welcome to official website of Grand Ayatollah Sobhani
فارسی العربیة
الصفحة الرئيسية المقالات الصور
المقالات
اجوبة الهادیة
السؤال 146
لقد مات إمام الشيعة الحادي عشر : الحسن العسكري ولم يخلّف ولداً ، وزعم رجل اسمه «عثمان بن سعيد» أنّ للإمام العسكري ولداً اختفى وعمره أربع سنوات وأنّه وكيله ، فكيف يُقبل كلام هذا الرجل بالرغم من كونه غير معصوم ؟

الجواب : هذا السؤال تكرر مرتين فيما سبق([1])، وأجبنا عنه، وهنا نقول: إنّ أكثر من 40 محدّثاً ومحقّقاً من أهل السنّة ، نقلوا ولادة الإمام المهدي (عجل الله فرجه) ، وحتّى أنّ فريقاً من الشيعة شاهدوا الإمام المهدي في حياة أبيه الإمام العسكري(عليهما السلام)  ، وقد ذكر ذلك في كتب حياة الأئمّة(عليهم السلام) . وعثمان بن سعيد أيضاً أحد من رأى الحجة ولم تكن الرؤية مختصة به وفي الوقت نفسه هو فقيه وصادق ، ولو لم يكن المقام الذي هو أعلى من مقام العدالة مختصّاً بالإمام وغير متصوّر إلاّ فيه ، لقلناه في شأن عثمان بن سعيد  .
وعلى كلّ حال فإنّه باعتبار تطرّقنا لهذا الموضوع سابقاً فإنّنا نكتفي بهذا المقدار .

[1] . انظر السؤال رقم 88 ، والسؤال رقم 89 من كتابنا هذا.