welcome to official website of Grand Ayatollah Sobhani
فارسی العربیة
الصفحة الرئيسية المقالات الصور
الأخبار
مباحث قرانيه
النبوه الامامه المعاد الانسان
هناك بعض الأفعال تشترك مع المعجزة في كونها خارقة للعادة ظاهراً يطلق عليها اسم السحر، هنا يطرح السؤال التالي: كيف وما هي الطريقة التي يجب اعتمادها للتمييز بين الفعلين المعجزة والسحر؟ إذا نظرنا إلى مصطلحي النبي والرسول نجد للوهلة الأُولى انّه يوجد ترادف بينهما، أي أنّ مفهوم الرسول هو نفس مفهوم النبي، فهل هذا التصوّر صحيح أو يوجد بينهما اختلاف؟ إذا قلنا: إنّ الأنبياء (عليهم السلام) معصومون، فكيف ياترى التوفيق بين هذه النظرية وبين ارتكاب النبي آدم (عليه السلام) ، النهي الصادر إليه في خصوص الأكل من الشجرة؟ لكي نفهم أصالة أي مفهوم من المفاهيم الإسلامية لابدّ من تسليط الضوء على جذور ذلك المفهوم وبيان نشأته، ومن تلك المفاهيم، مفهوم العصمة، لذلك يرجى تسليط الضوء على بيان الجذور التاريخية لهذا المفهوم. ما المراد من كون النبي أُمّيّاً؟ وما هي فلسفة كونه (صلى الله عليه وآله وسلم) أُمّيّاً؟ يستدلّ البعض على أحقّية الديانات الأُخرى بالآية 62من سورة البقرة(*) حيث يدّعي أنّ الإنسان ـ و وفقاً للنظرية القرآنية ـ يكفيه للنجاة والفوز يوم القيامة اعتناق أي دين شاء ولا يجب عليه التمسّك بالدين الإسلامي والشريعة المحمدية. نرجو من سماحتكم تسليط الضوء ع من المعلوم أنّ النبي قد جاء بمعجزة خالدة وهي القرآن الكريم، فهل انحصرت معاجز الرسول في القرآن فقط أو أنّه جاء بمعجزات أُخرى؟
ما هي الأهمية التي يوليها الشيعة للإمامة، وما هو موقعها ومنزلتها في الفكر الشيعي؟ هل انّ مقام الإمامة أعلى من مقام النبوة؟ نجد كثيراً ما يستغفر الأئمّة ربّهم ويطلبون منه العفو، فكيف ينسجم ذلك مع القول بعصمتهم (عليهم السلام) ؟وبعبارة أُخرى مع أنّنا نذهب إلى عصمة الأئمّة (عليهم السلام) وانّهم منزّهون من الذنب والعصيان والخطأ والخلاف في نفس الوقت نجد في بعض الأدعية الصادرة ع بعد أن بيّنتم المراد من الرجس في الآية وبيّنتم أيضاً أنّ الآية تدلّ على عصمة أهل البيت (عليهم السلام) ولكن يبقى هنا سؤال وهو: من المعلوم «أنّ القضية لا تثبت موضوعها» ولذلك ينجر البحث إلى السؤال عن مصداق أهل البيت في الآية ومن هم هؤلاء الذين عنتهم الآية ما هي الفروق التي يمكن تصوّرها بين المفاهيم التالية: النبي، الرسول، الإمام؟ ما هي الأدلّة العقلية والنقلية التي يمكن إقامتها لإثبات عصمة الأئمّة؟ ما المقصود من مفهوم الإمام عند أهل اللغة والقرآن الكريم؟
