاصاً منكم يصلّون في المساجد فرادى ولا يقتدون بأئمتنا؟

الجواب

على هؤلاء أن يقتدوا بالإمام العادل لينالوا ثواب الجماعة ولا يحرموا منها. لكنّي أسألك الآن: هل أنت اقتديت بإمام شيعي حتى الآن أم أنّ شأنك شأن الشيعة الذين تحدّثت عنهم؟
أجاب بالنفي. فضحكت وقلت: هذا بذاك. وضحك الحضّار كذلك.

صفحه 178

السؤال الرابع

قام رجل دين وطرح قضية الاختلاف في الوضوء وقال: إنّكم تمسحون أقدامكم ونحن نغسلها؟
الجواب
هناك أدّلة منطقية تثبت دعوى كلّ من النظريتين، وللشيعة في هذا المجال أدلّتها ومبرّراتها على المسح; كما أنّ بعضاً من الصحابة كان يمسح لا يغسل.
يقول ابن عباس: "نزل الكتاب بالمسح، وأبى الناس إلاّ الغسل".
يقول فقهاء الشيعة: إن ( وأرجُلَكُم) في الآية:(وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ) لا يمكنها أن تكون معطوفة على(أَيْدِيَكُمْ) التي وردت في الآية(فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ)1. وذلك لأنّ لازم هذا الكلام وجود الفصل بجملة معترضة بين المعطوف أي (وَأَرْجُلكُمْ)والمعطوف عليه أي (أَيْدِيَكُمْ) . وهذه الكيفية من الحديث غير جائزة.
على أي حال، نحن لا ننكر أصل الاختلاف، بل إذا لم يكن هناك اختلاف، فإن موضوع حديثنا هنا منتف، وما نقوله هنا هو أن

1 . المائدة : 6.

صفحه 179
الاختلاف ذات صبغة فقهية.
نسأل اللّه العلي العظيم أن يمنّ على المسلمين بالوحدة.
بعد هذا الخطاب شكرني الدكتور عبد السلام العبادي وزير الأوقاف، ثم ذهبنا لتفقد أبنية المسجد ومرافقه. وبعدها غادرنا المسجد متوجهين نحو السفارة.

ليلة عاشوراء في السفارة

إنّ ليلة الجمعة كانت ليلة عاشوراء حسب تقويم إيران، وأعضاء السفارة جميعهم من النساء والرجال كانوا قد اجتمعوا في غرفتين. في البداية تلا ابني علي رضا آيات من القرآن الكريم نالت استحسان الحاضرين تحدّثت قليلاً في تلك الليلة عن مقامات سيد الشهداء وانّه كان يقول: "ألا وإنّي لا أظن يوماً لنا من هؤلاء "أي أنّه ما كان ولا يكون أنصار مثلكم، وذلك لأنّ المجاهدين في حياة الرسول وكذا الخلفاء كانوا يتوقعون الحياة والبقاء بعد الجهاد; إلا أنّ أصحاب الحسين ما كانوا يتوقعون ذلك، بل كانوا يعلمون أنّ مصيرهم سيؤول إلى الموت ولذلك قال: "إنّي لا أعلم أصحاباً أوفى ولا أفضل من أصحابي "رغم ذلك رفع عنهم وجوب البيعة بل سرحهم وأجاز لهم الذهاب وبتعبيره البليغ جداً "واتّخذوا الليل جملاً".

