welcome to official website of Grand Ayatollah Sobhani
فارسی العربیة
الصفحة الرئيسية المقالات الصور
الأخبار
مباحث قرآنیة
النبوّة الإمامة المعاد الإنسان
هل العصمة موهبة إلهية أو أمر اكتسابي بحيث يتسنّى لكلّ إنسان الحصول عليها والتحلّي بها؟ قد يتصوّر البعض انّ الإتيان بالمعجزة على خلاف قانون النظم في عالم الخلق، وذلك لأنّ أصل النظم يبتني على أساس كون كلّ موجود ممكن يخضع في وجوده إلى سلسلة من الأسباب والعلل المنظمة من قبل اللّه سبحانه، والحال أنّ المعجزة تبتني على تجاوز كلّ هذه الأسباب والعلل من النظريات المطروحة في علم الكلام نظرية عصمة الأنبياء، ولابدّ لكلّ نظرية أن تدعم بالدليل القاطع والبرهان الساطع، فما هي ياترى الأدلّة العقلية والنقلية لتلك النظرية؟ من الأُصول المسلّمة، أصل العلّية والمعلولية وأنّ كلّ موجود ممكن لا يمكن أن يصدر بدون علّة، وهذا من القوانين العقلية القطعية الشاملة والتي لا تقبل التخصيص أبداً، وحينئذ يطرح السؤال التالي: هل المعجزة ظاهرة حدثت بلا علّة أو لا؟ وعلى القول الثاني فما هي تلك ما هي الأدلّة التي يمكن إقامتها لإثبات عصمة النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟ تشهد آيات الذكر الحكيم على أنّ النبيّ الأكرم جاء ـ و بالإضافة إلى المعجزة الخالدة: القرآن الكريم ـ بعدد من المعاجز والأفعال الخارقة للعادة ولم يكتف لهداية الناس وإرشادهم بالقرآن فقط، بل كلّما اقتضت الحاجة ودعت الضرورة جاء وبإذن اللّه بالمعجزة اللازمة، و كيف ينسجم القول بعصمة النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) مع ما ورد في سورة التوبة ،الآية 43، حيث قال سبحانه: ( عَفَا اللّهُ عَنْكَ ) ؟
بعد أن بيّنتم المراد من الرجس في الآية وبيّنتم أيضاً أنّ الآية تدلّ على عصمة أهل البيت (عليهم السلام) ولكن يبقى هنا سؤال وهو: من المعلوم «أنّ القضية لا تثبت موضوعها» ولذلك ينجر البحث إلى السؤال عن مصداق أهل البيت في الآية ومن هم هؤلاء الذين عنتهم الآية نجد كثيراً ما يستغفر الأئمّة ربّهم ويطلبون منه العفو، فكيف ينسجم ذلك مع القول بعصمتهم (عليهم السلام) ؟وبعبارة أُخرى مع أنّنا نذهب إلى عصمة الأئمّة (عليهم السلام) وانّهم منزّهون من الذنب والعصيان والخطأ والخلاف في نفس الوقت نجد في بعض الأدعية الصادرة ع ما هي الأهمية التي يوليها الشيعة للإمامة، وما هو موقعها ومنزلتها في الفكر الشيعي؟ ما المقصود من مفهوم الإمام عند أهل اللغة والقرآن الكريم؟ ما هي الفروق التي يمكن تصوّرها بين المفاهيم التالية: النبي، الرسول، الإمام؟ ما هي الأدلّة العقلية والنقلية التي يمكن إقامتها لإثبات عصمة الأئمّة؟ هل انّ مقام الإمامة أعلى من مقام النبوة؟