كان الكلام السابق حول توجيه نظرية تجسّم الأعمال من خلال القرآن الكريم والروايات الشريفة، ولكن يبقى البحث عن كيفية توجيه هذه النظرية وفقاً لمعطيات العقل والعلم، فكيف توجّهون ذلك؟ لقد تعرّض القرآن الكريم لبيان حالات الناس الأشقياء يوم القيامة، فما هي تلك الحالات؟ وما هي كيفيتها؟ إذا ألقينا نظرة إلى الروايات التي وردت في المصادر الشيعية نجد انّ هناك طائفة منها تؤكد على رجوع مجموعة من الناس إلى الحياة الدنيا قبل يوم القيامة، وتعد ذلك من علامات قيام الساعة، ويطلق على ذلك حسب المصطلح عنوان «الرجعة» وحينئذ يطرح التساؤل التالي: ما هو ا من التساؤلات التي قد تطرح هنا هو: انّنا إذا راجعنا القرآن الكريم نجد انّه يؤكّد مسألة مسخ بعض الأُمم السابقة إلى قردة وخنازير، فهل يعني ذلك أنّ تلك النفوس البشرية ـ المنحرفة ـ انفصلت من بدنها البشري لتستقر في بدن القرد أو الخنزير؟ ما هي الحالة التي يعيشها الإنسان بصورة عامة في يوم القيامة؟ كلّ محكمة أو قضاء يحتاج إلى شهود، فمَن هم الشهود يوم القيامة؟ ما المقصود من المحاسبة يوم القيامة، وما هو الهدف منها؟
من المصطلحات التي يكثر تداولها في علم الكلام وغيره من العلوم مصطلحي الفطرة والغريزة، هل هما مصطلحان يشيران إلى مفهوم واحد أم أنّ بينهما تفاوتاً و اختلافاً جوهرياً؟ هل الإنسان المعاصر هو امتداد لنفس الإنسان الأوّل أم لا؟ وإذا قلنا إنّه نفس الإنسان الأوّل وامتداد له، فكيف ياترى تمّت هذه الاستمرارية والديمومة؟ لا شكّ أنّ القرآن اهتم بالإنسان اهتماماً خاصاً وأولاه عناية تامّة بحيث سلط الأضواء على جميع أبعاد حياته، فما هي ياترى منزلة ومقام الإنسان وفقاً للنظرية القرآنية؟ إذا كان الإنسان حرّاً في مسيرته وأنّه يقف على مفترق طريقي الهداية والضلالة بحرية تامة، وأنّ زمام الأُمور بيده فله أن يختار طريق السعادة والفلاح، وله أن يختار طريق الضلال والشقاء والانحراف، فلماذا ياترى نجد الكثير من الآيات التي قد يستشم منها رائحة«الجبر»، قد عرفنا كيفية خلق آدم(عليه السلام) والمراحل التي مرّت بها عملية الخلق، والآن نطرح السؤال نفسه حول زوجته حوّاء وكيفية خلقها؟ من البحوث التي وقع فيها جدل ونقاش كثير هي مسألة كيفية تناسل أولاد آدم(عليه السلام) فهل تزوّج الإخوة بالأخوات؟ أم أنّهم تزوّجوا بمخلوقات أُخرى، أم ماذا؟ إذا قلنا إنّ الإنسان خلق حراً وانّه مختار في أفعاله وإرادته وانّه لا يوجد ما يجبره على اختيار أيّ شيء من دون إرادته ورغبته، فكيف ياترى تنسجم تلك النظرية مع ما جاء في بعض الآيات والروايات التي تشير إلى السعادة الحتمية أو الشقاء الحتمي، والذي يعني ـ بالطبع
رسايل و مقالات
مقالات في التقريب
التقية رخصة شرعية زواج المتعة الاختلاف في الفروع لا في الا ُصول آية التطهير و عصمة أهل البيت آية التطهير و عصمة أهل البيت الطلاق المعلّق لا كفارة فيه ولا فراق من كربلاء إلى قانا
المقالات
المذاهب الاسلامية
الماتريدية في الوقت الّذي ظهر مذهب الإمام الأشعري بطابع الفرعية لمذهب أهل الحديث، ظهر مذهب آخر بهذا اللون والشكل لغاية نصرة...
الإسماعيلية الإسماعيلية فرقة من الشيعة القائلة بأنّ الإمامة بالتنصيص من النبي أو الإمام القائم مقامه، غير أنّ هناك خلافاً بين الزيدية والإمامية...
السلفية السلف في اللغة كلّ من تقدّمك من آبائك وذوي قرابتك، وربّما يستعمل جمعاً للسالف بمعنى الماضي.وفي المصطلح عبارة عن جماعة...