صفحه 180
رغم ذلك رجّح الصحابة البقاء دون الذهاب وارتأوا الشهادة على الحياة الفانية، وقد نالوها في ظهر عاشوراء وما كانت إلاّ مجداً لهم حيث جعلت منهم أُسوة وقدوة لسالكي طريق الحق.
انتهت هنا محاضرتنا، إلاّ أنّ مراسم العزاء في السفارة استمرت إلى الصباح، وقد كان قارئ المراثي الحسينية يحظى بدرجة عالية من التأثير في النفوس.
وفي عصر ذلك اليوم غادرنا الأردن متجهين نحو سوريا; وقد شاهدت في الطريق سيارة تحمل عروساً. وما كنت واثقاً من سوء نيّتهم بل أنّهم يعيشون الجهل المدقع; كما لا أعلم بمناشئ هذه الأعمال إلاّ إنّي أتصوّرها كانت بسبب تحوّل السنة الهجرية.
وصلنا إلى الحدود الأردنية السورية وبعد عمل الإجراءات القانونية لم يسمح لنا موظفو الجمرك الأردني بالانتقال إلى الجمرك السوري بالسيارة حيث لم تكن المسافة بين الجمرك الأردني والسوري قليلة من جانب; ومن جانب آخر فإن السيارة التي كان من المقرر أن تقلنا من الحدود السورية إلى دمشق كانت في انتظارنا وبعدما اطّلع مدير الجمارك الأردنية على ما حصل دعانا إلى غرفة الاستقبال ورحب بنا.
سألته: ما اسم هذه المنطقة؟
أجاب: "حوران". ثم أجاز لنا الذهاب بالسيارة

صفحه 181
حتى الجمرك السوري والابتسامة كانت مرتسمة على وجهه.
وفى ليلة الجمعة الموافق 11 من محرم 9141 هـ (8/4/1998م) دخلنا دمشق. سألت آنذاك عن كيفية إقامة مراسم العزاء؟ أبدى الجميع ارتياحهم من مراسم العزاء وقالوا: إنّ العراقيين كانوا يقيمون المراسم في الزينبية والزوّار وأعضاء السفارة الإيرانية كانوا يقيمون مراسم العزاء في ساحة السفارة. وقد كانت السفارة تعدّ بمثابة الملجأ لجميع الشيعة في سوريا والفضل يرجع إلى حسن تدبير السفير حجة الإسلام والمسلمين الأختري. ولأجل ذلك كانت الشيعة في حلب(وهم أربعة آلاف نفر) قد جاءوا إلى السفارة لأجل الاشتراك في المراسم، وقد أُغلق إثر الزحام أحد الشوارع الذي تطل عليه السفارة.
إنّ للقسم الثقافي للسفارة في دمشق نشاطات جيدة، مثل تأسيس المساجد في المناطق الشيعية كاللاذقية وحلب، وإرسال المبلّغين في المناسبات الخاصة. ونشر وتوزيع الكتب في سورية وبقاع أُخرى من العالم. وهذه الخدمات جميعها تمّت بفضل الإجراءات والتدابير الحكيمة للسفير الإيراني سماحة الشيخ الأختري، الذي استطاع خلال اثنتي عشرة سنة من الخدمة هناك أن يحافظ على العلاقات بين البلدين بمستواها الرفيع، كما استطاع كسب ثقة ساسة سورية وزعمائها.

صفحه 182
وفي الليلة الحادية عشر اشتركنا في مجلس أُقيم في السفارة ألقى حجة الإسلام والمسلمين الأختري خلاله كلمة استفدنا منها، ثم غادرنا السفارة لزيارة مرقد السيدة زينب (عليها السلام) ورقية بنت الحسين بن علي الواقع في نهاية سوق الشام، وقد أشاد الجميع بالبناء الجديد للحرم.
تفقدنا قبل الظهر حوزة الإمام الخميني(رحمه الله) التي تدار من قبل السيد الطباطبائي. وبعد الاشتراك في صلاة الجمعة التي أُقيمت بواسطة الصديق القديم حجة الاسلام والمسلمين السيد الفهري، استرحنا في السفارة لنغادرها إلى المطار غروب السبت الموافق 9/4/1998م(12محرم/ 9141 هـ) قاصدين طهران.
والحمد لله رب العالمين
أشكر اللّه الذي رزق عبده الحقير القدرة على إلقاء الخطب والمحاضرات في مراكز ثقافية وعلمية خلال فترة قصيرة(وَما تَوفِيقي إِلاّ بِاللّه عَلَيْهِ تَوكَّلتُ وَإِليهِ أُنيب). (هود/88)
والسلام عليكم ورحمة اللّه وبركاته
جعفر السبحاني
82 ربيع الأوّل/ 9141 هـ.ق
Website Security Test