ما المقصود من المحاسبة يوم القيامة، وما هو الهدف منها؟ ما المراد من التناسخ؟ وما هي الأدلّة والبراهين التي يمكن إقامتها على بطلانه؟ كان الكلام السابق حول توجيه نظرية تجسّم الأعمال من خلال القرآن الكريم والروايات الشريفة، ولكن يبقى البحث عن كيفية توجيه هذه النظرية وفقاً لمعطيات العقل والعلم، فكيف توجّهون ذلك؟ ما المقصود من الحساب التكويني والتدويني؟ لكلّ عمل يصدر من العاقل الحكيم هدف معيّن، فما هو الهدف من الجزاء الأُخروي؟ ولماذا يعاقب اللّه الإنسان العاصي يوم القيامة؟ من البحوث التي دار حولها الجدل بين المذاهب الإسلامية هي مسألة خلق الجنة والنار، هل هما مخلوقتان فعلاً أم انّهما ستخلقان، نرجو تسليط الضوء على هذه المسألة وبيان حقيقة الأمر في هذه المسألة الخلافية؟ ما هي الأعمال التي يحاسب عليها الإنسان يوم القيامة ويُسأل عنها؟
من المصطلحات التي يكثر تداولها في علم الكلام وغيره من العلوم مصطلحي الفطرة والغريزة، هل هما مصطلحان يشيران إلى مفهوم واحد أم أنّ بينهما تفاوتاً و اختلافاً جوهرياً؟ إذا كان الإنسان حرّاً في مسيرته وأنّه يقف على مفترق طريقي الهداية والضلالة بحرية تامة، وأنّ زمام الأُمور بيده فله أن يختار طريق السعادة والفلاح، وله أن يختار طريق الضلال والشقاء والانحراف، فلماذا ياترى نجد الكثير من الآيات التي قد يستشم منها رائحة«الجبر»، ما هي العوامل المؤثرة في تفتّح وازدهار الكمالات؟ ما هو الهدف الكامن وراء البحث في معرفة الإنسان؟ هل الإنسان خليط من الخير والشر أم أنّه خير مطلق أو شر مطلق؟ من البحوث التي وقع فيها جدل ونقاش كثير هي مسألة كيفية تناسل أولاد آدم(عليه السلام) فهل تزوّج الإخوة بالأخوات؟ أم أنّهم تزوّجوا بمخلوقات أُخرى، أم ماذا؟ إذا قلنا إنّ الإنسان خلق حراً وانّه مختار في أفعاله وإرادته وانّه لا يوجد ما يجبره على اختيار أيّ شيء من دون إرادته ورغبته، فكيف ياترى تنسجم تلك النظرية مع ما جاء في بعض الآيات والروايات التي تشير إلى السعادة الحتمية أو الشقاء الحتمي، والذي يعني ـ بالطبع
رسائل و مقالات
مقالات في التقريب
التقريب ضرورة دينية وخطوة مباركة عناصر الوحدة الإسلامية وموانعها زواج المتعة واقع التشريع الإسلامي معالمه وملامحه الحج عمل عبادي، وملتقى سياسي من كربلاء إلى قانا الحج عمل عبادي، وملتقى سياسي
المقالات
المذاهب الإسلامية
المرجئة وهو مأخوذ من الإرجاء بمعنى التأخير، وقد قيل في تسمية هؤلاء بالمرجئة انّهم يقدّمون الإيمان ويؤخّرون العمل، فالإيمان عندهم عبارة...
القدرية إنّ لفظ القدرية منسوب إلى القدر، ومقتضى القاعدة النحوية أن يفسر بالمنسوب إلى القدر أي التقدير والقضاء، فالقدرية: هم القائلون...
النصيرية الكتابة عن النصيرية كسائر الفرق الشيعية أمر صعب، لاسيّما وانّهم اضطروا إلى التخفّي والانطواء على أنفسهم، وعاشوا في ظل التقية،...
العقیدة ‌الإسلامية
خصائصُ نُبُوّةِ رسول الإسلام ـ صلَّى الله عليه وآله وسلم ـ إنّ لِدَعوة النبيّ الأكرم  ـ صلَّى الله عليه وآله وسلم ـ خصائصَ أهمُّها أربعة أُمور، نذكرها في ثلاثة أُصول:الأصلُ السابعُ والسبعون:...
عصمة الأنبياء الأصلُ الثاني والستّون: مراتب عصمة الأنبياء العِصمة تعني المصُونيّة ولها في باب النبوّة مراتب هي:ألف: العصمة في مرحلة تلقّي الوحي...