العقیدة‌الإسلامية
القضاء والقَدَر الأصلُ الثامنُ والأربعون: القضاء والقدر في الكتاب والسنّة القضاءُ والقدرُ من العقائد الإسلامية المسلَّمة الّتي وَرَدَت في الكتاب والسُّنة، وأيَّدَتْها...
الإمامُ الثاني عشر الغَيبة والظُهور إنّ الحَديثَ حولَ كلّ واحد من هؤلاء الأئمةِ الاثني عشر خارجٌ عن نِطاق هذه الرّسالة المختصرة، وإنّما تجدر الإشارة إلى...
عالَمُ ما بَعد الموتِ الأصلُ الثالثُ بعد المائة: يوم القيامة تَتّفِقُ جميعُ الشَرائعُ السَّماويّة في لزوم الإيمان بالآخرة ووجوب الإعتقاد بالقيامة، فقد تحدّث الأنبياءُ...
رسائل الفقهیة
الصلاة والصوم في المناطق القطبية إذا فرض كون المكلّف في المكان الّذي نهاره ستّة أشهر وليله ستّة أشهر أو نهاره ثلاثة وليله ستّة أو نحو...
حكم السمك إذا مات في الشبكة سألني بعض السادة من الأفاضل ( [611]) العظام ـ حفظهم الله ورعاهم ـ عن حكم السمك الّذي مات في...
بيع العربون تعريفه صوره وأحكامه العربون ـ بفتحتين ـ كحَلَزون، والعُرْبون، كعصفور، والعُربان ـ بالضم ـ لغة فيه على وزن قُربان. وأمّا العَربان ـ بالفتح ـ...
الحديث و الفقه و الاصول کتب فارسی التفسير و الكلام والعقايد الملل و النحل الرجال والدرایة السيره و التاريخ و الادب
نظام القضاء والشهادة عرض الکتاب
الحديث النبوي بين الرواية والدرايةه عرض الکتاب
الوسيط فی اصول الفقه عرض الکتاب
الموجز في اصول الفقه عرض الکتاب
الخمس في الشريعة الإسلامية الغرّاء عرض الکتاب
راهنمای حقیقت عرض الکتاب
قاموس المعارف عرض الکتاب
فتنه تکفیری، چالش قرن 21 عرض الکتاب
تفسير صحيح آيات مشكله قرآن عرض الکتاب
آشنایی با عقائد وهابیان عرض الکتاب
سلفى گرى درآيينه تاريخ عرض الکتاب
رساله توضیح المسائل عرض الکتاب
الشیعه و وسائل الإعلام عرض الکتاب
الله خالق الکون عرض الکتاب
في ظل أُصول الاِسلام عرض الکتاب
العقیدة الاسلامیه علی ضوء مدرسة اهل البیت عرض الکتاب
الایمان والکفر فی الکتاب والسنة عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج1 عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج2 عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج3 عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج4 عرض الکتاب
بحوث فی الملل والنحل-ج5 عرض الکتاب
مصادر الفقه الاِسلامي ومنابعه عرض الکتاب
تاريخ الفقه الإسلامي وأدواره عرض الکتاب
تذکرة الاعیان عرض الکتاب
موسوعة طبقات الفقها عرض الکتاب
کلیات فی علم الرجال عرض الکتاب
سیرة الائمة عرض الکتاب
سیرة المحمدیة عرض الکتاب
سيد المرسلين (ص) عرض الکتاب
الائمة الاثنی عشر عرض الکتاب
کفایة المحصلین فی تبصرة احکام الدین عرض الکتاب
السيرة الذاتية . ولادته . والده . التدریس . التفسیر الموضوعي . مؤلفاته
صدر حدیثاً الإنشطة معهد الكلام
مؤلفاته وآثاره .مفاهيم القرآن . طبقات الفقهاء . الرسائل والمقالات
