welcome to official website of Grand Ayatollah Sobhani
فارسی العربیة
الصفحة الرئيسية المقالات الصور
الأخبار
مباحث قرآنیة
النبوّة الإمامة المعاد الإنسان
من النظريات المطروحة في علم الكلام نظرية عصمة الأنبياء، ولابدّ لكلّ نظرية أن تدعم بالدليل القاطع والبرهان الساطع، فما هي ياترى الأدلّة العقلية والنقلية لتلك النظرية؟ لكي نفهم أصالة أي مفهوم من المفاهيم الإسلامية لابدّ من تسليط الضوء على جذور ذلك المفهوم وبيان نشأته، ومن تلك المفاهيم، مفهوم العصمة، لذلك يرجى تسليط الضوء على بيان الجذور التاريخية لهذا المفهوم. تشهد آيات الذكر الحكيم على أنّ النبيّ الأكرم جاء ـ و بالإضافة إلى المعجزة الخالدة: القرآن الكريم ـ بعدد من المعاجز والأفعال الخارقة للعادة ولم يكتف لهداية الناس وإرشادهم بالقرآن فقط، بل كلّما اقتضت الحاجة ودعت الضرورة جاء وبإذن اللّه بالمعجزة اللازمة، و من البحوث الكلامية المهمة بحث النبوّة ومن المسلّم به أنّ المعتقد لابدّ أن يدعم بالدليل القاطع، فما هي الأدلّة العقلية والنقلية التي يمكن إقامتها لإثبات لزوم بعثة الأنبياء؟ إذا قلنا: إنّ الأنبياء (عليهم السلام) معصومون، فكيف ياترى التوفيق بين هذه النظرية وبين ارتكاب النبي آدم (عليه السلام) ، النهي الصادر إليه في خصوص الأكل من الشجرة؟ ما هي الأدلّة التي يمكن إقامتها لإثبات عصمة النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟ إذا نظرنا إلى مصطلحي النبي والرسول نجد للوهلة الأُولى انّه يوجد ترادف بينهما، أي أنّ مفهوم الرسول هو نفس مفهوم النبي، فهل هذا التصوّر صحيح أو يوجد بينهما اختلاف؟
نجد كثيراً ما يستغفر الأئمّة ربّهم ويطلبون منه العفو، فكيف ينسجم ذلك مع القول بعصمتهم (عليهم السلام) ؟وبعبارة أُخرى مع أنّنا نذهب إلى عصمة الأئمّة (عليهم السلام) وانّهم منزّهون من الذنب والعصيان والخطأ والخلاف في نفس الوقت نجد في بعض الأدعية الصادرة ع بعد أن بيّنتم المراد من الرجس في الآية وبيّنتم أيضاً أنّ الآية تدلّ على عصمة أهل البيت (عليهم السلام) ولكن يبقى هنا سؤال وهو: من المعلوم «أنّ القضية لا تثبت موضوعها» ولذلك ينجر البحث إلى السؤال عن مصداق أهل البيت في الآية ومن هم هؤلاء الذين عنتهم الآية ما هي الأدلّة العقلية والنقلية التي يمكن إقامتها لإثبات عصمة الأئمّة؟ هل انّ مقام الإمامة أعلى من مقام النبوة؟ ما هي الفروق التي يمكن تصوّرها بين المفاهيم التالية: النبي، الرسول، الإمام؟ ما هي الأهمية التي يوليها الشيعة للإمامة، وما هو موقعها ومنزلتها في الفكر الشيعي؟ ما المقصود من مفهوم الإمام عند أهل اللغة والقرآن الكريم؟
لقد ركّزت الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة على بيان علامات يوم القيامة فهل يمكن تسليط الضوء على تلك العلامات وبيانها؟ ما المراد من التناسخ؟ وما هي الأدلّة والبراهين التي يمكن إقامتها على بطلانه؟ لقد أشارت بعض الآيات إلى الأعراف وأصحاب الأعراف، ما المقصود منه؟ ومن هم أصحاب الأعراف؟ وما هي سيماهم؟ كان الكلام السابق حول توجيه نظرية تجسّم الأعمال من خلال القرآن الكريم والروايات الشريفة، ولكن يبقى البحث عن كيفية توجيه هذه النظرية وفقاً لمعطيات العقل والعلم، فكيف توجّهون ذلك؟ ماهي الأدلّة التي يمكن إقامتها لإثبات مسألة المعاد؟ من المسائل التي سلّط ا لقرآن الكريم الضوء عليها ، مسألة الأحوال الطارئة على المؤمنين والسعداء يوم القيامة، نرجو أن تعطينا صورة عن ذلك وبيان تلك الحالات؟ من الأُمور التي تمّ التأكيد عليها في آيات الذكر الحكيم هو وجود ميزان للأعمال يوم القيامة ما هي حقيقة ذلك الميزان؟
من البحوث التي وقع فيها جدل ونقاش كثير هي مسألة كيفية تناسل أولاد آدم(عليه السلام) فهل تزوّج الإخوة بالأخوات؟ أم أنّهم تزوّجوا بمخلوقات أُخرى، أم ماذا؟ من المصطلحات التي يكثر تداولها في علم الكلام وغيره من العلوم مصطلحي الفطرة والغريزة، هل هما مصطلحان يشيران إلى مفهوم واحد أم أنّ بينهما تفاوتاً و اختلافاً جوهرياً؟ قد عرفنا كيفية خلق آدم(عليه السلام) والمراحل التي مرّت بها عملية الخلق، والآن نطرح السؤال نفسه حول زوجته حوّاء وكيفية خلقها؟ ما هو الهدف الكامن وراء البحث في معرفة الإنسان؟ هل الإنسان خليط من الخير والشر أم أنّه خير مطلق أو شر مطلق؟ من المعلوم أنّ الإنسان موجود اجتماعي، وهذه المسألة من الأُمور التي بحثت في أكثر من علم حيث أُثيرت هنا عدّة تساؤلات، منها هل الإنسان موجود اجتماعي بالطبع، أم بالجبر والاضطرار، أم ماذا؟ لا شكّ أنّ القرآن اهتم بالإنسان اهتماماً خاصاً وأولاه عناية تامّة بحيث سلط الأضواء على جميع أبعاد حياته، فما هي ياترى منزلة ومقام الإنسان وفقاً للنظرية القرآنية؟
رسائل و مقالات
مقالات في التقريب
التقية رخصة شرعية الطلاق المعلّق لا كفارة فيه ولا فراق زواج المتعة التقريب ضرورة دينية وخطوة مباركة بين الحقائق والأوهام بين الحقائق والأوهام الوحدة الإسلامية في الكتاب والسنّة
المقالات
المذاهب الإسلامية
الماتريدية في الوقت الّذي ظهر مذهب الإمام الأشعري بطابع الفرعية لمذهب أهل الحديث، ظهر مذهب آخر بهذا اللون والشكل لغاية نصرة...
القاديانية ظهرت القاديانية على يد الميرزا غلام أحمد القادياني (1252-1316 هـ) في إقليم البنجاب وعاصمتها لاهور وفي مديرية غوردا سفور من...
الشيعة الإمامية الشيعة لغة واصطلاحاً: الشيعة لغة هم الجماعة المتعاونون على أمر واحد في قضاياهم، يقال تشايع القوم إذا تعاونوا، وربّما يطلق...
العقیدة ‌الإسلامية
الإنسانُ والإختيار الأصلُ الواحدُ والخمسون: الاختيار حقيقة مسلّمة إنّ اختيار الإنسان، وحريّة إرادته، حقيقة مسلّمةٌ وواضحةٌ، وفي مقدور كلّ أحَد أن يُدركَه،...
الإمامَةُ والخِلافَةُ لَقَدْ رَحَلَ النبيُّ الأكرمُ محمّد  ـ صلَّى الله عليه وآله وسلم ـ في مطلع العام الحادي عشر الهجري بعد أنْ...
الإمامُ الثاني عشر الغَيبة والظُهور إنّ الحَديثَ حولَ كلّ واحد من هؤلاء الأئمةِ الاثني عشر خارجٌ عن نِطاق هذه الرّسالة المختصرة، وإنّما تجدر الإشارة إلى...
الرسائل الفقهیة
حكم المصالحة بين المالك والحاكم الشرعي لا يجوز للفقير ولا للحاكم الشرعيّ أخذ الزكاة من المالك ثمّ الردّ عليه المسمّى بالفارسية بـ «دست گردان»، أو المصالحة...