صفات الله الثبوتيّة بعدما تبيّن انقسامُ الصفات الإلهيّة إلى صفات ثبوتيّة وسلبيّة، وذاتيّة فعليّة ينبغي أن نطرح على بساط البحث أهمّ المسائل والقضايا...
الرسائل الفقهیة
إتمام الصلاة في الأماكن الأربعة اتّفقت الإمامية على أنّ القصر عزيمة على المسافر إلاّ الصلاة في الأماكن الأربعة، أعني: المسجد الحرام ومسجد النبي (صلى الله...
الخمس في الأموال الخمس بجميع أقسامه متعلّق بالعين، ويتخيّر المالك بين دفع خمس العين أو دفع قيمته من مال آخر نقداً أو جنساً...
مَنْ لم يمرّ بميقات ولا بما يحاذيه الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خير خلقه محمد وآله الطاهرين . أمّا بعد; فهذه رسالة وضعتها لبيان حكم...
الفقه والاصول التفسير والکلام مائدة العقیدة الملل و النحل الرجال والدرایة السیرة و التاريخ و الادب
نظام القضاء والشهادة عرض الکتاب
الحديث النبوي بين الرواية والدرايةه عرض الکتاب
الوسيط فی اصول الفقه عرض الکتاب
الموجز في اصول الفقه عرض الکتاب
الخمس في الشريعة الإسلامية الغرّاء عرض الکتاب
التوسّل في الشريعةِ الإسلاميةِ الغرّاء عرض الکتاب
الشيعة في موكب التاريخ عرض الکتاب
دور الشيعة في بناء الحضارة الإسلاميّة عرض الکتاب
الأئمّة الاثنا عشر عرض الکتاب
البدعة وآثارها الموبقة عرض الکتاب
الزيارة في الكتاب والسنّة عرض الکتاب
صيانة الآثار الإسلاميّة عرض الکتاب
رؤية الله في ضوء الكتاب والسنّة والعقل عرض الکتاب
العبـادة حدّها ومفهومها عرض الکتاب
الحياة البرزخية على ضوء الكتاب والسنّة والعقل عرض الکتاب
فقه المزار في أحاديث الأئمة الأطهار(عليهم السلام) عرض الکتاب
التبرّك على ضوء الكتاب والسنّة عرض الکتاب
مع الشيعة الإماميّة فـي عقائدهم عرض الکتاب
سبع مسائل فقهية عرض الکتاب
حجة الوداع عرض الکتاب
الشیعه و وسائل الإعلام عرض الکتاب
الله خالق الکون عرض الکتاب
في ظل أُصول الاِسلام عرض الکتاب
العقیدة الاسلامیه علی ضوء مدرسة اهل البیت عرض الکتاب
الایمان والکفر فی الکتاب والسنة عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج1 عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج2 عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج3 عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج4 عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج5 عرض الکتاب
مصادر الفقه الاِسلامي ومنابعه عرض الکتاب
تاريخ الفقه الإسلامي وأدواره عرض الکتاب
تذکرة الاعیان عرض الکتاب
موسوعة طبقات الفقها عرض الکتاب
کلیات فی علم الرجال عرض الکتاب
سیرة الائمة عرض الکتاب
سیرة المحمدیة عرض الکتاب
سيد المرسلين (ص) عرض الکتاب
الائمة الاثنی عشر عرض الکتاب
کفایة المحصلین فی تبصرة احکام الدین عرض الکتاب
السيرة الذاتية . ولادته . والده . التدریس . التفسیر الموضوعي . مؤلفاته
صدر حدیثاً الإنشطة معهد الكلام
مؤلفاته وآثاره .مفاهيم القرآن . طبقات الفقهاء . الرسائل والمقالات