الاجوبة الهادية لقد نازع الأنصار أبا بكر ودعوا إلى بيعة سعد بن عبادة ، وقعد عليّ(عليه السلام) في بيته لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء ، فلا يخلو رجوع الأنصار كلّهم إلى بيعة أبي بكر من أن يكون بسبب من الأسباب التالية : إذا كانت فاطمة(عليها السلام) قد ظُلمت من قِبل الخلفاء ، لماذا لم يُدافع عنها زوجها وهو البطل المعروف بشجاعته؟ يقول الشيخ المامقاني : «تشرّف الرجل برؤية الحجّة ـ عجّل الله فرجه وجعلنا في كلّ مكروه فداه ـ بعد غيبته ، فنستشهد بذلك على كونه في مرتبة أعلى من مرتبة العدالة ضرورة» . فلماذا لا نجري هذا الحكم على من رأى رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) ؟ تدّعي الشيعة أنّ سبب اختفاء إمامهم الثاني عشر هو خوف القتل ، فيُقال : ولماذا لم يُقتل مَن قبله من الأئمّة ؟ وهم يعيشون في دولة الخلافة ، وهم كبار ، فكيف يُقتل وهو طفلٌ صغير ؟ يدّعي الشيعة أنّ الإمام يجب أن يكون «منصوصاً» عليه ، ولو كان الأمر كذلك لما وجدنا اختلاف الفرق الشيعيّة في أمر الإمامة . كان عبدالله بن جعفر الصادق (عليه السلام)شقيقاً لإسماعيل، وأُمّهما هي: فاطمة بنت الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليه السلام). فهما سيدان حسينيان من الطرفين، فلماذا حُرم السيد عبدالله بن جعفر الإمامة بعد شقيقه إسماعيل الذي مات في حياة والده؟! بما أنّ أبا بكر وعمر قد نجحا في تنحية عليّ(عليه السلام)عن الخلافة ـ كما تزعم الشيعة ـ فما هي المكاسب التي حقّقوها لأنفسهم ؟ ولماذا لم يخلّف أبو بكر وعمر أولادهما على الحكم ، كما فعل عليّ(عليه السلام) ؟ أراد النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم) أن يكتب رسالة قبل وفاته فمنعه عمر من ذلك ، فلماذا سكت عليّ(عليه السلام) ولم يقل شيئاً رغم أنّه رجلٌ يوصف بالشجاعة ؟
ألبوم الصور ویدئو
الإجتماع الخامس لطلبة علم الکلام الإجتماع الخامس لطلبة علم الکلام الإجتماع الخامس لطلبة علم الکلام مقدمات مؤتمر تکریم آیة الله العظمی السید البروجردي (قدس سره) لقاء سماحته بآیة الله الصافي الگلپایگاني (دام ظله) سماحته خلال درس البحث الخارج في اصول الفقه لقاء سماحته مع مسؤولي محافظة قم لقاء سماحته مع الدکتور التیجاني لقاء سماحته مع الوزیر الصحة مؤتمر «سعي القلم» المؤتمر العالمي الأول لتفکر السیاسي الإمام الخمیني (قدس سره) مؤتمر «البصیرة القرآنیة» للجامعینی في دار القرآن للعلامة الطباطبائي سماحته خلال درس البحث الخارج في اصول الفقه سفر سماحته إلی المغرب سفر سماحته إلی الأردن لقاء سماحته مع الدکتور التیجاني
التالي ..
السالكان إلی النور(ترجمة سماحته) علاّمة ذوالفنون - فلم و شائقي حول شخصیته العلمیة (دام ظله) دراسة و نقد عقائد الوهابیة محاضرة : «أهل البیت في القرآن الکریم» في الأردن محاضرة سماحته في مؤسسة عبدالحمید شومان» في الأردن محاضرته (دام ظله) في الجامعة الرضویة - مشهد سلسلة دروس التفسیر «ینبوع المعرفة» شهر رمضان 1436 هـ.ق دروس في علم الکلام الاسلامي - 1390 هـ . ش دروس في علم الکلام الاسلامي 1389 هـ .ش دروس في علم الکلام الاسلامي 1388 دروس في علم الکلام الاسلامي - 1387 هـ .ش سلسلة دروس التفسیر (ینبوع المعرفة) شهر رمضان 1438 هـ .ق مباحث متعلّقة بإنتشار الدین (في الکلام الجدید)
التالي ...
Website Security Test