الربح في المضاربة إنّ الربح من أركان المضاربة، فالغاية من تشريعها هو الاسترباح، فيقع الكلام حوله في أُمور: الأوّل: للعامل حصّة من الربح لا...
إتمام الصلاة في الأماكن الأربعة اتّفقت الإمامية على أنّ القصر عزيمة على المسافر إلاّ الصلاة في الأماكن الأربعة، أعني: المسجد الحرام ومسجد النبي (صلى الله...
الفقه والاصول التفسير والکلام مائدة العقیدة الملل و النحل الرجال والدرایة السیرة و التاريخ و الادب
نظام القضاء والشهادة عرض الکتاب
الحديث النبوي بين الرواية والدرايةه عرض الکتاب
الوسيط فی اصول الفقه عرض الکتاب
الموجز في اصول الفقه عرض الکتاب
الخمس في الشريعة الإسلامية الغرّاء عرض الکتاب
التوسّل في الشريعةِ الإسلاميةِ الغرّاء عرض الکتاب
الشيعة في موكب التاريخ عرض الکتاب
دور الشيعة في بناء الحضارة الإسلاميّة عرض الکتاب
الأئمّة الاثنا عشر عرض الکتاب
البدعة وآثارها الموبقة عرض الکتاب
الزيارة في الكتاب والسنّة عرض الکتاب
صيانة الآثار الإسلاميّة عرض الکتاب
رؤية الله في ضوء الكتاب والسنّة والعقل عرض الکتاب
العبـادة حدّها ومفهومها عرض الکتاب
الحياة البرزخية على ضوء الكتاب والسنّة والعقل عرض الکتاب
فقه المزار في أحاديث الأئمة الأطهار(عليهم السلام) عرض الکتاب
التبرّك على ضوء الكتاب والسنّة عرض الکتاب
مع الشيعة الإماميّة فـي عقائدهم عرض الکتاب
سبع مسائل فقهية عرض الکتاب
حجة الوداع عرض الکتاب
الشیعه و وسائل الإعلام عرض الکتاب
الله خالق الکون عرض الکتاب
في ظل أُصول الاِسلام عرض الکتاب
العقیدة الاسلامیه علی ضوء مدرسة اهل البیت عرض الکتاب
الایمان والکفر فی الکتاب والسنة عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج1 عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج2 عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج3 عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج4 عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج5 عرض الکتاب
مصادر الفقه الاِسلامي ومنابعه عرض الکتاب
تاريخ الفقه الإسلامي وأدواره عرض الکتاب
تذکرة الاعیان عرض الکتاب
موسوعة طبقات الفقها عرض الکتاب
کلیات فی علم الرجال عرض الکتاب
سیرة الائمة عرض الکتاب
سیرة المحمدیة عرض الکتاب
سيد المرسلين (ص) عرض الکتاب
الائمة الاثنی عشر عرض الکتاب
کفایة المحصلین فی تبصرة احکام الدین عرض الکتاب
السيرة الذاتية . ولادته . والده . التدریس . التفسیر الموضوعي . مؤلفاته
صدر حدیثاً الإنشطة معهد الكلام
مؤلفاته وآثاره .مفاهيم القرآن . طبقات الفقهاء . الرسائل والمقالات
الأجوبة الهادية يزعم الشيعة أن من شروط الإمام التكليف، وهو البلوغ والعقل، ولكن إمامة الإمام الغائب قد ثبتت له وهو ابن خمس سنوات، فكيف يقول الشيعة بإمامته ؟ يعتقد الشيعة أنّ الله عزّ وجلّ خلق الشيعة من طينة خاصّة وخلق السنّة من طينة خاصّة ، وجرى المزج بوجه معيّن بين الطينتين فما في الشيعي من معاص وجرائم هو من تأثّره بطينة السنّي ، وما في السنّي من صلاح وأمانة هو بسبب تأثّره بطينة الشيعي ، فإذا كان يوم القيامة يدّعي الشيعه عصمة أئمّتهم وهذا يخالف الروايات التي فيها أنّ الأئمّة يجوز عليهم صدور السهو والخطأ ، حتّى أنّ عالم الشيعة المجلسي قال : بأنّ المسألة في غاية الإشكال ، لدلالة كثير من الروايات والآيات على صدور السهو عنهم . هل نزلت على النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) كتب أُخرى غير القرآن اختص بها عليُّ؟ وإن قلتم لا، فما هو المراد من الجامعة ، وصحيفة الناموس، والصحيفة العبيطة ، وصحيفة ذؤابة السيف ، صحيفة عليّ ، والجفر ، ومصحف فاطمة ، ونُسخ من التوراة والإنجيل والزبور ، وكلّها الكثير من كبار الصحابة تربطهم علاقات مصاهرة بآل بيت النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) ، ألا يُعدّ ذلك دليلاً على وجود علاقة محبّة ومودّة بينهم ؟ يردّ الشيعة رواية من أنكر إماماً من أئمّتهم ، فردّوا روايات الصحابة لأجل هذا ، ثمّ نجدهم لا يفعلون ذلك مع مَن أنكر بعض أئمّتهم . فقد أكّد الشيخ الحرّ العاملي على أنّ الإماميّة عملت بأخبار الفطحيّة والواقفيّة والناووسيّة ، وكلّ هذه الطوائف تذكر بعض أئمّة ا الكتب المعتمدة عند الشيعة في الحديث هي «الوسائل» للحرّ العاملي المتوفّى سنة 1104 هـ ، و«البحار» للمجلسي المتوفّى سنة 1111 هـ ، و«مستدرك الوسائل» للطبرسي المتوفّى سنة 1320هـ . فجميعها متأخّرة ، فإذا كانوا قد جمعوا تلك الأحاديث عن طريق السند والرواية فكيف ي وصل مذهب التشيّع إلينا عن طريق رواة أمثال زرارة وغيره ، والحال أنّ الأئمّة(عليهم السلام)قد ذمّوا هؤلاء ، وباعتماد الشيعة على أقوال هؤلاء الأشخاص الذين ذمّهم الأئمّة(عليهم السلام)يكونون قد ردّوا قول أئمّتهم!
بیان آیة الله العظمی سماحة الشیخ جعفر السبحانی مدظله العالی بمناسبة میلاد النبی (ص)
ألبوم الصور الأفلام
الإجتماع الخامس لطلبة علم الکلام الإجتماع الخامس لطلبة علم الکلام الإجتماع الخامس لطلبة علم الکلام مقدمات مؤتمر تکریم آیة الله العظمی السید البروجردي (قدس سره) لقاء سماحته بآیة الله الصافي الگلپایگاني (دام ظله) سماحته خلال درس البحث الخارج في اصول الفقه لقاء سماحته مع مسؤولي محافظة قم لقاء سماحته مع الدکتور التیجاني لقاء سماحته مع الوزیر الصحة مؤتمر «سعي القلم» المؤتمر العالمي الأول لتفکر السیاسي الإمام الخمیني (قدس سره) مؤتمر «البصیرة القرآنیة» للجامعینی في دار القرآن للعلامة الطباطبائي سماحته خلال درس البحث الخارج في اصول الفقه سفر سماحته إلی المغرب سفر سماحته إلی الأردن لقاء سماحته مع الدکتور التیجاني
التالي ..
السالكان إلی النور(ترجمة سماحته) علاّمة ذوالفنون - فلم و شائقي حول شخصیته العلمیة (دام ظله) دراسة و نقد عقائد الوهابیة محاضرة : «أهل البیت في القرآن الکریم» في الأردن محاضرة سماحته في مؤسسة عبدالحمید شومان» في الأردن محاضرته (دام ظله) في الجامعة الرضویة - مشهد سلسلة دروس التفسیر «ینبوع المعرفة» شهر رمضان 1436 هـ.ق دروس في علم الکلام الاسلامي - 1390 هـ . ش دروس في علم الکلام الاسلامي 1389 هـ .ش دروس في علم الکلام الاسلامي 1388 دروس في علم الکلام الاسلامي - 1387 هـ .ش سلسلة دروس التفسیر (ینبوع المعرفة) شهر رمضان 1438 هـ .ق مباحث متعلّقة بإنتشار الدین (في الکلام الجدید)
التالي ...