الأجوبة الهادية ما دام الأئمّة(عليهم السلام) حسب مفهوم الشيعة يعلمون الغيب ، ألم يكن باستطاعة الحسين(عليه السلام) أن يعلم حاجته إلى الماء أثناء القتال ، وأنّه سوف يموت عطشاً ، وبهذا يستطيع أن يجمع كمّية من الماء كافية للمعركة ؟ لقد وجدنا اثنين فقط من الأئمّة تولّيا الخلافة هما; عليّ وابنه الحسن(عليهما السلام) ، فأين إتمام النور ببقية العشرة ؟! وردت آيات كثيرة تدلّ على أنّ الله رضي عن الصحابة ، ويشهد عليه قوله تعالى: (الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَ الإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَ يَنْهَاهُمْ عَنِ ال لقد وجدنا النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) لم يعمل بالتقيّة في مواقف عصيبة ، والشيعة تدّعي أنّ هذه التقيّة تسعة أعشار الدِّين ، وأنّ أئمّتهم استعملوها كثيراً ، فما بالهم لم يكونوا كجدّهم (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟ يدّعي الشيعة أنّ بعض الصحابة فقط لم يرتدّوا بعد وفاة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) ؟ يقول الشيعة: إنّ عليّ بن أبي طالب(عليه السلام) باب العلم ، فكيف يجهل حكم المذي ويُرسل للنبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) مَن يعلّمه الأحكام المتعلّقة بذلك ؟ عندما أراد عمر بن الخطّاب استلام مفاتيح بيت المقدس ، ترك عليّاً على المدينة كخليفة له حتّى يرجع. وهذا يدل على موالاة عمر لعلي. يزعم الشيعة أنّه ما من نبيّ من الأنبياء إلاّ ودعا إلى ولاية عليّ(عليه السلام) ، وأنّ الله قد أخذ ميثاق النبيّين بولاية عليّ . ونحن نعلم أنّ دعوة الأنبياء كانت إلى التوحيد وإخلاص العبادة لله ، وإذا كانت ولاية عليّ(عليه السلام) مكتوبة في جميع صحف الأنبياء ،
بیان آیة الله العظمی سماحة الشیخ جعفر السبحانی مدظله العالی بمناسبة میلاد النبی (ص)
ألبوم الصور الأفلام
الإجتماع الخامس لطلبة علم الکلام الإجتماع الخامس لطلبة علم الکلام الإجتماع الخامس لطلبة علم الکلام مقدمات مؤتمر تکریم آیة الله العظمی السید البروجردي (قدس سره) لقاء سماحته بآیة الله الصافي الگلپایگاني (دام ظله) سماحته خلال درس البحث الخارج في اصول الفقه لقاء سماحته مع مسؤولي محافظة قم لقاء سماحته مع الدکتور التیجاني لقاء سماحته مع الوزیر الصحة مؤتمر «سعي القلم» المؤتمر العالمي الأول لتفکر السیاسي الإمام الخمیني (قدس سره) مؤتمر «البصیرة القرآنیة» للجامعینی في دار القرآن للعلامة الطباطبائي سماحته خلال درس البحث الخارج في اصول الفقه سفر سماحته إلی المغرب سفر سماحته إلی الأردن لقاء سماحته مع الدکتور التیجاني
التالي ..
السالكان إلی النور(ترجمة سماحته) علاّمة ذوالفنون - فلم و شائقي حول شخصیته العلمیة (دام ظله) دراسة و نقد عقائد الوهابیة محاضرة : «أهل البیت في القرآن الکریم» في الأردن محاضرة سماحته في مؤسسة عبدالحمید شومان» في الأردن محاضرته (دام ظله) في الجامعة الرضویة - مشهد سلسلة دروس التفسیر «ینبوع المعرفة» شهر رمضان 1436 هـ.ق دروس في علم الکلام الاسلامي - 1390 هـ . ش دروس في علم الکلام الاسلامي 1389 هـ .ش دروس في علم الکلام الاسلامي 1388 دروس في علم الکلام الاسلامي - 1387 هـ .ش سلسلة دروس التفسیر (ینبوع المعرفة) شهر رمضان 1438 هـ .ق مباحث متعلّقة بإنتشار الدین (في الکلام الجدید)
التالي ...